أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم

العديد من الأفراد قد يعانون من بعض الآلام عند الاستيقاظ من النوم خاصةً من الصداع، وهناك العديد من الأسباب المؤدية لهذا الصداع، وسيتم ذكر أهم أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم في هذا المقال.

أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم

عادةً ما يكون السبب الرئيسي للإصابة بالصداع خلال فترة النهار هو الإجهاد وضغوطات العمل، بالإضافة إلى تخطي بعض أنواع الوجبات.

ولكن هناك العديد من الحالات الأخرى المختلفة التي تعاني من صداع الرأس عند الاستيقاظ من النوم في الصباح الباكر.

لنتعرف على أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم فيما يأتي:

أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم

تتعدد أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم، إذ أنها قد تشمل العديد من الأسباب والحالات الصحية المختلفة، ومن أهم هذه الأسباب ما يأتي: 

1. اضطرابات النوم 

إن النوم لساعات طويلة، أو حتى لساعاتٍ قصيرة قد يكون السبب وراء الإصابة بالصداع عند الاستيقاظ من النوم، وهذا وفقًا إلى ما أشارت إليه مؤسسة الصداع النصفي الأمريكية، ومن الجدير بالبيان أن الصداع ومشاكل النوم توجد بينهما علاقة مترابطة.

فمن الممكن أن تتسبب قلة النوم، أي النوم لساعات قليلة في الإصابة بالصداع الصباح، ولكن في بعض الحالات قد تؤدي المعاناة من الصداع النصفي، والصداع العنقودي، والصداع الناتج عن النوم إلى الإصابة باضطرابات في النوم.

2. الاكتئاب والقلق

يعد الأرق (Insomnia) من أكثر الأعراض المرضية الشائعة التي تسببها الإصابة بالقلق والاكتئاب، وكلا الحالتين تتسبب في زيادة خطر تعرض الفرد إلى المعاناة من صداع الصباح الباكر.

كما أن اضطرابات المزاج، والصداع المزمن من الممكن أن يؤثر بشكل سلبي على طبيعة حياة المصاب، ورفاهيته بشكلٍ عام، لذلك ينصح بمراجعة الطبيب المختص من أجل طلب المساعدة الطبية للقلق، والاكتئاب، والصداع من أجل حل هذه المشكلة.

3. الصداع النصفي

إن الصداع النصفي يؤثر على أكثر من 10% من الأفراد حول العالم، ومن الممكن تمييز نوع الصداع إذا كان نصفي أم لا من خلال كل مما يأتي:

  • تتأثر الرؤية عند الشعور بهذا النوع من الصداع.
  • يصبح الفرد أكثر حساسية للضوء، أو الأصوات، أو حتى الروائح.
  • الشعور بالمرض والغثيان في بعض الحالات.

كما أن أكثر الأوقات التي من الممكن أن يعاني فيها الفرد من الصداع النصفي هي في أوقات الصباح الباكر، وذلك بسبب تلاشي مفعول المسكنات التي قام بتناولها قبل الذهاب إلى النوم، بالإضافة إلى أن هذا النوع من الصداع يعد من الأنواع المعقدة.

ومن الممكن العلاج من الصداع النصفي عن طريق استخدام بعض أنواع الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية، أو تلك التي قد تحتاج إلى وصفة طبية، بالإضافة إلى ذلك ينصح عادةً بمراجعة الطبيب المختص من أجل تلقي العلاج المناسب في هذه الحالات.

4. انقطاع النفس النومي 

في هذه الحالة من الممكن أن تنهار عضلات حلق الفرد المصاب بشكل جزئي أثناء النوم، وتسبب في انقطاع نفسه أيضًا، ومن أهم الأعراض الأخرى التي تتضمنها حالة انقطاع التنفس النومي ما يأتي:

  • جفاف الفم.
  • الشخير.
  • من الممكن أن يتسبب توقف التنفس أثناء النوم باستيقاظ الفرد المصاب بشكل مفاجئ.
  • تعكرالمزاج.
  • الاستيقاظ بشكل مستمر أثناء الليل من أجل الحاجة إلى التبول.

في هذه الحالة يفضل الذهاب إلى الطبيب المختص من أجل التخلص من هذه الحالة.

ومن أفضل طرق المستخدمة من أجل العلاج من حالة انقطاع النفس النومي هي استخدام جهاز ضغط مجرى الهواء الإيجابي المستمر (CPAP).

كما أن القيام ببعض التغييرات في نمط الحياة قد يساعد في الحصول على راحة أفضل للمصاب، مثل: فقدان الوزن، وتدحرج الظهر أثناء النوم، وغيرها.

5. أسباب الصداع عند الاستيقاظ من النوم الأخرى

والتي قد تشمل الاتي أيضًا:

  • ارتفاع ضغط الدم.
  • صرير الأسنان.
  • تعاطي الكحول والمخدرات.
  • أمراض العضلات والعظام.
  • الإفراط في مضغ العلكة ليلًا.
  • أورام الدماغ.
  • السكتة الدماغية.
من قبل ثراء عبدالله - الجمعة ، 14 أغسطس 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 9 فبراير 2021