8 أسباب لتأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

تأخر الدورة الشهرية من شأنه أن يثير القلق لدى جميع النساء، ولكن ما هي أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات تحديدًا؟

8 أسباب لتأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

هناك أسباب كثيرة تكمن وراء تأخر الدورة الشهرية، بعضها نعرفه جيدًا، والبعض الاخر قد يفاجئنا، تعرفي على أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات في هذا المقال.

عدم انتظام الدورة الشهرية

بداية دعونا نتعرف على الدورة الشهرية، المقصود هنا ليس الحيض أي نزول الدم، بل الفترة المحيطة بذلك، والتي يكون معدلها 28 يومًا تقريبًا.

هذه الفترة تختلف من امرأة إلى أخرى بالطبع، إلا أن الدورة تعتبر غير منتظمة في حال كانت أقل من 24 يومًا أو أكثر من 38 يومًا.

تعتقد بعض الدراسات العلمية المختلفة أن للزواج أثر على الدورة الشهرية الخاصة بالمرأة، ومن شأنه أيضًا أن يزيد من أعراض الدورة سوءًا، مثل التشنجات والصداع.

أسباب تأخر الدورة الشهرية للمتزوجات

إليك أهم الأسباب التي من شأنها أن تسبب تأخر الدورة الشهرية بعد الزواج:

1- التوتر والقلق

أشارت الدراسات العلمية أن التوتر والقلق من شأنه أن يؤثر على الهرمونات المسؤولة عن تنظيم الدورة الشهرية.

إن كنت متزوجة حديثًا، قد يؤدي ذلك إلى تغيير في مواعيد الدورة الشهرية الخاصة بك، وذلك نتيجة التوتر الذي يترافق مع نمط الحياة الجديدة، والأمر ذاته ينطبق على التخطيط للعرس وما يترافق معه من توتر.

من المتوقع أن تعود الدورة الشهرية إلى طبيعتها بعد أن تنتهي موجة التوتر والقلق.

2- التغيير في روتين الحياة

هذا الأمر من شأنه أن يؤثر على الدورة الشهرية الخاصة بك أيضًا.

فبعد الزواج تحديدًا، يحدث الكثير من التغييرات في روتين الحياة واليوم الخاص بك، فالسكن ببيت جديد، ووجود أنماط مختلفة فيما يخص التغذية والأمور الأخرى قد تسبب تأخر في الدورة الشهرية للمتزوجات.

3- اختلاف وزن المرأة

هل لاحظت أنه بعد الزواج قد ازداد وزنك؟ قد تعتقدين أن هذه خرافة، لكن الدراسات أشارت أن معظم النساء يزداد وزنهن بعد الزواج.

هناك الكثير من الأسباب وراء ذلك، لكن أهمها هو الاستقرار والشعور بالراحة النفسية.

من ناحية أخرى فإن لزيادة الوزن أثر كبير في عدم انتظام الدورة الشهرية، حيث أن دهون الجسم تؤثر على انتاج هرمون الاستروجين، وزيادة مستوياته من شأنه أن يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية.

4- تناول حبوب منع الحمل

بعد الزواج تميل النساء إلى تناول حبوب منع الحمل، الأمر الذي يساهم في عدم انتظام الدورة الشهرية وتأخرها.

بشكل عام، يقوم جسم المرأة بالتأقلم بعد ثلاثة إلى ستة أشهر من تناول هذه الحبوب أو التوقف عن تناولها.

في حال عانيت من مشاكل بعد هذه الفترة، استشيري طبيبك، فقد يصف لك نوع اخر من الدواء يناسب جسمك.

5- الحمل

السبب الأخير لتأخر الدورة الشهرية للمتزوجات هو حدوث حمل بالطبع.

في حال عانيت من تأخر الدورة الشهرية، ننصحك بتجربة فحص الحمل المنزلي للتأكد من وجود حمل أم لا، علمًا أن أعراض الحمل المبكرة تشمل:

  • التعب
  • انتفاخ وتورم في الثدي
  • الغثيان
  • الانتفاخ
  • تشنجات

6- تناول بعض أنواع الأدوية

قد يتسبب استخدام حبوب منع الحمل أو اللولب الهرموني بعدم انتظام الدورة الشهرية.

هناك كذلك أدوية وحبوب أخرى قد تؤثر على الدورة، مثل:

  • الأدوية البديلة للهرمونات
  • العلاج الكيماوي للسرطان
  • مضادات الاكتئاب
  • مميعات الدم
  • أدوية الغدة الدرقية

7- الدخول في مرحلة اليأس بوقت مبكر

في السنوات القليلة التي تسبق الوصول لسن انقطاع الطمث، قد يبدأ الجسم بتهيئة نفسه تدريجياً للمرحلة القادمة، ومن ضمن ما يتوقع حدوثه عدم انتظام الدورة الشهرية، وتبدأ هذه الظاهرة عادة في سن الأربعينات لدى المرأة. ويمكن لسن اليأس ان يحدث في جيل مبكر.

8- أسباب صحية

في بعض الأحيان قد يكون هناك أسباب صحية لتأخر الحيض، والتي تشمل:

من قبل رزان نجار - الأربعاء ، 30 يناير 2019
آخر تعديل - الخميس ، 17 أكتوبر 2019