أعراض سرطان القولون في بدايته: قائمة بأهمها

ما هي أعراض سرطان القولون في بدايته؟ وما هي الأمور التي عليك الانتباه إليها مبكرًا؟ أهم المعلومات وأبرز الأعراض التي عليك معرفتها تجدها هنا.

أعراض سرطان القولون في بدايته: قائمة بأهمها

في كثير من الأحيان للأسف لا يتم الكشف عن سرطان القولون إلا في مراحل متأخرة، لأن أعراض سرطان القولون في بدايته تكاد لا تكون ظاهرة، وإن ظهرت فغالبًا ما يتم الاعتقاد بأنها أعراضًا لحالات أخرى على سبيل الخطأ.

أعراض سرطان القولون في بدايته

في حال ظهور بعض التغيرات في الجسم فهذا ما عليك توقعه حول أعراض سرطان القولون في بدايته:

1. تغير ملحوظ في عمليات الإخراج

إذا لاحظت تغيرات واضحة على حركة الأمعاء وعمليات الإخراج، مثل: إسهال، أو إمساك، أو براز رفيع جدًا، وإذا استمر هذا الحال أكثر من عدة أيام متواصلة، فهو قد يكون من أعراض سرطان القولون في بدايته.

وقد يكون ما يحصل أيضًا عرضًا لمرض اخر، لذا يجب مراجعة الطبيب في أقرب وقت ممكن.

2. خسارة الوزن دون سبب واضح

قد تعني الخسارة المفاجئة أو السريعة للوزن دون وجود أي سبب منطقي وواضح وجود خلل ما أو الإصابة بإحدى أنواع مرض السرطان، بما في ذلك سرطان القولون وسرطانات الجهاز الهضمي عمومًا.

السبب في ما يحصل هو أن الخلايا السرطانية تغير من الطريقة التي يستطيع فيها الجسم التعامل مع الطعام والشراب الداخل إليه، أو قد تسبب انسدادات في الأمعاء حتى، لذا فإن هذا قد يكون بالفعل من أعراض سرطان القولون في بدايته.

3. تشنجات ونفخة في البطن

إذا كنت تشعر بتشنجات مختلفة ومزعجة في منطقة البطن أو حتى إن كنت تشعر بمشاكل مفاجئة، مثل: النفخة، والغازات، فهذا قد يكون من أعراض سرطان القولون في بدايته.

وكالأعراض الأخرى لسرطان القولون من السهل غض الطرف عنها أو الحصول على تشخيص خاطئ، لأن التشنجات والنفخة هي أعراض قد ترافق العديد من الحالات المرضية الأخرى، السرطانية وغير السرطانية.

4. تغيرات في طبيعة البراز

أحد أهم علامات سرطان القولون وسرطانات الجهاز الهضمي عامة خلال مراحل المرض المختلفة هو وجود دم في البراز، سواء كان دمًا واضحًا للعين المجردة أم لا.

ومن الممكن أن يبدو البراز داكنًا جدًا ويميل إلى السواد على غير العادة، خاصة مع احتوائه على دم جاف، كما قد يظهر الدم بوضوح على محارم الحمام عند تجفيف المنطقة بعد الإخراج.

ومع أن البعض قد يظن أن سبب النزيف الحاصل هو البواسير، إلا أن الأمر ليس كذلك دومًا، لذا يجب استشارة الطبيب في كافة الأحوال.

5. شعور دائم بامتلاء المعدة والأمعاء

من أعراض سرطان القولون في بدايته ومراحله المتأخرة كذلك أن البراز قد يبدأ بالتراكم في الجهاز الهضمي نتيجة إصابة الأمعاء بخلل ما، مثل: الالتهاب، أو مشاكل الامتصاص، أو حتى الانسداد.

يؤدي هذا بالتالي إلى شعور مستمر بالحاجة لإخراج الفضلات واستمرار الشعور بالامتلاء حتى بعد الانتهاء بالفعل من إخراج الفضلات الصلبة.

6. التعب والإرهاق

قد يشعر مرضى سرطان القولون خلال مراحل المرض المختلفة بالضعف والإرهاق العام والذي لا يفارق أجسامهم مهما حاولوا الاستراحة.

يعود ذلك لأسباب مختلفة، مثل: الطاقة التي تبدأ الخلايا السرطانية باستهلاكها، وتعب الأمعاء وتوترها نتيجة الخلل الحاصل فيها.

وقد يكون التعب المزمن أحد علامات الإصابة بمرض خطير بشكل عام، سواء مرض السرطان أو مرض اخر، لذا وعند الشعور بأن إرهاقك لا تفسير واضح له ويستمر معك لفترات طويلة عليك أن تستشير الطبيب بشكل فوري.

7. أعراض أخرى

لا تقتصر أعراض سرطان القولون في بدايته على ما ذكر فحسب، بل هناك عدة أعراض أخرى يجب الانتباه إليها، مثل:

من الممكن أن تظهر الأعراض المذكورة نتيجة الإصابة بمرض اخر كذلك، لذا ولحسم الأمر والوصول للتشخيص الصحيح واحتواء الوضع في بداياته، يفضل دومًا استشارة الطبيب فور ظهور الأعراض.

من قبل رهام دعباس - السبت ، 14 مارس 2020
آخر تعديل - الاثنين ، 3 مايو 2021