الأمراض الصدرية: دليلك الشامل

هل تشعر بوخزة أو ألم في صدرك، وترغب في الاطمئنان على صحتك؟ نقدم لك قائمة بالأمراض الصدرية في هذا المقال.

الأمراض الصدرية: دليلك الشامل

تشير الأمراض الصدرية إلى الاضطرابات التي تؤثر على الرئتين والأعضاء التي تسمح لك بالتنفس، فقد تمنعك مشكلات التنفس الناتجة عن أمراض الرئة من الحصول على كمية كافية من الأكسجين، وتسبب لك ألمًا في الصدر.

الأمراض الصدرية

هناك أنواع عدة من الأمراض الصدرية، تتمثل فيما يأتي:

1. أمراض المسالك الهوائية

يؤثر هذا النوع من الأمراض الصدرية على المسالك الهوائية التي تحمل الأكسجين والغازات الأخرى داخل وخارج الرئتين، وعادةً ما تسبب تضيق أو انسداد في الشعب الهوائية، والحد من القدرة على التنفس. 

وتشمل أمراض الشعب الهوائية الآتي:

  • الربو: مرض مزمن يصيب الشعب الهوائية، ما يؤدي إلى التهاب جدرانها، وإذا كنت مصابًا في الربو، فقد تشعر بألم في صدرك نتيجة زيادة تضييق الشعب الهوائية في الحالات الآتية:
    • استنشاق الدخان.
    • التعرض للتلوث الهوائي.
    • التعرض للمواد المسببة للحساسية، مثل: حبوب اللقاح، وعث الغبار، والعفن.
    • إصابتك بأمراض الجهاز التنفسي، مثل: البرد. 
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن: الذي يتسبب في عدم تمكنك من الزفير بالشكل الطبيعي، مما يسبب صعوبة في التنفس، وألمًا في الصدر. 
  • التهاب الشعب الهوائية المزمن: تنجم هذه الحالة الطبية عن مرض الانسداد الرئوي المزمن الذي يسبب لك سعالًا رطبًا طويل الأمد.
  • انتفاخ الرئة: يسبب تلف الرئة حبس الهواء في رئتيك، وهو ناجم أيضًا عن مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • التهاب الشعب الهوائية الحاد: عادةً ما تحدث هذه الحالة المفاجئة للممرات الهوائية بسبب انتقال الفيروس إلى جسمك.
  • التليف الكيسي: تؤدي هذه الحالة إلى تكرار الإصابة بالتهابات الرئة نتيجة صعوبة إزالة المخاط من القصبات الهوائية.

2. أمراض أنسجة الرئة

تؤثر هذه الأمراض الصدرية على بنية أنسجة الرئة، مما يتسبب في إصابتها بالندب أو الالتهاب، الأمر الذي يجعل الرئتين غير قادرتين على التمدد بالكامل، ويصعب عليهما استيعاب الأكسجين وإطلاق ثاني أكسيد الكربون، ما يضغط على الصدر.

ومن أهم أمراض أنسجة الرئة ما يأتي:

  • التليف الرئوي

يتسبب التليف الرئوي في ندوب الأنسجة الموجودة حول وبين الحويصلات الهوائية في رئتيك، الأمر الذي يزيد من صعوبة مرور الأكسجين إلى مجرى الدم.

ويمكن أن يكون الضرر ناتجًا عن عوامل عدة، بما في ذلك التعرض المستمر للسموم، والعلاج الإشعاعي، وبعض الأدوية. 

  • الساركويد (Sarcoidosis)

هو مرض يتميز بنمو مجموعات صغيرة من الخلايا الالتهابية في أي جزء من جسمك، وعادةً ما تنتج هذه الخلايا في الرئتين والعقد الليمفاوية، ولكنه قد يؤثر أيضًا على العينين، والجلد، والقلب، والأعضاء الأخرى، ويسبب ألمًا في الصدر.

3. أمراض الدورة الدموية الرئوية

تؤثر هذه الحالات الطبية على الأوعية الدموية في الرئتين، والتي تحدث بسبب تخثر، أو تندب، أو التهاب في الأوعية الدموية، وتحد من قدرة الرئتين على امتصاص الأكسجين، وإطلاق ثاني أكسيد الكربون، وقد تعرقل وظائف القلب.

وتشمل أمراض الدورة الدموية الرئوية ارتفاع ضغط الدم الرئوي الذي يتسبب غالبًا في شعورك بضيق شديد في التنفس. 

4. أمراض الرئة التي تصيب جدار الصدر 

يلعب جدار صدرك دورًا مهمًا في التنفس، وتربط العضلات أضلاعك مع بعضها البعض، الأمر الذي يساعد في توسيع صدرك، وانخفاض ​​الحجاب الحاجز مع كل نفس.

وتشمل الأمراض الصدرية التي تؤثر على جدار صدرك ما يأتي:

  • متلازمة السمنة المفرطة

يمكن أن يؤدي الوزن الزائد على صدرك وبطنك إلى صعوبة توسيع صدرك، ويحد من قدرتك على التنفس.

  • الاضطرابات العصبية العضلية

قد تواجه صعوبة في التنفس وضيق في التنفس نتيجةً لعدم قدرة الأعصاب التي تتحكم في عضلاتك التنفسية على العمل بالشكل الصحيح، الأمر الذي يؤثر على رئتيك، وقد يسبب لك ألمًا في الصدر.

ويعد كل من التصلب الجانبي الضموري، والوهن العضلي الوبيل (Myasthenia gravis) أمثلة على الاضطرابات العصبية العضلية.

5. الأمراض الصدرية الأخرى

هناك أمراض أخرى تؤثر على الصدر والرئتين، مثل:

  • الإنفلونزا

هي عدوى تنفسية تنجم عن فيروس، ويمكن أن تتلف الرئتين، وعادةً ما يتعافى الأفراد منها في غضون أيام قليلة، لكنها قد تمثل خطرًا على كبار السن، والأطفال الصغار، والنساء الحوامل، ومرضى الربو. 

  • الالتهاب الرئوي

هو التهاب حاد في الرئتين قد ينجم عن البكتيريا والفيروسات والفطريات، ويسبب هذا الالتهاب تراكم السوائل في الرئتين، وقد يقلل من كمية الأكسجين التي تصل إلى الدم.

الأشخاص الأكثر عرضة للخطر الإصابة بالالتهاب الرئوي هم الأشخاص الذين تزيد أعمارهم 65 عامًا، أو تقل عن عامين، أو ممن يعانون من مشكلات صحية. 

  • السل

الالتهاب الرئوي الذي يزداد سوءًا بسبب البكتيريا المتفطرة السلية (Mycobacterium tuberculosis). 

  • سرطان الرئة

الذي قد يبدأ في أي جزء من الرئتين، وغالبًا ما يحدث في الأكياس الهوائية، ويتمدد إلى الأماكن المحيطة.

  • متلازمة الضائقة التنفسية الحادة

تحدث نتيجة إصابة الرئتين بمرض خطير ومفاجئ، مثل: مرض الكورونا، وقد يحتاج مرضى الضائقة التنفسية الحادة إلى التنفس عبر جهاز التنفس الصناعي حتى تتعافى رئتيهم.

  • داء الرئة

قد ينجم عن استنشاق المهيجات التي تؤذي رئتيك، مثل: مرض الرئة السوداء، الذي يصيب في الغالب عمال مناجم الفحم نتيجة استنشاق غبار الفحم. 

من قبل سلام عمر - الثلاثاء 30 حزيران 2020
آخر تعديل - الأربعاء 19 تشرين الأول 2022