البلازما للوجه: آلة الزمن السحرية لبشرتك؟

ما هي الحلول العلاجية التي يمكن أن تعكس تأثيرات الزمن وتعيدها سنين للوراء عندما يتعلق الأمر بالبشرة؟ سوف نتناول في هذا المقال تقنية البلازما للوجه!

البلازما للوجه: آلة الزمن السحرية لبشرتك؟

تجديد خلايا البشرة والوجه وبث الحياة والنضارة والإشراق فيها من جديد هو أمر يحلم به كثيرون، فهل توفر البلازما للوجه الحل؟ إليك كافة التفاصيل.

ما هي تقنية البلازما للوجه؟

بلازما الوجه أو ما يسمى (Vampire facial)، هي عبارة عن تقنية يتم فيها استخدام الدم الخاص بالمريض أو المريضة ومعالجته لتنقية البلازما المفيدة منه، ثم إعادة حقنه في الوجه، لأغراض تجميلية عديدة مثل تعزيز إنتاج الكولاجين وتحسين مظهر البشرة.

وعادة ما يتم حقن البلازما في الوجه بمرافقة تقنية الإبر الدقيقة (Microneedling) لمضاعفة فعالية العلاج والخروج بنتائج أفضل.

فوائد البلازما للوجه

تساعد البلازما للوجه على علاج العديد من المشاكل التي قد تتعرض لها البشرة، مثل:

  • تعبئة الوجه بحيث يبدو أكثر حيوية وامتلاءاً، فهي قد تستخدم كبديل للبوتوكس.
  • تحفيز إنتاج الكولاجين في منطقة الوجه.
  • تخفيف وتحسين مظهر الندوب، خاصة ندوب حب الشباب.
  • عكس تأثيرات أشعة الشمس الضارة على الوجه.
  • تخفيف وتحسين مظهر التجاعيد أو الخطوط الرفيعة.
  • تصغير المسامات كبيرة الحجم.
  • تجديد البشرة حول العيون وإزالة اثار التعب.

قبل العملية

قبل إجراء العملية بيوم، غالباً سوف ينصحك الطبيب بالتالي:

طريقة إجراء العملية

هذا ما سوف يحصل عند توجهك للخضوع لعملية البلازما للوجه مرتباً بالخطوات:

  • سوف يقوم الطبيب بوضع مخدر موضعي على منطقة الوجه قبل العملية لتخفيف الألم والانزعاج (عادة قبل البدء بنصف ساعة).
  • سوف يقوم الطبيب بسحب عينة من دمك.
  • ثم يوضع الدم المسحوب في الة خاصة تدور بسرعة كبيرة لفصل مكونات الدم عن بعضها البعض، وهي عملية لا تستغرق أكثر من 15 دقيقة.
  • ثم يقوم الطبيب بأخذ البلازما التي تم فصلها عن باقي مكونات الدم وتحضيرها للحقن في الوجه.
  • قد يقوم الطبيب باستخدام أداة تحتوي مجموعة من الحقن الدقيقة ويمررها على الوجه لجعل الوجه أكثر استعداداً وأكثر قدرة على امتصاص البلازما والمواد المفيدة.
  • قد يقوم الطبيب في هذه المرحلة بخلط البلازما بنوع من الفيتامينات أو المواد الخاصة لزيادة فعاليتها في تحقيق الغرض المنشود من حقن البلازما للوجه.
  • ثم يقوم الطبيب ببدء حقن البلازما في نقاط مختلفة من الوجه، أو يقوم بتنقيط محتويات الحقنة على الوجه وتدليكها على بشرة الوجه التي تم إعدادها بعد تمرير الحقن الدقيقة عليها.

مدة العملية هي غالباً ساعة، من الممكن أن تكون أقل أو أكثر ببضعة دقائق تبعاً للحالة.

بعد العملية: ما الذي عليك توقعه؟

غالباً سوف يقوم الطبيب بتطبيق مواد معينة على بشرة الوجه بعد الانتهاء تساعد على تخفيف الاحمرار والانزعاج.

ويستطيع معظم الذين خضعوا لهذا العملية أن يعودوا إلى البيت مباشرة وحتى يستطيعوا قيادة السيارة بأنفسهم، ولكن يفضل أن لا يفعلوا ذلك وأن يكونوا قد قاموا مسبقاً بعمل ترتيبات ليأتي شخص ليقلهم إلى المنزل.

وهذا ما عليك عمله وتوقعه في الأيام التالية للعملية:

  • تجنب تطبيق مستحضرات معينة على البشرة، أو على الأقل لا تقم باستخدام الكثير من المستحضرات على بشرتك.
  • يجب القيام بتنظيف البشرة وترطيبها مرتين يومياً.
  • قد ينصحك الطبيب المتابع للحالة بالقيام بعمليات تقشير خفيف للبشرة بعد العملية بمستحضرات امنة لتسريع الشفاء.
  • تجنب استخدام المستحضرات التي تحتوي على مشتقات الكحول.
  • تجنب تعريض بشرتك للشمس، فهذا قد يجعل الشفاء بطيئاً.
  • تجنب الأنشطة التي قد تجعلك تتعرق بإفراط إلى أن تتعافى البشرة تماماً.

مخاطر البلازما للوجه والمحاذير

مع أن هذه العملية عموماً امنة، لأنها تعتمد على دم المريض ذاته، إلا أن  لهذا النوع من الإجراءات التجميلية مخاطر محتملة أو حتى مضاعفات بسيطة عليك أن تدركها، وهذه أهمها:

  • شعور بحكة بسيطة أو حتى طفح جلدي بسيط، خاصة لدى ذوي البشرة الحساسة.
  • تورم خفيف أو شعور بنوع خفيف من احتباس السوائل.
  • ظهور كدمات على البشرة.

ميزات البلازما للوجه

عدا عن فوائدها العديدة المذكورة، تتميز هذه التقنية بأن مخاطرها قليلة أو حتى معدومة إذا ما تم إجراؤها عند اختصاصي، فهي تعتمد بالأساس على دم المريض، وبالتالي لا خطورة من المواد التي سوف يتم حقنها في الوجه!

وعادة تكون النتائج دائمة، ولكن الأمر قد لا يخلو من الحاجة إلى القيام بالجلسة كل بضعة أشهر أو مرة في السنة كنوع من الحفاظ على النتائج لا أكثر، وهو أمر عليك استشارة طبيبك أولاً بخصوصه، لتعرف ما نوع المتابعة التي تحتاجها حالتك.

فئات عليها تجنب البلازما للوجه

على هذه الفئات أن تتجنب القيام بتقنية بلازم الوجه:

  • إذا كان المريض يتناول أدوية مميعة للدم.
  • إذا كان المريض يعاني من أي من أمراض الدم.
  • النساء الحوامل.
  • إذا كان المريض يستعمل مستحضرات معينة لعلاج حب الشباب لديه.
  • إذا كان المريض مصاباً بحالة مرضية في الوجه، مثل الأكزيما أو الوردية.
  • إذا كان المريض معرض أكثر من غيره للإصابة بالجروح والندوب وجراحه لا تشفى بسرعة (كما في حالة مرضى السكري).
من قبل رهام دعباس - السبت ، 29 ديسمبر 2018
آخر تعديل - الاثنين ، 1 أبريل 2019