خلع عظمة الترقوة: أسبابه وأعراضه

عادةً ما يتعرض الفرد إلى الإصابة بكسرٍ أو خلعٍ في أحد عظامه، ومن ضمنها خلع عظمة الترقوة، أبرز المعلومات عنها إليك في الآتي:

خلع عظمة الترقوة: أسبابه وأعراضه

تقع عظمة الترقوة (Clavicle) بين القفص الصدري والكتف، وهي العظمة المسؤولة عن ربط الذراع بالجسم، ومن الجدير بالذكر أن عظمة الترقوة تقع فوق العديد من الأوعية الدموية والأعصاب المهمة.

كا ما يهمك معرفته حول خلع عظمة الترقوة (Clavicle fracture) إليك في ما يأتي:

خلع عظمة الترقوة

يعد خلع عظمة الترقوة من الحالات الطبية الشائعة إلى حدٍ ما، ومن الممكن أن يصاب بها جميع الأفراد بمختلف الفئات العمرية، وفي أغلب الحالات يحدث الكسر، أو الخلع في الجزء الأوسط، أو عند نقطة الالتقاء بلوح الكتف، أو القفص الصدري.

وتختلف كسور الترقوة من فردٍ إلى اخر، فمن الممكن أن يتكسر العظم قليلًا، أو من الممكن أن ينكسر إلى قطعٍ عديدة، أي ما يسمى بالكسر المطحون (Comminuted fracture)، وفي بعض الحالات قد تصطف قطع العظام المكسورة بشكل مستقيم، أو قد تكون بعيد عن مكانها.

أعراض خلع عظمة الترقوة

تتضمن أعراض وعلامات خلع عظمة الترقوة ما يأتي:

  • الام تزداد مع حركة الكتف.
  • التورم (Swelling).
  • القابلية للكسر.
  • الكدمات (Bruising).
  • الإصابة بانتفاخ في الكتف أو بالقرب منه.
  • ظهور صوت طقطقة عند القيام بتحريك الكتف.
  • الشعور ببعض الصلابة، وعدم القدرة على تحريك الكتف في بعض الحالات.
  • عدم القدرة على تحريك الأطفال حديثي الولادة ذراعهم لعدة أيام بعد التعرض لخلع الترقوة المرتبط بعملية الولادة.

أسباب خلع عظمة الترقوة

قد يحدث خلع عظمة الترقوة دون التعرض إلى أي صدمة، ويحدث هذا عادةً عند الأفراد الذين يعانون من ضعف في بنية العظام والتي تعزى إلى سبب وراثي، أو سبب مكتسب، مثل: الإصابة بهشاشة العظام، أو السرطان.

وتختلف الأسباب المؤدية إلى خلع عظمة الترقوة استنادًا إلى الفئة العمرية والتي تتضمن كل مما يأتي:

  • حديثي الولادة

قد يحدث هذا الخلع للأطفال حديثي الولادة السليمين أثناء إجراء الولادة، وتعد هذه العظمة من أكثر عظام الجسم تعرضًا للخلع أثناء القيام بالولادة.

ومن الأخبار السارة أنه يتم الكشف عن هذا الكسر مبكرًا في المستشفى ويتم علاج الطفل وشفاؤه بشكل جيد.

وفي بعض الحالات النادرة قد يتوجب على الطبيب المختص خلع أو كسر عظمة الترقوة الخاصة بالطفل من أجل سلامة ولادته أثناء إجراء عملية الولادة، ويطلق على هذه الولادة باسم عسر ولادة الكتف (Shoulder dystocia)، ولكن هناك العديد من التقنيات الأخرى المستخدمة في هذه الحالة لذلك من النادرٍ جدًا حدوثها.

  • الأطفال

تعد عظمة الترقوة من أكثر العظام التي تتعرض للخلع أو الكسر في مرحلة الطفولة، وعادةً ما تحدث نتيجة السقوط المباشر على الكتف، أو السقوط على ذراع ممدودة أثناء اللعب أو الرياضة، وفي بعض الحالات الأخرى تكون نتيجة التعرض لضربة مباشرة على عظمة الترقوة.

  • المراهقون والبالغون

وقد يحدث هذا الخلع عند المراهقين والبالغين أيضًا، نتيجة ممارسة نفس الأنشطة الرياضية التي تسببت بإصابات مماثلة لدى الأطفال، ولكن عادةً ما تكون مرتبطة بحوادث سير، أو التعرض للسقوط، وفي بعض الأحيان قد يعاني المصاب بهذا الخلع من بعض النوبات بين حينٍ واخر نتيجة هذا الخلع.

علاج خلع عظمة الترقوة

لا يحتاج خلع عظمة الترقوة إلى الجراحة إذا كانت الأجزاء المخلوعة بحالة جيدة للشفاء، وقد يوصي الطبيب المختص بما يأتي:

  • جبيرة دعم الذراع

تساعد الجبيرة المخصصة لعظمة الترقوة على الشعور بالراحة أثناء فترة التعافي، كما أنها تساعد أيضًا في منع الأجزاء المخلوعة من العظام من الحركة.

  • العلاج بالأدوية

قد يصف الطبيب المختص بعض الأدوية التي تستلزم وصفة طبية والتي تساعد في تخفيف الألم أثناء الشفاء، مثل: الأدوية الأفيونية لفترة قصيرة من الوقت.

  • العلاج الطبيعي

يمكن لأخصائي العلاج الطبيعي أن يقدم لك بعض التمارين الخاصة التي تحسن من حركة الذراع والكتف وتمنع من حدوث التيبس.

من قبل ثراء عبدالله - الخميس ، 9 يوليو 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 18 مايو 2021