أسباب عدم خروج البراز كاملًا

لا شك أنّ عدم القدرة على الإخراج الكامل يؤدي إلى شعور بالانزعاج وعدم الارتياح، ما يُعيق الحياة العملية للكثيرين. فما هي أسباب هذه المشكلة؟

أسباب عدم خروج البراز كاملًا

بالرغم من اختلاف حركة الأمعاء من شخص إلى اخر، إلا أن تغير نظام التبرزالطبيعي لشخصٍ ما، سواءً قلة عدد مرات التبرز، بذل جهد ووقت طويل في التبرز أو صعوبة خروج البراز بشكل كامل قد يدل على الإصابة بالإمساك.

الإخراج غير الكامل (Incomplete evacuation)، هو إحساس الشخص بعدم اكتمال حركة الأمعاء بالشكل المطلوب، ما يؤدي إلى إخراج كمية صغيرة من البراز الجاف و الصلب،مع استمرار الشعور بالحاجة إلى التبرز أكثر.

أسباب عدم خروج البراز كاملاً

هناك عدة أسباب مرضية أو مرتبطة بنمط الحياة تؤدي إلى ظهور مشكلة عدم القدرة على التبرز بشكلٍ كامل، منها :

  • النظام الغذائي: تؤدي قلة شرب الماء بالإضافة إلى عدم تناول كميات كافية من الألياف إلى الجفاف والإصابة بالإمساك.
  • مقاومة الرغبة في التبرز: تجاهل أو تأخير الذهاب إلى الحمام في كثيرٍ من الأحيان قد يؤثر على الأعصاب المسؤولة عن الإحساس بوقت الإخراج، وقد يؤدي إلى الإمساك.
  • نمط الحياة: قلة الحركة وعدم ممارسة الرياضة قد تؤثر على صحة الجهاز الهضمي وتزيد من فرص الإصابة بالإمساك.
  • متلازمة القولون المتهيج (Irritable bowel syndrome): فقد يصاحب هذا الإضطراب حالة من الإنتفاخ والإمساك المزمن.
  • بعض الأدوية: قد يؤثر تناول بعض الأدوية المضادة للاكتئاب أو المهدئات على أعصاب وعضلات الجهاز الهضمي، ما يؤدي إلى تباطؤ في حركة الأمعاء والإصابة بالإمساك.
  • خلل في أعصاب الشرج (Dyssynergic defecation): تؤدي إصابة الأعصاب المسؤولة عن عملية الإخراج إلى خلل مشترك بينها وبين عضلات المستقيم ما يؤدي إلى عدم قدرتها على الإسترخاء للمساعدة في خروج البراز.
  • السرطان: قد تؤدي الإصابة بسرطان الأمعاء أو الشرج إلى حدوث تغيرات في حركة الأمعاء وحدوث الإمساك.
  • قصور الغدة الدرقية (Hypothyroidism): عادةً ما تؤثر إصابة الغدة الدرقية على عمل الهرمونات المسؤولة عن عملية الهضم، ما يؤدي إلى الإصابة بالإمساك.
  • الاضطرابات العصبية: قد يؤدي أي خلل في الجهاز العصبي نتيجة الإصابة في الدماغ مثلاً إلى الإصابة بالإمساك المزمن.
  • الشق الشرجي (Anal fissure): عادةً ما يؤدي الإمساك لفترات طويلة إلى الإصابة بالشق الشرجي. في المقابل، فإن الألم المصاحب لعملية التبرزأثناء وجود هذا الشق، قد يدفع المصاب إلى تجنب أو تأجيل قضاء حاجته، ما يؤدي إلى تفاقم مشكلة الإمساك والمعاناة من أعراض أسوأ.
  • تضيق الأمعاء (Stricture): وهي حالة تصيب بعض أجزاء الأمعاء فتصبح أقل اتساعًا، فيصعب على الفضلات المرور من هذا المكان.
  • القلق والإكتئاب: هناك علاقة وطيدة بين الحالة النفسية والعقلية وصحة الإنسان الجسمية. فقد يؤثر القلق أو الإكتئاب على صحة الجهاز الهضمي فيصبح أكثر عرضةً للإصابة بالإمساك.

كيفية التخلص من مشكلة عدم الإخراج بشكلٍ كامل

عادةً ما نستطيع التخلص من هذه المشكلة من خلال تجنب عوامل الإصابة بالإمساك، منها:

  1. الحفاظ على نظام غذائي مليء بالألياف كالخضروات والفواكه والحبوب الكاملة، مع ضرورة شرب كميات كافية من السوائل.
  2. ممارسة التمارين الرياضية و الحركة قدر الإمكان.
  3.  محاولة التخفيف من الضغط النفسي والتوتر.
  4. محاولة تنظيم وقت قضاء الحاجة ضمن مواعيد محددة.
  5. استخدام بعض الأدوية الملينة بعد استشارة الطبيب.
  6. اجراء عملية جراحية لتصحيح المشاكل الجسدية مثل التضيق أو الشق الشرجي أو غيرها.
من قبل د. ميساء النقيب - الخميس ، 11 يونيو 2020