أعراض أمراض القلب عند الرجال

أمراض القلب من الأمراض المزمنة، تؤدّي إلى عدد وفيات كبير سنويا من الرجال والنساء، إلّا أنّه أكثر شيوعا لدى الرجال، فما هي الأعراض التي تميّز الرجال؟

أعراض أمراض القلب عند الرجال

تعد أمراض القلب من أكثر الأمراض شيوعا لدى الرجال، بالإضافة إلى أنها أكثر شيوعا لديهم مقارنة بالنساء. لكن هل هناك أعراض تميز الرجال؟ تعلمها واعرفها لتحمي نفسك من المضاعفات الخطيرة ومن يعرف، فقد تنقذ حياتك.

هل تختلف الأعراض بين الرجال والنساء؟

في الواقع يتشارك الرجال والنساء بمجموعة من الأعراض العامة التي تصيبهما معا، على الرغم من أن الرجال أكثر ميلا للإصابة بها، وهي:

  • انطباق في الصدر
  • ضغط شديد وألم في منطقة الصدر
  • خدر أو ألم في الذراع والفك والظهر
  • ضيق في التنفس
  • غثيان
  • تعرق بارد.

يتميز الرجال بالشعور أكثر بالام الصدر الحادة، بينما النساء يملن أكثر للشعور بالأعراض التالية:

  • ألم الفك والرقبة
  • الشعور بالإغماء والدوخة
  • الضغط على الجزء العلوي من الظهر
  • شعور من الضغط في وسط الصدر.

هذه الأعراض التي تشعر بها النساء تفسر عدم انتباه المرأة لما تمر به حيث أنها تعيش أعراضا أقل وضوحا من الرجل وأبعد عن منطقة القلب.

أعراض الأمراض القلبية لدى الرجل

في الحقيقة فإن الذبحة الصدرية والنوبة القلبية يمكن اعتبارهما من أعراض أمراض القلب ومضاعفاته، كإنسداد الأوعية الدموية ، مرض الشريان التاجي، وعدم انتظام ضربات القلب.

وبالتالي فالانتباه لأعراض هذه الأمراض مسبقا قد تقيك من الوصول إلى مرحلة الذبحة الصدرية والنوبة القلبية ومن تفاقم باقي الأمراض القلبية.

إليك هنا أهم أعراض الأمراض القلبية التي تميز الرجال:

1. أعراض عدم انتظام ضربات القلب

يحدث عدم انتظام ضربات القلب عندما يخفق القلب بشكل غير منتظم سواء كان ذلك بسرعة أكبر أو ببطء أشد. من هنا فالأعراض التي تميز هذه الحالة هي:

  • الإغماء والدوخة
  • الإحساس والشعور بخفقان القلب السريع أو البطيء
  • التعب والضغط في الصدر الذي من شأنه أن يستمر لمدة نصف ساعة بشكل متواصل
  • صعوبة في التقاط النفس بعد القيام بنشاط جسماني معتدل الصعوبة كصعود الدرج مثلا.
  • ألم غير مفهوم في الفك والرقبة.

2. أعراض تكلس الأوعية الدموية

الأوعية الدموية من شأنها أن تتعرض للتقلص والتضييق مع مرور الوقت، وذلك بسبب ترسب الكولسترول والكالسيوم فيها.

انسداد الأوعية الدموية أمر في غاية الخطورة، حيث أنه يجهد القلب من أجل ضخ الدم إلى الجسم، بالإضافة إلى أن الانسداد التام يعني النوبة القلبية، واحتمال الموت الجدي.

بعض الأعراض المبكرة لتضيق الأوعية الدموية تشمل:

  • ضيق في التنفس أحيانا حتى دون بذل أي مجهود جدي.
  • التعب والوهن الشديدين
  • عدم انتظام سرعة ضربات القلب
  • ألم الصدر أو الذبحات الصدرية
  • شعور غير مريح بما يخص الأطراف، الخدر، التورم، الوخز، وما إلى ذلك.

3. أعراض النوبة القلبية

على الرغم من أنه كما قلنا أن النوبة القلبية بحد ذاتها قد تكون عارضا لانسداد الأوعية الدموية وأمراض القلب الأخرى، إلا أنها تعتبر مرضا له أعراضه الخاصة أيضا.

أما الأعراض التي تميز الرجال فهي:

  • ألم في الصدر
  • ألم في الذراع، الرقبة، الفك، والظهر
  • الضغط الشديد جدا في منطقة الصدر
  • التعرف المفرط دون بذل مجهود جسماني
  • ضيق في التنفس
  • الدوار
  • الغثيان.

متى عليك مراجعة الطبيب؟

تستطيع الملاحظة أن قسما كبيرا من هذه الأعراض يتشارك مع أمراض أخرى أو قد يتشابه مع أمور عرضية نعيشها بشكل عام.  لذا فإن هذا الأمر يرفع من مسؤوليتك تجاه نفسك، حيث عليك الإصغاء جيدا لما يقوله جسدك وعدم الاستخفاف بما قد تشعر.

في حال واجهت أي من الأعراض المذكورة سابقا عليك مراجعة الطبيب خصوصا في حال كان لديك ميول وراثي للإصابة بأمراض القلب أو كنت تعيش بأسلوب حياة مضغوط وقلق أو غير صحي.

نمط حياة الرجل: كيف يجعله أكثر عرضة لأمراض القلب؟

في الحقيقة فإن أحد أهم العوامل التي تجعل من الشخص معرضا للإصابة بأمراض القلب هو أسلوب الحياة، بكل ما يشمله من مجالات:

  • يميل الذكور إلى التدخين أكثر من الإناث، بينما يرتبط عامل التدخين ارتباطا وثيقا بأمراض القلب والضعف الجنسي لدى الرجال.
  • غالبا ما يكون الرجل ليس المسؤول عن تغذيته، ويمكن القول أنه أكثر عرضة لاستهلاك الأطعمة السريعة والغنية بالدهون المشبعة التي ترفع من منسوب الكولسترول في الجسم وبالتالي تعرض الأوعية الدموية إلى التصلب والتكلس.
  • أسلوب الحياة البعيد عن الرياضة، على الرغم من كون هذا الأمر ينطبق على الرجال والنساء معا، إلا أنه حتى الان لا تزال مسؤوليات النساء في البيت تقتضي نشاطا أكبر وحيوية أكبر، هذا الأمر قد يحل محل جزء من الرياضة المطلوب ممارستها.
  • تنشغل النساء أكثر بمظهرهن الخارجي وخصوصا بقضية الوزن الزائد، بينما يكون اهتمام الرجال أقل بهذه المسألة ما يجعله معرضا لكسب الوزن أكثر. في حين تظهر الدراسات وجود علاقة بين السمنة وبين أمراض القلب.
  • بشكل عام تبدي النساء استعدادا أكبر للتعامل مع مشاعرهن والضغوطات والقلق ما يجعل تأثير هذه الأمور أقل تأثيرا على صحتها، أما الرجال فيتناولون مشاعرهم وضعوطاتهم بشكل أقل ما يجعلهم أكثر عرضة لارتفاع ضغط الدم والأمراض المتعلقة به.

من هذه الفروق في أسلوب الحياة، تستطيع أن تستنتج ما عليك القيام به، والاهتمام فيه من أجل وقاية نفسك من أمراض القلب، أقلع عن التدخين، تناول طعاما صحيا، مارس الرياضة 3 مرات اسبوعيا على الأقل، اهتم بصحتك وتجنب القلق والتوتر.

من قبل مها بدر - الأحد ، 29 يوليو 2018
آخر تعديل - الأحد ، 27 يناير 2019