أعراض الاكتئاب الموسميّ وطرق علاجه

يعاني الكثيرون من الاكتئاب الموسمي مع اقتراب فصلي الخريف والشتاء، فما هي أعراض الاكتئاب الموسمي؟ وكيف يتم تشخيصه؟

أعراض الاكتئاب الموسميّ وطرق علاجه

الاكتئاب الموسمي أو الاضطراب العاطفي الموسمي هو حالة اكتئاب غالبًا ما تظهر في بداية فصل الخريف وتنتهي مع فصل الربيع، لكن من الممكن التغلب عليه بطرق طبيعية أو باستخدام بعض العلاجات الحديثة.

أبرز المعلومات حول أعراض الاكتئاب الموسمي إليك في ما يأتي:

أعراض الاكتئاب الموسمي

تتشابه أعراض الاكتئاب الموسمي مع أعراض أنواع أخرى من الاكتئاب، ولكنها غالبًا ما تبدأ بشكل خفيف في فصل الخريف، وتزداد شدتها مع فصل الشتاء.

وإليكم أهم أعراض الاكتئاب الموسمي في ما يأتي:

  • الشعور بالحزن.
  • الإرهاق.
  • ضعف القدرة على التركيز.
  • فقدان الاهتمام في القيام بالنشاطات المفضلة.
  • الشعور بالاضطراب والقلق.
  • ازدياد الشهية والرغبة الشديدة بتناول الكربوهيدرات.
  • تغير في نمط النوم والنوم لساعات طويلة.
  • صعوبة في اتخاذ القرارات.
  • التفكير بالموت.

يجدر الذكر أنه من الطبيعي أن يشعر الشخص ببعض الأعراض المذكورة أعلاه من وقت لاخر، لكن من المهم أن تقوم بمراجعة الطبيب في حال ترافق أعراض الاكتئاب الموسمي مع الحالات الاتية:

  • شعور الشخص بالإحباط لعدة أيام.
  • ظهور تغيرات في نمط النوم والشهية.
  • مراودة الشخص أفكار انتحارية.

تشخيص الاكتئاب الموسمي

غالبًا يتم التشخيص بناءً على أعراض الاكتئاب الموسمي، ولا يوجد فحص مخبري خاص بتشخيصه، ولكن هناك بعض الفحوصات التي تساعد الطبيب المختص أو الطبيب النفسي في التوصل إلى تشخيص الحالة، منها:

  • إجراء الفحص السريري والفحص البدني، لاستبعاد الالام الجسدية التي يمكن أن تسبب الاكتئاب أحيانًا.
  • إجراء فحص الدم لاستبعاد الأمراض الجسدية أو الأمراض النفسية الأكثر تعقيدًا، فعلى سبيل المثال يتم فحص تعداد الدم الكامل، وفحص نشاط الغدة الدرقية.
  • إجراء التقييم النفسي بحيث يسأل الطبيب المختص المريض أسئلة تخص أفكاره، ومشاعره، وأنماط سلوكياته.
  • استخدام الكتيب التحليلي والإحصائي للأمراض العقلية (DSM-5) لتحديد معايير الاكتئاب الموسمي المدرجة في الكتيب وللمساعدة في تشخيص الحالة.

علاج الاكتئاب الموسمي

بعد التعرف على أعراض الاكتئاب الموسمي إليكم طرق علاج الاكتئاب الموسمي سواء الطبية وغير الطبية:

1. العلاجات غير الطبية للاكتئاب الموسمي

وتتمثل بما يأتي:

2. العلاجات الطبية للاكتئاب الموسمي

بشكل عام تتحسن أعراض الاكتئاب الموسمي من تلقاء ذاتها مع تغير الفصول، ولكن مع استخدام العلاج المناسب يتم التخلص من الأعراض المزعجة بشكل أسرع.

هناك ثلاث طرق رئيسة لعلاج الاكتئاب الموسمي قد يصفها الطبيب مندمجة معًا أو كلًا على حدة، وهي:

  • العلاج بالضوء

هو الدعامة الأساسية لعلاج الاكتئاب الموسمي، حيث يجلس فيه المريض لمدة تتراوح ما بين عشرين وستين دقيقة يوميًا صباحًا أمام صندوق ضوئي خاص يصدر أشعة ساطعة تحاكي أشعة الشمس الطبيعية، تهدف إلى إحداث تغييرات كيميائية في الدماغ هدفها تحسين المزاج، وعادة ما تتحسن أعراض الاكتئاب الموسمي خلال أسبوعين من بدء العلاج.

للعلاج بالضوء بعض الأعراض الجانبية، مثل: إجهاد العين، والإرهاق، وألم في الرأس، والأرق.

يجب التنويه أن هناك بعض الحالات التي لا يمكن استعمال العلاج بالضوء فيها، مثل: مرض السكري، واعتلال الشبكية، واستعمال بعض الأدوية.

  • العلاج بالأدوية

إذا كانت أعراض الاكتئاب الموسمي شديدة يتم اللجوء إلى أدوية مضادات الكابة، مثل: بوبروبيون (Bupropion)، ومثبطات استرداد السيروتونين الانتقائية (SSRI).

قد تسبب مضادات الكابة أعراض جانبية مزعجة يجب مناقشتها مع الطبيب المختص تبدأ الأعراض بالتحسن خلال أسبوعين إلى أربعة أسابيع من بدء العلاج.

  • العلاج النفسي

العلاج المعرفي السلوكي (CBT) هو نوع من أنواع العلاج النفسي يهدف إلى تحديد الأفكار والتصرفات السلبية، وتبديلها بأفكار أكثر إيجابية من خلال تقنية التفعيل السلوكي.

من قبل د. جود شحالتوغ - الأربعاء ، 27 مايو 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 6 أبريل 2021