علاج بحة الصوت طبيعيًا بالأعشاب

علاج بحة الصوت لا تجتاح إلى الطبيب، بل بإمكانك القيام بذلك منزليًا، تعرف على علاج بحة الصوت طبيعيًا.

علاج بحة الصوت طبيعيًا بالأعشاب

بحة الصوت تنتج عن الإصابة بالتهاب الحنجرة (Laryngitis)، التي تلعب دورًا هامًا في إصدار الأصوات، ولكن ما هي أسباب الإصابة بذلك وما هي الأعراض المترافقة مع بحة الصوت وما هي طرق علاج بحة الصوت طبيعيًا؟

علاج بحة الصوت طبيعيًا

تعرف على أفضل طرق علاج بحة الصوت طبيعيًا:

1. خل التفاح: يمتلك خصائص مضادة للميكروبات والتي تساعد في محاربة التهاب الحنجرة المسبب لبحة الصوت، والذي يتم تحضيره من خلال اتباع الاتي:

  • قم بخلط ملعقتين صغيرتين من خل التفاح وملعقة واحدة صغيرة من العسل في نصف كوب من الماء.
  • بإمكانك إضافة القليل من الفليفلة الحريفة للحصول على نتيجة فعالة بشكل أكبر.
  • اشرب المشروب مرتين يوميًا حتى تشعر بتحسن.

2. شراب البصل: يعمل كطارد للبلغم ويملك خصائص فعالة لعلاج التهاب الحنجرة، ويحضر باتباع الاتي:

  • قم بتقطيع ثلاث إلى أربع حبات من البصل متوسط الحجم.
  • ضع البصل المقطع في كوب من الماء.
  • اترك البصل في الماء حتى تشعر بأن المشروب أصبح سميكًا.
  • اخلط خمس ملاعق صغيرة من الشراب إلى الماء الساخن وأضف إليه ملعقة صغيرة واحدة من العسل وبضع قطرات من عصير الليمون الطازج.
  • ارتشف المشروب ببطء.

3. الزنجبيل: يساعد الزنجبيل الطازج على تليين منطقة الحنجرة بشكل فعال، ويحضر:

  • اغل قطع من الزنجبيل الطازج بوعاء مغلق لمدة عشر دقائق.
  • اترك المشروب ليبرد ويصبح بدرجة حرارة الغرفة.
  • بإمكانك إضافة عصير الليمون الطازج وبعضًا من العسل.
  • اشربه عدة مرات في اليوم.

4. عصير الليمون الطازج: الطبيعة الحامضية لعصير الليمون الطازج تساعد في مكافحة البكتيريا والفيروسات المختلفة، كما يساعد في التخلص من البلغم، وبذلك يعد من طرق علاج بحة الصوت طبيعيًا، ويحضر هذا العصير عن طريق:

  • اعصر حبة من الليمون الطازج في كوب من الماء الساخن.
  • أضف نصف ملعقة صغيرة من الملح إلى المشروب.
  • استخدم المحلول للغرغرة عدة مرات خلال اليوم.

5. الثوم: خصائصه المضادة للميكروبات تساعد في محاربة البكتيريا والفيروسات والتخلص منها، وبهذا تعد من إحدى طرق علاج بحة الصوت طبيعيًا المتبعة بالعادة، والذي يحضر من خلال:

  • امضغ حبة من الثوم النيء ببطء ثم ابلعها.
  • اشرب الماء بعدها إن كان الأمر يزعجك.

6. العسل: يعمل على تليين الحنجرة والتقليل من أعراض الإصابة بالتهاب الحنجرة، ويستخدم عن طريق:

  • تناول العسل الطازج عدة مرات خلال اليوم.
  • أضف العسل إلى الشاي واشربه يوميًا.

علاج بحة الصوت منزليًا

يعتمد علاج بحة الصوت بشكل أساسي على علاج المسبب الرئيسي له، وهو التهاب الحنجرة، وعادة تكون العلاجات المنزلية كافية لعلاج بحة الصوت والتهاب الحنجرة، وتشمل هذه العلاجات:

  • الراحة: يجب أن تعطي قسطًا وافرًا من الراحة لصوتك، وعندما تكون بحاجة للحديث قم بذلك بهدوء ولكن لا تهمس، فقد يفاقم ذلك المشكلة لديك.
  • تجنب الهاتف: لا تتحدث بالهاتف إلا للضرورة القصوى كما عليك الابتعاد عن الكلام بالصوت العالي.
  • الرطوبة: اعمل على إضافة الرطوبة إلى هواء منزلك باستخدام جهاز مخصص لذلك.
  • السوائل: لا تتنازل عن شرب كمية وافرة من السوائل والماء.
  • ابتعد عن التدخين: كما من المهم الإبتعاد عن التدخين السلبي والمدخنين أيضًا.
  • الغرغرة: باستخدام الماء والملح الدافئ وصودا الخبيز.
  • حبوب المص: من الممكن استخدام حبوب المص التي تعمل على تلين منطقة الحنجرة لديك.

إن كانت إصابتك بالتهاب الحنجرة مزمنة، فعليك استشارة الطبيب لكي يتمكن من الكشف عن المسبب وراء الإصابة من ثم علاجه.

نصائح للوقاية من بحة الصوت

الطريقة الأفضل للحفاظ على صوتك وتجنب الإصابة بالبحة هي عن طريق المحافظة على رطوبة الحنجرة وعدم تهييجها، وبإمكانك تطبيق ذلك من خلال اتباع النصائح التالية:

  • تجنب التدخين والمدخنين.
  • قلل من كمية الكافيين والكحول المتناولة.
  • تأكد من غسل يديك وتنظيفهما يوميًا.
  • تجنب التعرض للمواد الكيميائية المهيجة.
  • حاول تجنب الأطعمة التي تسبب عسر الهضم وحرقة المعدة.

أسباب الإصابة بالتهاب الحنجرة

الإصابة بالتهاب الحنجرة المسببة لبحة الصوت تنتج عن عدة أسباب مختلفة، والتي تتمثل في:

  • الزكام أو الإنفلونزا: تعد هذه الأمراض من أكثر المسببات شيوعًا للإصابة بالتهاب الحنجرة وبحة الصوت.
  • الارتجاع المريئي: وقد يكون السبب الشائع للإصابة بالتهاب الحنجرة المزمن.
  • استخدام الأحبال الصوتية بشكل كبير: مثل المشاركة في فعاليات تستلزم الحديث أو الصراخ لفترات طويلة.
  • تهييج منطقة الحنجرة: مثل التعرض للدخان أو المواد التي تسبب الحساسية.
  • استخدام بعض أنواع الأدوية: مثل المستخدمة في علاج الربو (Asthma).
  • نبرة الصوت العالية: استخدام نبرة الصوت العالية بشكل مستمر ودائم.
  • العمر: مع التقدم بالعمر تصبح الأحبال الصوتية غير مشدودة كالسابق الأمر الذي من شأنه أن يصيبك ببحة الصوت.
  • التدخين: يعد من أهم الأسباب التي تؤدي إلى تهيج الحنجرة والإصابة ببحة الصوت.

ومن أهم أسباب الإصابة بالتهاب الحنجرة المزمن:

  1. تضرر الأعصاب.
  2.  الإصابة بالسرطان.
  3.  ظهور ورم أو كتل في منطقة الحنجرة أو الأحبال الصوتية.

أعراض الإصابة بالتهاب الحنجرة

يعد العرض الأساسي للإصابة بالتهاب الحنجرة هو بحة الصوت، فقد يصبح صوتك عند الإصابة بالتهاب الحنجرة مبحوحًا على غير العادة وقد تفقد صوتك كليًا في بعض الحالات، ومن الأعراض الأخرى المترافقة مع الإصابة بالتهاب الحنجرة:

  1. التهاب الحلق (Sore throat).
  2. السعال.
  3. مشاكل وصعوبة في البلع.

معلومات تهمك عن بحة الصوت؟

الإصابة ببحة الصوت تعد من أحد أعراض الإصابة بالتهاب الحنجرة، والتهاب الحنجرة قد يكون قصير المدى أو مزمن، ولكن في معظم الحالات يصاب الإنسان به دون سابق إنذار ولمدة لا تزيد عن أسبوعين تقريبًا.

الإصابة المزمنة بالتهاب الحنجرة هي تلك التي تستمر لأكثر من أسبوعين، وهنا يجب استشارة الطبيب للكشف عن مسببات المرض التي قد تكون أكثر خطورة.

عند الإصابة بالتهاب الحنجرة تكون بحة الصوت من أعراض المرض كما ذكرنا سابقًا، وقد تتراوح حدة البحة من طفيفة إلى عدم القدرة على الحديث، وذلك بناءً على شدة المرض.

من قبل رزان نجار - الثلاثاء ، 13 يونيو 2017
آخر تعديل - الخميس ، 7 يناير 2021