أضرار كبسولات البروبيوتيك

تُستخدم كبسولات البروبيوتيك للكثير من الحالات المتعلقة بصحة الجهاز الهضمي، ستتعرف في هذا المقال على أضرار تناول كبسولات البروبيوتيك.

أضرار كبسولات البروبيوتيك

البروبيوتيك أو البكتيريا النافعة هي مزيج من البكتيريا الحية المفيدة والخميرة التي تعيش في الجسم وتلعب دورًا مهمًا في عملية الهضم وصحة الأمعاء بالإضافة لدورها في مناعة الجسم.

تتوفر كبسولات البروبيوتيك في الصيدليات، يساعد استخدام البروبيوتيك في العديد من المشاكل الصحية مثل حالات الإسهال، 

أمراض الأمعاء الالتهابية و متلازمة القولون المتهيج.

ما هي أضرار كبسولات البروبيوتيك

تعتبر كبسولات البروبيوتيك امنه غالبًا وذلك بسبب وجود البكتيريا النافعة في الجسم.

ولكن قد يسبب استخدامها رد فعل تحسسي ومشاكل معتدلة في المعدة تحديدًا في الأيام الأولى من بدء تناول الكبسولات.

من أبرز أضرار كبسولات البروبيوتيك:

1. مشاكل في الجهاز الهضمي

يعاني بعض الأشخاص من مشاكل في الجهاز الهضمي عند تناول كبسولات البروبيوتيك لأول مرة، وذلك بسبب تغير ميكروبات الأمعاء التي تؤدي لإنتاج غازات أكثر من المعتاد.

فيظهر على البعض بعض المشاكل مثل الغازات، الإسهال والانتفاخات.

حيث يرتبط تناول كبسولات البروبيوتيك القائمة على البكتيريا بزيادة مؤقتة في الغازات والانتفاخ.

بينما يرتبط تناول الكبسولات القائمة على الخميرة بحدوث الإمساك وزيادة العطش.

تختفي هذه الأعراض غالبًا في غضون عدة أيام إلى أسابيع من تناول الكبسولات، ويمكن تجنب هذه المشكلة من خلال البدء بجرعة قليلة وزيادة الجرعة بشكل تدريجي على مدى أسابيع.

وفي حال استمرارها يجب الرجوع للطبيب لتغيير نوع البروبيوتيك.

2. مشاكل في البشرة

من أضرار كبسولات البروبيوتيك ظهور طفح جلدي وحكة في بعض الحالات النادرة.

يجب التوقف عن تناول الكبسولات فورًا في حال ظهور طفح جلدي واستشارة الطبيب.

كما يمكن تجربة سلالة اخرى من البروبيوتيك عند اختفاء الحكة والطفح الجلدي.

3. مخاطر الحساسية

قد يعاني الاشخاص الذين يعانون من الحساسية أو عدم تحمل الجلوتين (Gluten)، فول الصويا، البيض، منتجات الألبان واللاكتوز من حساسية عند تناول البروبيوتيك.

لذا يجب توخي الحذر عند اختيار كبسولات البروبيوتيك والتأكد من عدم احتوائها على مكونات تزيد من خطر حدوث رد فعل تحسسي، ويجب التوقف عن تناول كبسولات البروبيوتيك واستشارة الطبيب في حال حدوث رد فعل شديد.

4. زيادة خطر الالتهابات

يزيد تناول كبسولات البروبيوتيك من احتمالية حدوث العدوى البكتيرية أو الفطرية عند الأطفال والبالغين المصابين بأمراض خطيرة مثل التهاب البنكرياس، الأشخاص الذين خضعوا لعمليات جراحية أو من لديهم ضعف في جهاز المناعة.

حيث يمكن للبكتيريا أو الخمائر الموجودة في البروبيوتيك أن تدخل مجرى الدم وتسبب العدوى للأفراد.

أشارت بعض الدراسات إلى احتمالية إصابة شخص واحد من كل مليون شخص ممن تناول البروبيوتيك.

في حال حدوث العدوى، يمكن علاجها بالمضادات الحيوية والادوية المضادة للفطريات.

يجب تجنب تناول البروبيوتيك قبل استشارة الطبيب عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في مناعة الجسم، كما يجب الإنتظار حتى تزول العدوى تمامًا عند الأشخاص الذين يستخدمون مضادات الفطريات قبل تناول البروبيوتيك.

5. فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة

وجد العلماء علاقة بين حدوث فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة وتناول كبسولات البروبيوتيك عند الأشخاص الذين يعانون من ضبابية الدماغ (Brain fogginess). 

يظهر فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة عندما تبدأ بكتيريا الأمعاء الغليظة في النمو في الأمعاء الدقيقة.

لا يعرف السبب الدقيق لفرط نمو البكتيريا ولكن يعتقد العلماء ارتباطه بانخفاض حركة الأمعاء، مما يؤدي لبقاء الكربوهيدرات القابله للتخمر فترة اطول في الامعاء الدقيقة.

حيث تحتوي الأمعاء الغليظة والدقيقة على أنواع مختلفة من البكتيريا، فتنمو البكتيريا اللاهوائية التي لا تحتاج إلى اكسجين وتعيش عن طريق تخمير الكربوهيدرات غير القابلة للهضم من الأطعمة النباتية أثناء مرورها بالأمعاء في الأمعاء الغليظة.

يجب استشارة الطبيب قبل تناول البروبيوتيك عند الأشخاص الذين يعانون من SIBO.

6. مقاومة المضادات الحيوية

في حالات نادرة تحتوي بكتيريا البروبيوتيك على جينات مقاومة للمضادات الحيوية، من الممكن أن تنتقل هذه الجينات الى سلالات اخرى من البكتيريا بما فيها البكتيريا الضارة.

يجب استخدام الأنواع المصنعة من شركات موثوقة من كبسولات البروبيوتيك.

7. رفع مستويات الهستامين

تسبب بعض السلالات البكتيرية في البروبيوتيك رفع مستوى الهستامين في الجهاز الهضمي.

يجب تجنب كبسولات البروبيوتيك التي تحتوي على هذه السلالات للأشخاص الذين يعانون من عدم تحمل الهيستامين.

من الأمثلة على السلالات:

  • ‏Lactobacillus buchneri.
  • Lactobacillus helveticus.
  • Lactobacillus hilgardii.
  • Streptococcus thermophilus.
من قبل د. بيسان شامية - الثلاثاء ، 18 أغسطس 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 18 أغسطس 2020