اضطرابات الهرمونات لدى الرجل: أسباب وعلاجات

يعاني بعض الرجال من اضطرابات الهرمونات، ويرجع هذا لعدة أسباب، كما أنه يؤدي لمشاكل جنسية عديدة، وتساعد بعض الطرق في علاج هذه المشكلات.

اضطرابات الهرمونات لدى الرجل: أسباب وعلاجات

تحدث الاختلالات الهرمونية لدى الرجل، عندما ترتفع مستويات أحد الهرمونات أو تنخفض بشكل كبير، حيث أن الهرمونات تلعب دوراً أساسياً في الجسم، وبالتالي يتسبب خلل الهرمونات في مشاكل صحية عديدة.

ما هي الهرمونات؟

الهرمونات هي مواد كيميائية يتم إنتاجها عن طريق الغدد الصماء، وتنتقل الهرمونات عبر مجرى الدم إلى الأنسجة والأعضاء لتقوم بالعديد من المهام الأساسية بمختلف أنحاء الجسم، وأهمها:

  • تنظيم معدلات الأيض.
  • تنظيم ضربات القلب.
  • تنظيم النوم.
  • تنظيم الوظائف الجنسية.
  • تنظيم درجة حرارة الجسم.
  • تعزيز النمو.
  • الحفاظ على الحالة المزاجية.

يتعرض الرجال والنساء إلى خلل في مستويات هرمون الأنسولين، هرمونات النمو، والأدرينالين.

وفيما يتعلق بالصحة الجنسية، يمكن أن تعاني المرأة من خلل في هرمونات الإستروجين والبروجسترون، بينما يعاني الرجل من خلل في مستويات هرمون التستوستيرون.

أعراض اضطرابات الهرمونات لدى الرجل

هناك بعض الأعراض التي تؤشر بوجود في خلل الهرمونات لدى الرجل، والتي تختلف وفقاً للهرمونات المصابة بالإضطرابات، وتشمل:

  • فقدان الوزن أو زيادة الوزن دون سبب.
  • تغيرات في الشهية.
  • فرط التعرق.
  • اضطرابات النوم.
  • برودة الأطراف.
  • الهبات الساخنة.
  • جفاف الجلد.
  • الطفح الجلدي.
  • تغيرات ضغط الدم.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • هشاشة وضعف العظام.
  • تغيرات مستويات السكر بالدم.
  • الشعور بالتوتر والقلق.
  • التعب المستمر دون سبب.
  • الشعور الدائم بالعطش.
  • كثرة الحاجة إلى التبول.
  • الام الرأس.
  • انتفاخ الجسم.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • قلة شعر الجسم.
  • عدم وضوح الرؤية.
  • تدلي الثدي.
  • عدم تضخم الصوت.

أسباب اضطرابات الهرمونات لدى الرجل

عادةً ما يحدث اضطرابات الهرمونات نتيجة وجود خلل في الغدد الصماء المسؤولة عن انتاجها، وأهمها:

  • الغدد الكظرية.
  • الغدد التناسلية.
  • الغدة النخامية.
  • غدة الهايبوتلاموس.
  • الغدة الدرقية.
  • جزر البنكرياس.

فيما يلي أبرز أسباب إصابة هذه الغدد بالإضطرابات:

  • الضغط النفسي والإجهاد الشديد.
  • الإصابة بمرض السكري من النوع الثاني.
  • قصور أو فرط نشاط الغدة الدرقية.
  • سوء التغذية.
  • زيادة الوزن المفرطة.
  • تناول العلاجات الهرمونية.
  • أورام الغدة النخامية.
  • تضخم الغدة الكظرية.
  • الحساسية الشديدة.
  • مرض أديسون.
  • متلازمة كوشينغ.
  • متلازمة تيرنر.
  • التهاب البنكرياس.
  • العلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي.
  • التعرض للمواد الكيميائية الضارة.

اضطرابات هرمون الذكورة لدى الرجل

تحدث اضطرابات هرمون الذكورة لدى الرجل في حالة إصابة الغدد التناسلية بخلل، وينتج عن هذا بعض الأعراض، وهي:

  • ضعف الإنتصاب.
  • انخفاض الرغبة الجنسية.
  • قلة عدد الحيوانات المنوية.
  • انخفاض كتلة العضلات.
  • قلة نمو الشعر بالجسم.
  • انخفاض كثافة العظام.
  • تدلي الثدي.

علاج اضطرابات هرمون الذكورة لدى الرجل

ويكون علاج اضطرابات هرمون التستوستيرون من خلال تناول بعض الأدوية التي تنظم مستوياته في الجسم، بالإضافة إلى علاج المشكلة الرئيسية في الغدد والتي تؤثر على مستويات هرمون الذكورة.

كما يجب اتباع نمط حياة صحي للحفاظ على مستويات هرمون التستوستيرون، وذلك من خلال بعض الإجراءات، وتتمثل في:

  • تناول أطعمة صحية: تساعد بعض الأطعمة الصحية في تعزيز مستويات هرمون الذكورة مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والمأكولات البحرية والأطعمة الغنية بالأوميغا 3.
  • تجنب الأطعمة الضارة: والتي تسبب خلل الهرمونات مثل الأطعمة الغنية بالدهون والدسم والمقليات والسكريات.
  • ممارسة الرياضة: يجب الإنتظام على ممارسة الرياضة يومياً للحفاظ على الوزن وتعزيز مستويات الهرمونات في الجسم.
  • الإقلاع عن التدخين: يتسبب التدخين في أضرار عديدة بالجسم ويؤثر على وظائف الغدد الصماء، ولذلك يجب الإبتعاد عن هذه العادة الخاطئة.
  • إدارة القلق والتوتر: وذلك عن طريق ممارسة تمارين اليوغا والتنفس العميق، وتجنب الأمور التي تسبب هذه المشاعر السلبية.
  • الحصول على قدر جيد من النوم: يجب الإهتمام بالنوم جيداً لتفادي الشعور بالإجهاد والتعب الذي يؤثر على مستويات الهرمونات.
من قبل ياسمين ياسين - الجمعة ، 28 فبراير 2020