أطعمة ومشروبات تساعد في الإسترخاء

من خلال الأطعمة والمشروبات، يمكنك الشعور بالإسترخاء، حيث أن النمط الغذائي له دور كبير في الحالة النفسية والمزاجية، ولذلك ينصح بتناول الأطعمة التي تساعد على الإسترخاء.

أطعمة ومشروبات تساعد في الإسترخاء

إن الشعور بالقلق والتوتر من الأمور الشائعة بين كثير من الأشخاص، ويرتبط القلق بنمط الحياة، فمن خلال ممارسة الرياضة أو التنفس العميق سيقل الشعور بالتوتر.

كما يمكن أن تساهم بعض الأطعمة في التخلص من التوتر والشعور بالهدوء النفسي والإسترخاء عند تناولها، لذلك ينصح بإدراجها ضمن وجباتك اليومية.

فيما يلي أبرز الأطعمة والمشروبات التي تساعد على الإسترخاء.

1-سمك السالمون

يحتوي السالمون على العناصر الغذائية التي تعزز صحة الدماغ، بما في ذلك فيتامين د وحمض أوميغا 3 الدهني،  وحمض الإيكوسابينتينويك (EPA) وحمض الدوكوزاهيكسينويك (DHA)، وكافة هذه الأحماض لها خصائص مهدئة.

هذه الأحماض الدهنية يمكن أن تقلل من الإلتهابات وتمنع حدوث خلل في خلايا الدماغ التي تؤدي إلى تطور الإضطرابات العقلية مثل القلق.

كما أن فيتامين د له اثار إيجابية في تحسين مستويات الناقلات العصبية المهدئة.

2-البابونج

يساعد البابونج في تقليل الشعور بالقلق، كونه يحتوي على كميات كبيرة من مضادات الأكسدة التي تخفف من الإلتهابات، وبالتالي تحد من الشعور بالقلق.

ويؤدي اليانسون نفس الغرض في الشعور بالإسترخاء وتقليل التوتر.

وينصح بالإستمرار في تناول مغلي البابونج أو اليانسون يومياً قبل النوم ولعدة أسابيع متتالية لتقليل أعراض التوتر والإكتئاب.

3-الكركم

يحتوي الكركم على الكركمين، وهو مركب له دور كبير في تعزيز صحة الدماغ والوقاية من اضطرابات القلق.

ويحسن الكركمين حمض أوميغا 3 الدهني في المخ، كما أن له خصائص قوية مضادة للأكسدة ومضادة للإلتهابات والتي تمنع تلف خلايا الدماغ.

ولذلك ينصح بإضافة الكركم إلى مختلف الأطعمة للحصول على فوائده.

4-الشوكولاتة الداكنة

ينصح بتناول الشوكولاتة الداكنة لتخفيف القلق، حيث أنها غنية بمركبات الفلافونول، وهي من مضادات الأكسدة الهامة في وظائف المخ.

ويكون ذلك من خلال تحسين تدفق الدم إلى الدماغ وتعزيز قدرته على التكيف مع المواقف العصيبة.

كما تساعد الشوكولاتة في زيادة مستويات هرمونات الدوبامين والسيروتونين، وهذه الهرمونات هي المسؤولة عن درجة السعادة والنشوة في الدماغ.

5-الزبادي

في حالة الشعور بالقلق، فسيكون الزبادي خياراً مثالياً لتقليل الشعور بالقلق، فهو غني بالبروبيوتيك أو البكتيريا الصحية التي تحسن العديد من الجوانب الصحية، بما في ذلك الصحة العقلية.

ويرجع هذا لأن الزبادي يساعد في تثبيط الجذور الحرة والسموم العصبية، والتي يمكن أن تلحق الضرر بالأنسجة العصبية في المخ، وتؤدي للشعور بالقلق.

6-التوت البري

يحتوي التوت البري وكذلك الفراولة على مادة كيميائية تشبه حمض فالبرويك، وهو يساعد في تحسين الحالة المزاجية.

كما أن التوت يساهم في تقليل الشعور بالإجهاد والتعب، وله العديد من الفوائد الصحية.

7-الحمص

يمكن أن يساعد الحمض في خفض هرمونات التوتر لإحتوائه على الفولات الذي يعزز إنتاج السيروتونين والدوبامين في الجسم، وبالتالي يساعد في تحسين الحالة المزاجية وتقليل الشعور بالإكتئاب.

8- الشوفان

تزداد الحاجة إلى تناول الكربوهيدرات عند الشعور بالتوتر، لأنها تزيد من مستوى السيروتونين بالدماغ.

ومن الضروري اختيار الكربوهيدرات المعقدة الغنية بالألياف للحفاظ على استقرار مستويات السكر بالدم.

وبالتالي فإن الشوفان سيكون مثالية لتقليل الشعور بالتوتر والحفاظ على نسبة السكر بالدم في نفس الوقت.

9-المكسرات

تعد المكسرات من الأطعمة التي تحتوي على مجموعة متنوعة من العناصر الغذائية مثل المغنيسيوم وفيتامين ب وأحماض أوميغا 3 الدهنية، والتي تعمل جميعها على مكافحة الإجهاد.

ويأتي الجوز في مقدمة المكسرات التي تقلل التوتر، كونه غني بحمض ألفا لينولينيك الذي يساعد في حماية القلب من اثار الإجهاد.

10-السبانخ

ينصح بتناول الخضروات الورقية بشكل عام، والسبانخ بشكل خاص، عند الشعور بالتوتر، حيث أنها غنية بالمغنيسيوم والفولات، وهي عناصر هامة لتقليل التوتر والقلق.

كما أن السبانخ تحتوي على الحديد والعديد من العناصر الغذائية الأخرى المفيدة للجسم.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء ، 21 مايو 2019