حبوب منطقة المهبل: أسباب وطرق الوقاية والعلاج

تعاني بعض النساء من حبوب منطقة المهبل، وقد يرجع هذا إلى حساسية البشرة أو بعض الأمراض الجلدية، ولذلك يجب معرفة الأسباب لتفادي حدوثها وعلاجها.

حبوب منطقة المهبل: أسباب وطرق الوقاية والعلاج

تعتبر المنطقة التناسلية من أكثر المناطق الحساسة في الجسم، ولذلك يمكن أن تظهر بها بعض الحبوب، وفي بعض الأحيان تسبب حكة والتهابات والشعور بالام.

أسباب حبوب منطقة المهبل

تتعدد الأسباب التي تؤدي لظهور حبوب في منطقة المهبل، وتشمل:

  • إزالة شعر المهبل: قد تظهر بعض الحبوب في هذه المنطقة بعد إزالة الشعر منها، سواء عن طريق شفرات الحلاقة أو الشمع، حيث يحدث تهيجاً في الجلد مصحوباً ببثور صغيرة. كما أنه مع بدء نمو شعر جديد في منطقة المهبل، يمكن ملاحظة نتوءات تصاحب بصيلات الشعر.
  • حب الشباب الفرجي: أحد المشكلات الصحية التي يمكن أن تظهر في منطقة المهبل هي حبوب الشباب الفرجية. وهو التهاب حول بصيلات الشعر، وتكون عبارة عن بثور حمراء يمكن أن تظهر بها أكياس جلدية في بعض الأحيان.

ويمكن أن يكون هذا بسبب التغيرات الهرمونية التي تمر بها المرأة خلال مراحل مختلفة من العمر.

  • التهاب الجلد التماسي: من الأسباب التي تؤدي لحبوب المهبل، هي ملامسة الجلد في هذه المنطقة لمواد تسبب حساسية مثل أنواع من الصابون وخاصةً التي تحتوي على روائح عطرية في مركباتها.

كما أن بعض المنتجات الأخرى يمكن أن تسبب تهيج الجلد وظهور الحبوب، مثل المناديل المبللة، مزيلات الرائحة، والفوط الصحية. أيضاً قد يحدث هذا الإلتهاب بسبب الواقي الذكري أو المزلقات أو منشطات الإثارة الجنسية.

  • عدم الإهتمام بتنظيف المنطقة الحساسة: فهذا يعرضها للتلوث وظهور الحبوب والإلتهابات المصحوبة بالحكة.
  • الإفرازات المهبلية: التي تحدث لدى المرأة لأسباب مختلفة، يمكن أن تسبب ظهور الحبوب في المهبل، وكذلك السائل المنوي لدى الرجل عند ممارسة العلاقة الحميمة.
  • التعرق الشديد: مع ارتداء ملابس مصنوعة من ألياف صناعية، فتزداد فرص ظهور الحبوب في المنطقة التناسلية.
  • التهاب الجريبات: يمكن أن تنتج البثور عن عدوى بصيلات الشعر بسبب البكتيريا، فهي من المشكلات الشائعة التي تصيب المهبل.
  • التهاب الغدد العرقية القيحي: وهو مرض مزمن في الغدد العرقية، يسبب ظهور بثورة في مناطق مختلفة بالجسم بما فيها المهبل.
  • المليساء المعدية: هي عدوى فيروسية تسبب بثور في أي مكان بالجسم، وقد تظهر بالمنطقة التناسلية، وتكون على هيئة بثور بيضاء مثل حبات اللؤلؤ.
  • الهربس التناسلي: من الأمراض التي تنتقل عن طريق الإتصال الجنسي، ويسبب ألم وحكة وظهور قرح بالمنطقة التناسلية.

طرق الوقاية من حبوب المهبل

تساعد بعض الطرق في تفادي ظهور حبوب المهبل، وتتمثل في:

  • الحفاظ على نظافة المنطقة التناسلية: واستخدام الغسول الطبي أو الصابون الخالي من المركبات الكيماوية في تنظيفها. ويجب الإهتمام بتنظيف المنطقة التناسلية جيداً بعد ممارسة العلاقة الحميمة.
  • إستخدام الأدوات الشخصية النظيفة: مثل المناشف والفوط الصحية وغيرها، فلا يجب إستخدام أي أدوات غير شخصية في أي منطقة بالجسم، لأنها يمكن أن تنقل أي أمراض جلدية. ولابد أن تكون الأدوات الخاصة بالمهبل نظيفة ومطهرة.
  • ترطيب المنطقة الحساسة: للحفاظ عليها من الإلتهابات والجفاف، كما يجب تطبيق كريم لتقليل الحكة والحبوب عند ازالة الشعر.
  • الحفاظ على جفاف المهبل: فيستلزم تجفيفه جيداً بعد تنظيف المنطقة أو الإستحمام. كما يجب غسل المنطقة في حالة التعرق، لأن العرق يمكن أن يسبب ظهور الحبوب، وينصح بارتداء الملابس الداخلية القطنية.
  • عدم ممارسة العلاقة الحميمة في حالة وجود مشكلة صحية: أو عدوى يمكن أن تنتقل من خلال الإتصال الجنسي.
  • عدم ملامسة أي منتجات كيماوية لمنطقة المهبل: لأن الجلد في هذه المنطقة يكون شديد الحساسية ويتأثر بأي مستحضرات ضارة تلامسه.

علاج حبوب المهبل

إذا كانت الحبوب ناتجة عن مشكلة بسيطة مثل ازالة الشعر وغيرها، فلن تحتاج سوى كريم لتقليل التهيج والحكة فقط، وسوف تختفي دون تطبيق مستحضرات علاجية أو تناول أدوية.

ولكن في حالة كانت الحبوب ناتجة عن مشكلة صحية مثل التهاب الجلد التماسي أو المليساء والهربس وغيرها، فيجب اللجوء إلى الطبيب لوصف العلاجات المناسبة وتطبيقها على منطقة الإصابة.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 19 فبراير 2019
آخر تعديل - الثلاثاء ، 19 فبراير 2019