أشياء تجعلك تفقد صوتك بشكل مؤقت

تؤدي بعض المشكلات الصحية إلى الإصابة بفقدان الصوت المؤقت، كما أن بعض العادات الخاطئة تؤثر على الصوت، ومن خلال بعض الطرق، يمكن تفادي فقدان الصوت.

أشياء تجعلك تفقد صوتك بشكل مؤقت

هناك أسباب عديدة يمكن أن تؤدي إلى فقدان الصوت، منها أسباب صحية وأخرى متعلقة بالعادات اليومية.

ويساعد التعرف على هذه الأسباب في تفادي حدوثها والحفاظ على صحة الصوت.

أسباب فقدان الصوت المؤقت

تعرف على أبرز أسباب فقدان الصوت بشكل مؤقت.

1-التهاب الحنجرة

يعتبر التهاب الحنجرة هو السبب الأكثر شيوعاً لبحة أو فقدان الصوت، والذي يحدث نتيجة عدوى فيروسية، مثل الإصابة بالبرد أو الأنفلونزا.

فعندما يحدث التهاب وتورم الحنجرة، لا تتمكن الأحبال الصوتية من القيام بدورها بصورة طبيعية.

ويحتاج التهاب الحنجرة إلى راحة وتناول الأدوية التي تقلل من الإلتهابات والكحة.

2-إجهاد الصوت

كما أن إجهاد الصوت من الأسباب التي تؤدي إلى التهاب الحنجرة، ويحدث اجهاد الصوت بسبب الهتافات بصوت مرتفع في حفل أو حدث رياضي، وكذلك خلال المشاجرات.

يمكن أن يختفي الضغط الصوتي من تلقاء نفسه مع الراحة وشرب السوائل الدافئة.

ولكن في حالة عدم حدوث الأحبال الصوتية على الراحة، وخاصةً عند فقدان الصوت تماماً، يحدث إتلاف للأحبال الصوتية وتفاقم المشكلة.

3-الإرتجاع الحمضي

تؤدي الإصابة بارتداد الحمض إلى تهيج الأحبال الصوتية.

يسمى نوع الارتجاع الأكثر ارتباطًا بمشكلات الصوت باسم "مرض الجزر الحنجري الارتجاعي"، وغالباً ما لا يسبب حرقة أو غثيان.

ويكون العلاج من خلال تناول مضاد للحموضة بالإضافة إلى بعض الأدوية الأخرى التي تخفف التهاب الأحبال الصوتية.

4-عدوى الخميرة في الحلق

سبب اخر محتمل لفقدان الصوت هو عدوى الخميرة في الحلق، وتسمى أيضاً مرض القلاع أو السلاق الفموي.

وهي حالة تتراكم فيها نوع من الفطريات على بطانة الفم نتيجة اضطرابات في وظائف الجهاز المناعي.

عادةً ما تظهر هذه الفطريات على اللسان وسقف الفم واللثة، ولكنها قد تنتشر في الجزر الخلفي من الحلق واللوزتين.

ويكون علاج هذه المشكلة عن طريق تناول مضادات للفطريات.

طرق الوقاية وعلاج فقدان الصوت

تساعد بعض الطرق في الحفاظ على صحة الأحبال الصوتية وتفادي الإصابة بفقدان الصوت، وتشمل:

  • الوقاية من التهاب الحنجرة: ويكون هذا عن طريق تناول الغذاء الصحي الذي يحتوي على الفيتامينات والمعادن لتعزيز جهاز المناعة. وتعد الفواكه الغنية بفيتامين سي من أهم الأغذية التي يجب الحرص على تناولها مثل الحمضيات.
  • الحفاظ على نظافة الفم: وذلك لوقايته من العدوى والفطريات التي يمكن أن تسبب السلاق الفموي. ويكون هذا عن طريق غسل الفم جيداً والعناية بنظافة الأسنان، وكذلك تنظيفها بالخيط الطبي يومياً.
  • التحدث بهدوء: فلا حاجة للجوء إلى الهتاف والصوت المرتفع الذي يؤثر على صحة الأحبال الصوتية. وفي حالة إجهاد الصوت، يجب أن يحصل على الراحة الكافية فيما بعد، وتناول السوائل الدافئة التي تساعد في علاجه.
  • تجنب الأطعمة التي تؤدي إلى الحموضة: مثل الأطعمة الدسمة الغنية بالدهون، وكذلك السكريات، حيث أنها تزيد من فرص الإصابة بالحموضة التي يمكن أن تؤثر على الأحبال الصوتية.
  • شرب الكثير من الماء: للحفاظ على رطوبة الحلق ووقايته من الجفاف، ويساعد هذا في تهدئة الأحبال الصوتية الملتهبة.
من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 23 يوليو 2019