أعراض التهاب المثانة ومضاعفاته

هناك العديد من الأعراض التي تصاحب التهاب المثانة، وهو مشكلة صحية تنتج عن حدوث عدوى بكتيرية، ويجب استشارة الطبيب عند ظهور أعراض التهاب المثانة لتفادي المضاعفات.

أعراض التهاب المثانة ومضاعفاته

دعونا نتعرف على أهم أعراض التهاب المثانة والعديد من المضاعفات المحتملة في الاتي:

أعراض التهاب المثانة

يمكن أن تختلف أعراض التهاب المثانة من شخص لاخر، كما يمكن أن تتغير كل يوم أو كل أسبوع أو تستمر لأشهر أو سنوات، وفيما يأتي أبرز أعراض التهاب المثانة الشائعة:

  • الشعور بالضغط والألم في المثانة: ويزداد هذا الشعور بالضغط والألم في المثانة في حالة امتلائها.
  • الشعور بألم في منطقة الحوض: وتشمل أسفل البطن أو أسفل الظهر أو الحوض أو الإحليل وهو الأنبوب الذي يساعد على مرور البول من المثانة إلى خارج الجسم.
  • ألم في المنطقة التناسلية: يمكن أن تصاب المرأة بألم في الفرج أو المهبل أو منطقة خلف المهبل، فيما يصاب الرجل بألم في كيس الصفن أو الخصيتين أو القضيب أو منطقة خلف كيس الصفن.
  • كثرة الحاجة إلى التبول: حيث تزداد الرغبة في دخول الحمام عن المعدلات الطبيعية لتصبح 7 إلى 8 مرات يوميًا.
  • الشعور بالحاجة الملحة إلى التبول الان: ويحدث ذلك حتى بعد دخول الحمام مباشرةً.
  • الام أثناء ممارسة العلاقة الحميمة: يمكن أن تشعر المرأة بألم أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وكذلك يشعر الرجل بألم أثناء النشوق أو بعد ممارسة الجنس.
  • حرقان البول: يشعر بعض الأشخاص بحرقان أثناء التبول، وقد يكون الحرقان خفيف أو شديد وفقًا لمدى تهيج والتهاب المثانة.
  • تغيرات في البول: يمكن ملاحظة اثار الدم في البول أو البول الداكن أو الغائم، كما يمكن أن يكون البول برائحة قوية. 
  • الشعور بالضعف والحمى: ويمكن توضيح كما الاتي بحسب الفئة العمرية:
    • يشعر كبار السن بالضعف والحمى حتى مع عدم وجود أي من الأعراض السابقة.
    • يمكن أن يعاني الأطفال من الأعراض السابقة بالإضافة إلى القيء والضعف العام في حالة إصابة بالتهاب المثانة. 

مضاعفات التهاب المثانة

في حالات نادرة لا تتعدى 10% يصاب الأشخاص بقرحة المثانة كإحدى مضاعفات التهاب المثانة. 

ويمكن أن ينتقل التهاب المثانة إلى الكليتين وحينها سوف تصبح مشكلة صحية خطيرة، وتشمل أعراض التهاب الكلى ما يأتي:

  • الغثيان.
  • التقيؤ.
  • الام الظهر أو الجانب.
  • القشعريرة.

ويمكن أن يؤدي إلى الحمى أو الدم في البول، وهذه الأعراض ليست من أعراض التهاب المثانة في حد ذاته، ولكنها تحدث نتيجة الإصابة بعدوى الكلى.

معلومات عن التهاب المثانة 

عادةً ما يحدث التهاب المثانة نتيجة عدوى المسالك البولية، حيث تدخل البكتيريا إلى المثانة أو مجرى البول وتتكاثر بها، مما يؤدي إلى العدوى والالتهاب.

كما يمكن أن يحدث التهاب المثانة نتيجة اختلال في كمية البكتيريا الموجودة بشكل طبيعي في الجسم، وهناك أسباب أخرى تؤدي إلى الالتهاب، مثل: تناول بعض الأدوية أو استخدام منتجات النظافة الشخصية بشكل مبالغ به.

ويعتمد علاج التهاب المثانة على المسبب ويعد من المشكلات الشائعة لدى النساء أكثر من الرجل، ويساعد اكتشاف التهاب المثانة مبكرًا في علاجها قبل تفاقم الحالة.

من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 29 يونيو 2020
آخر تعديل - الجمعة ، 10 سبتمبر 2021