الإفرازات السوداء قبل الدورة: هل تستدعي القلق

هل يقلقك ظهور إفرازات سوداء قبل بدء دورة الحيض بفترة قصيرة؟ تعرفي إلى أسباب هذه الحالة ومتى تصبح خطيرة.

الإفرازات السوداء قبل الدورة: هل تستدعي القلق

على الرغم من أن الإفرازات السوداء قبل الدورة الشهرية  قد تبدو مخيفة بعض الشيء، إلا أن التفريغ المهبلي ليس دائمًا أمرًا يستدعي القلق، يمكنك استشارة الطبيب وإجراء الفحوصات الطبية للاطمئنان على حالتك الصحية.

أسباب الإفرازات السوداء قبل الدورة

هناك أسباب قد تكون خطيرة وأخرى لا تستدعي القلق للإفرازات السوداء قبل الدورة. تتمثل فيما يلي:

1. دم حيض سابق  

يمكن أن تحدث الإفرازات السوداء قبل الدورة، نتيجة استغراق دم الحيض السابق وقتًا طويلًا قبل خروجه من الجسم، الأمر الذي يؤدي إلى تأكسده ثم تدفقه قبل الدورة بأيام قليلة وبكميات قليلة.

2. جسم عالق في المهبل 

قد تشير الإفرازات السوداء قبل الدورة أحيانًا إلى وجود جسم غريب عالق في المهبل، من الممكن أنك قمت بإدخال سدادة ثانية قبل إزالة السابقة، وحدث الجماع خلال وجود السدادة قطنية، أو نسيت إزالتها بعد الحيض الأخير. 

تشمل الأشياء الأخرى التي قد تعلق في المهبل الواقي الذكري، والألعاب الجنسية، ووسائل منع الحمل أو أغطية عنق الرحم. 

هناك بعض العلامات التحذيرية التي قد تدل على وجود جسم عالق في المهبل، قد تشمل ما يلي:

  • إفرازات مهبلية  ذي رائحة كريهة.
  • الحكة في المهبل أو التهيج.
  • طفح جلدي أو تورم في المنطقة التناسلية.
  • الحمى.
  • ألم عند التبول.
  • ألم في الحوض أو البطن.

إذا لاحظت وجود إفرازات سوداء قبل الدورة، وأيًا من الأعراض المذكورة أعلاه، واشتبهت بوجود شيء عالق بداخلك، فاطلب المساعدة على الفور، فقد يؤدي هذا في حالات نادرة إلى الإصابة بالعدوى المهددة للحياة.

3. الحمل أو الإجهاض 

يمكن أن يظهر بقع من الدم البني الداكن، أو المائل إلى اللون الأسود قبل الحيض، كعلامة مبكرة على الحمل، يشير إليها الأطباء باسم نزيف الغرس.

قد تشير الإفرازات السوداء قبل الدورة إلى الإجهاض أو الحمل خارج الرحم، وهي الحالة التي تزرع فيها البويضة المخصبة في قناة فالوب بدلاً من الرحم.

4. أحد علامات سرطان عنق الرحم النادرة 

قد تكون الإفرازات السوداء قبل الدورة في بعض الحالات النادرة جدًا، خاصةً مع النزيف غير المنتظم بعد ممارسة الجنس علامة تحذيرية للإصابة بسرطان عنق الرحم.

في المراحل الأولى من سرطان عنق الرحم، قد تظهر الإفرازات المهبلية عادةً صافية أو بيضاء، ذات رائحة كريهة، ومائية، ثم تتحول في النهاية إلى دم بني داكن أو أسود. 

متى يجب استشارة الطبيب؟ 

يجدر بك مراجعة الطبيب عند ملاحظة الإفرازات المهبلية على اختلاف لونها، التي ترافقها الأعراض التالية:

  • إفرازات مهبلية جديدة أو غير عادية.
  • فترات حيض غير منتظمة.
  • نزيف بعد إنقطاع الطمث.
  • قلة فترات الحيض.
  • رائحة مهبلية كريهة.
  • إفرازات مهبلية رمادية، أو بيضاء سميكة.
  • حكة في المهبل أو حوله.
  • الحمى.
من قبل سلام عمر - الخميس ، 6 أغسطس 2020