أعراض نزول الرحم والمهبل والمثانة وأسبابه

من الحالات المزعجة التي قد تصيب النساء، ما يسمى بنزول الرحم، فما هي هذه الحالة؟ وهل لها علاقة بحالة نزول المثانة؟ وما أعراض نزول الرحم والمهبل والمثانة؟

أعراض نزول الرحم والمهبل والمثانة وأسبابه

هناك إلى درجة ما علاقة بين نزول الرحم ونزول المثانة أو المهبل، وذلك لتواجد جميع هذه الأعضاء في منطقة الحوض وارتباطها بذات العضلات، وهنا سوف نعدد أعراض نزول الرحم والمهبل والمثانة التي عليك معرفتها.

نزول الرحم والمهبل وأسبابه

يشكل المهبل في الحالات الطبيعية القناة التي تصل الرحم بالخارج، والتي يخرج الجنين عادة من خلالها إلى العالم، ولكن قد يحدث خلل ما في هذه الأعضاء يسبب هبوطها إلى أسفل أو تزحزحها من مكانها الطبيعي.

عند نزول الرحم فإنه يتداخل مع المهبل عادة ويهبط القليل منه في داخل المهبل، أما نزول المهبل فقد يتسبب في خروج جزء من المهبل ليصبح مرئيا وملموساً بشكل واضح من الخارج.

قبل تعداد أعراض نزول الرحم والمهبل، إليك بعض الأمور التي قد تسبب نزول الرحم والمهبل:

  • الخضوع لهذه العلاجات أو العمليات الجراحية: استئصال الرحم، العلاج الإشعاعي في منطقة الحوض.
  • الولادة الطبيعية (خاصة إذا كان حجم الجنين كبيراً)، والولادات المتكررة.
  • الوراثة والجينات.
  • حمل الأثقال أو الأغراض الثقيلة بشكل متكرر وغير سليم.
  • التغيرات الهرمونية في سن انقطاع الطمث.

السبب فيما يحصل هنا هو ضعف عام يكون قد أصاب العضلات في منطقة الحوض، وهذه العضلات والأربطة هي المسؤولة عن تماسك الأعضاء في الحوض وإبقائها في مكانها.

أعراض نزول الرحم والمهبل

هذه هي أهم أعراض نزول الرحم والمهبل التي قد تظهر على المرأة المصابة:

  •  ألم في منطقة أسفل الظهر.
  • شعور غريب بالنفخة والامتلاء، خاصة بعد رفع غرض ثقيل أو بعد الكحة.
  • تسرب البول باستمرار.
  • التهابات متكررة في المسالك البولية.
  • مشاكل وصعوبات وانزعاج عند ممارسة العلاقة الحميمة مع الشريك.
  • عجز المرأة عن إدخال السدادات القطنية في فتحة المهبل على عكس المعتاد.
  • شعور غريب عند إخراج الفضلات وكأن الأعضاء قد تجمعت في منطقة الحوض مع ثقل ملحوظ.
  • في بعض الحالات القصوى، يكون من أعراض نزول الرحم والمهبل خروج جزء من الرحم أو المهبل خارج فتحة المهبل بشكل واضح.
  • إفرازات مهبلية غير طبيعية، أو نزف في غير موعد الدورة الشهرية.
  • شعور بالانزعاج عند المشي.

ومن الجدير بالذكر هنا التنويه إلى أن أعراض نزول الرحم والمهبل في العديد من الأحيان تكون غير ظاهرة رغم الإصابة بالحالة، وتظهر فقط عند خضوع المرأة لفحص مهبلي.

نزول المثانة وأسبابه

تحدث هذه الحالة المزعجة عندما يهبط جزء من المثانة إلى داخل المهبل، وفي بعض الحالات الشديدة والحادة من نزول المثانة، قد تهبط المثانة بحيث يصبح جزء منها ظاهراً من الخارج!

وهذه بعض الأمور التي قد تسبب نزول المثانة:

  • الشد باستمرار لإخراج الفضلات.
  • الإمساك الشديد.
  • رفع أغراض ثقيلة وبوضعية غير سليمة.
  • الكحة المزمنة.
  • التقدم في السن.
  • السمنة.

أعراض نزول المثانة

بعد أن تحدثنا عن أعراض نزول الرحم والمهبل، إليك أهم أعراض نزول المثانة التي قد تظهر على المرأة المصابة:

  • ألم شديد عند ممارسة الجماع مع الشريك.
  • الشعور برغبة مستمرة في التبول.
  • الإصابة المتكررة بالتهابات المسالك البولية.
  • ألم في منطقة الحوض، مثل: الام أسفل الظهر، الام البطن، ألم في منطقة العانة، ألم في الحوض نفسه.
  • الشعور بضغط غير طبيعي وثقل في منطقة أسفل البطن والمهبل.
  • وجود نسيج غريب خارج فتحة المهبل.

نصائح وإرشادات للوقاية

هناك بعض الأمور التي قد يساعد اتباعها على خفض فرص الإصابة بنزول الرحم والمهبل والمثانة، وهذه أهمها:

  • خسارة الوزن الزائد، إذ تلعب السمنة دوراً كبيراً في الضغط على منطقة الحوض وإضعاف العضلات المتواجدة فيها.
  • ممارسة تمارين كيجل التي تساعد وبشكل كبير على تقوية عضلات الحوض.
  • تجنب رفع الأثقال والأغراض الثقيلة قدر الإمكان.
  • الإقلاع عن التدخين، والابتعاد عن الطعام السريع وغير الصحي.
  • اتباع حمية غذائية غنية بالألياف والماء لمنع الإصابة بالإمساك ولتحسين الهضم.
  • الحصول على العلاج مبكراً في حالة الإصابة بأمور مثل الكحة المزمنة.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 25 فبراير 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 25 فبراير 2020