التهبيطة الرحمية أو المهبلية

تحدث التهبيطات عندما تضعف الأنسجة والعضلات التي تقوم بتثبيت أعضاء الحوض بمكانها الصحيح. دعنا نعرفك على التهبيطة عند النساء:

التهبيطة الرحمية أو المهبلية

يحتوي الحوض عند النساء على أعضاء مهمة مثل المثانة، الرحم والمهبل، والمستقيم ويكون كل عضو ثابت في مكانه عن طريق الأنسجة والعضلات القوية التي تمنع تحرك أي عضو من هذه الأعضاء من مكانه.

ما هي التهبيطة النسائية (Pelvic Organ Prolapse)​؟

هبوط أو نزول أعضاء الحوض الرئيسية (المثانة، الرحم أو المستقيم) من خلال أنسجة المهبل، وتحدث التهبيطات عندما تضعف الأنسجة والعضلات التي تقوم بتثبيت أعضاء الحوض بمكانها الصحيح.

ما هي أعراض التهبيطات؟

  • الشعور بثقل وشد في منطقة المهبل أو أسفل الظهر
  • الشعور بكتلة داخل المهبل أو خارجه منه
  • أعراض بولية مثل حدوث بطء في جريان البول او الشعر بعدم إفراغ المثانة بشكل كامل الذهاب كثيراً إلى الحمام وحدوث الحاح بالذهاب للتبول كما وقد يحدث سلس بولي
  • أعراض البراز مثل صعوبة التبرز او الشعور بعدم إفراغ المستقيم.
  • الشعور بالألم أو عدم الراحة في العلاقة الزوجية.

ما هي أسباب التهبيطة؟

إن السبب الرئيسي لحدوث التهبيطات هو حدوث ضرر أو تلف في الأعصاب أو الاربطة او العضلات التي تقوي الحوض وتثبت الأعضاء بمكانها وذلك ينتج عن:

  • الحمل والولادة ويعتبر العامل الأكبر الذي يؤدي إلى ضعف المهبل و الأنسجة الداعمة له حيث تحدث التهبيطة لوحده بين ثلاث نساء اختبرن ولادة واحدة أو أكثر وقد تحدث التهبيطة أثناء الحمل أو بعد الولادة مباشرة وقد تحدث بعد سنين عديدة من الولادة ومن الضروري التأكيد على أنه ما نسبته 11%  من النساء تحتاج للتدخل الجراحي لعلاج التهبيطة
  • التقدم في العمر وسن اليأس عامل مهم في ضعف العضلات والأنسجة
  • الأشياء التي  قد تزيد من الضغط في البطن أو الحوض مثل زيادة الوزن، السعال المزمن، الإمساك المزمن، رفع الأوزان الثقيلة.
  • بعض الأمراض الوراثية قد تؤدي إلى التهبيطات النسائية مثل متلازمة مارفان و متلازمة إهلر دانلوس (Marfan syndrome and Ehlers-Danlos syndrome).

أين تحدث التهبيطة؟

تحدث التهبيطة في الجدار الأمامي للمهبل( المثانة) أو الجدار الخلفي للمهبل (المستقيم) أو الجزء العلوي للمهبل(الرحم). ومن الضروري التأكيد على أنه قد تحدث تهبيطة واحدة او اكثر من واحدة في نفس الوقت.

ما هي أنواع التهبيطات النسائية؟

1- التهبيطة الأمامية:

وهي الأكثر شيوعاً حيث تهبط (تبرز) المثانة او الاحليل او كلاهما الى المهبل وقد تخرج منه.

2- التهبيطة الخلفية:

حيث يهبط الجدار الخلفي للمهبل.

3- هبوط الرحم:

حيث يهبط الرحم الى المهبل.

ما مدى سوء التهبيطة؟

العديد من السيدات (حتى 40%) يوجد لديهن درجة خفيف من التهبيطة مع أو بدون أعراض، بعد أخذ التاريخ المرضي والفحص السريري يقوم الطبيب بتحديد درجة التهبيطة.

ما هو علاج التهبيطات النسائية؟

يقسم العلاج إلى علاج بدون تدخل جراحي والعلاج الجراحي.

العلاج بدون تدخل جراحي:

  • عدم عمل أي شيء: إن التهبيطة النسائية هي ليست حالة طارئة تهدد الحياة بل إن العديد من السيدات وخصوصا اللواتي لا يعانين من أعراض التهبيطات يخترن عدم التدخل الجراحي وتنصح هؤلاء السيدات بعدم رفع أوزان ثقيلة وعلاج الامساك او السعال المزمنين حيث أن عدم علاجهم يؤدي إلى سوء في درجة التهبيطة.
  • الحلقات: وهي أدوات تأتي بأشكال وأحجام مختلفة وتعمل على دعم وتثبيت ميكانيكي للأعضاء، نلجأ الى الحلقات في الحالات التي لا تريد السيدة عمل إجراء جراحي أو تريد تأجيل العملية لحين اكتمال الولادات، أو في الحالات التي لا يسمح الوضع الصحي للسيدة بإجراء عملية.
  • تمارين قاع الحوض (تمارين كيجل): قد تحسن هذه التمارين أو تمنع التهبيطات من أن تصبح أسوأ خصوصاً في المراحل الأولى.

العلاج الجراحي:

للسيدات اللواتي يعانين من اعراض التهبيطات فإن العلاج الجراحي هو المفضل. هناك عدة عوامل تحدد نوع وطبيعة العملية مثل  عمر المريضة، العمليات السابقة، الوضع الصحي للمريضه ، ودرجة التهبيطة.حيث ان هنالك عدة انواع من العمليات للحصول على الترميم الافضل مثل:

  • الترميم عن طريق المهبل
  • الترميم باستخدام المنظار
  • الترميم عن طريق البطن
  • الترميم باستخدام الروبوت
  • إغلاق المهبل.

ما هي نسبة نجاح العملية؟

75-95% هي نسبة نجاح العملية، حيث أن تكرر حدوث التهبيطة يعود في معظم الأحيان إلى استمرار السبب الرئيسي الذي أدى إلى ظهورها أول مرة، مثل الإمساك المزمن، أو السعال المزمن، أو رفع الأوزان، أو ضعف في الأنسجة.

من قبل الدكتور علاء عصفور - الأربعاء ، 26 يوليو 2017
آخر تعديل - الأحد ، 14 أبريل 2019