أضرار تبييض الأسنان على الصحة

يساعد تبييض الأسنان في الحصول على ابتسامة ناصعة ومشرقة، ولكن نعرفك على أضرار تبييض الأسنان في ما يأتي.

أضرار تبييض الأسنان على الصحة

من منا لا يريد الحصول على ابتسامة ناصعة وأسنان أكثر بياضًا حتى وإن تكلف هذا الأمر مبالغ باهظة؟ تعرف على أضرار تبييض الأسنان في ما يأتي:

أضرار تبييض الأسنان

قبل اتخاذ القرار بشأن تبييض الأسنان يجب التعرف على الأضرار الناتجة عن تبييض الأسنان في ما يأتي:

1. الإصابة بحساسية الأسنان

من الصعب تجنب بيروكسيد الهيدروجين (Hydrogen peroxide) عند تبييض الأسنان، حيث أنه المكون الرئيس في معظم طرق التبييض.

ويتسبب هذا المكون في التأثير على الطبقة الواقية الخارجية للأسنان، وبالتالي يؤدي تبييض الأسنان إلى إصابتها بالحساسية الشديدة تجاه مختلف الأطعمة والمشروبات.

وكلما كان مستوى بيروكسيد الهيدروجين مرتفع في مستحضرات تبييض الأسنان كلما زادت حساسيتها.

2. ظهور تقرحات اللسان واللثة

يمكن أن يؤدي تبييض الأسنان لإصابة اللسان واللثة بالتقرحات، وعادةً ما يكون هذا الضرر من أضرار تبييض الأسنان مؤقتًا، وخاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه المادة المستخدمة في التبييض.

3. القضاء على البكتيريا المفيدة بالفم

يلجأ بعض الأشخاص لاستخدام الغسول المخصص لتبييض الأسنان، فهي الطريقة الأكثر سهولة لتحقيق نتيجة مرضية، ولكن لا يوصى باستخدام هذه الطريقة لأنها تسبب القضاء على البكتيريا المفيدة بالفم على المدى الطويل.

4. ضعف طبقة المينا

من أضرار تبييض الأسنان أنه يؤدي إلى ضعف طبقة المينا، وبالتالي يسهل نمو وتكاثر البكتيريا في الأسنان وإصابتها بالتسوس، كما أن مركب بيروكسيد الهيدروجين يجعل الأسنان هشة وقابلة للكسر.

كيفية تقليل أضرار تبييض الأسنان

لا يمكن منع أضرار تبييض الأسنان، ولكن من خلال بعض الطرق يمكن تقليل أضرارها المحتملة، وتشمل الاتي:

  • استخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد للمساعدة في الحفاظ على صحة الأسنان ووقايتها من الحساسية.
  • استخدام نسبة قليلة من بيروكسيد الهيدروجين مع أن هذا سيؤدي لانخفاض فعالية تبييض الأسنان، ولكنه سيضمن الحفاظ على صحتها.
  • الاهتمام بنظافة الأسنان من خلال غسلها جيدًا مرتين يوميًا، فهذا يساعد في الحفاظ على صحتها ووقايتها من البكتيريا والتسوس.
  • الابتعاد عن مسببات تغير لون الأسنان، مثل: التدخين، والمشروبات الغنية بالكافيين، مثل: المشروبات الغازية، والشاي، والقهوة.
  • تجنب تناول المشروبات شديدة البرودة أو السخونة، حيث أن الأسنان تتحسس من البرودة الشديدة أو الحرارة المرتفعة.
  • التأكد من مكونات مستحضرات التبييض ومعرفة المكونات المستخدمة في تحضير مستحضر التبييض، والتأكد من أنها لا تضر بصحة الأسنان.

وبالتالي فمن الأفضل اللجوء لطبيب الأسنان واستشارته بشأن الطرق الأفضل لتبييض الأسنان.

حالات لا يجب فيها تبييض الأسنان

لتفادي أضرار تبييض الأسنان هناك بعض الحالات التي لا ينصح فيها بإجراء تبييض الأسنان، وهي:

  • الأطفال: لا يحبذ تبييض الأسنان للأطفال، حيث أنهم لا زالوا في مرحلة النمو، ويجب الحفاظ على قوة وصحة أسنانهم.
  • الأشخاص المصابون بحساسية الأسنان: حتى لا يتسبب تبييض الأسنان في مزيد من الحساسية والالام.
  • الأشخاص المصابون بالتهاب الأسنان واللثة: وذلك لأن تبييض الأسنان سيؤدي إلى مزيد من الالتهابات والمشكلات في الأسنان.
  • الحوامل والمرضعات: يمكن أن تؤثر مكونات المستحضرات الخاصة بتبييض الأسنان في اثار سلبية على صحة الأم، وهو ما لا تتحمله خلال فترة الحمل والرضاعة.
  • الأشخاص المدخنون: يتسبب التدخين في تغير لون الأسنان، وبالتالي تزداد احتمالية تغير لونها مجددًا بعد فترة قصيرة من تبييضها.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 5 أغسطس 2019
آخر تعديل - الأربعاء ، 31 مارس 2021