علاج الصداع النصفي بالغذاء

لممارسة نمط الحياة الصحي بشكل عام دور كبير في علاج الصداع النصفي، بما في ذلك اتباع نظام غذائي سليم، إليكم آلية علاج الصداع النصفي بالغذاء في الآتي:

علاج الصداع النصفي بالغذاء

لا يوجد علاج للصداع النصفي أو ما يعرف بالشقيقة بشكل كلي، ولكن يوجد عدد من العلاجات التي تساعد على تقليل الأعراض، كالمسكنات، مثل: الباراسيتامول (Paracetamol)، وأدوية إلتريبتان (Eletriptan) التي تعمل على عكس المتغيرات التي تحدث بالدماغ مسببة للصداع النصفي، ومضادات القيء والغثيان.

كما قد يساعد النوم والاستلقاء في غرفة مظلمة على تخفيف شدة النوبات. وإذا ما كنت تشك عادة بوجود عادة معينة أو ظرف قد يثير الأعراض لديك، مثل: التعب، أو الضغوطات، أو نوع معين من الطعام، أو الشراب فتنجبه.

يكون غالبًا علاج الصداع النصفي بالغذاء من خلال الابتعاد عن الأغذية التي تحتوي على التيرامين (Tyramine) وهي مادة تتواجد بشكل طبيعي في بعض الأطعمة ويقوم الجسم بتكسير روابطها وتحويلها إلى الحمض الأميني تيروسين (Tyrosine)، وعادة ما نجدها في الأغذية المخمرة، أو المحفوظة لفترة طويلة، أو المعتقة، وترتبط بزيادة أعراض الام الرأس وأعراض الصداع النصفي، لذا فينصح لمرضى الصداع النصفي بتجنب مصادرها.

علاج الصداع النصفي بالغذاء

يمكن علاج الصداع النصفي بالغذاء من خلال تجنب الأغذية المثيرة للنوبات والابتعاد عن تناولها، إليكم الأغذية المسموحة والممنوعة لمرضى الصداع النصفي بحسب محتواها من التيرامين كما في الجدول الأتي:

المجموعات الغذائية مسموح تناولها مسموح تناولها بحذر تجنبها إذا ما كنت تستخدم أحد أدوية مثبطات الأكسيداز أحادي الأمين (Monoamine oxidase inhibitors )
اللحوم الحمراء، والدجاج، زالسمك، زالبيض، زبدائل اللحوم. اللحوم، والأسماك، والدواجن، والبيض الطازج، بما فيها المعلب أو المجمد مما هو مسموح. أي من اللحوم والأسماك التي أضيف لها النترات (Nitrates) أو النيتريت (Nitrites) كمادة حافظة. أي من اللحوم، والأسماك، ومنتجاتها غير الطازجة والتي تم تخزينها لفترة طويلة، والنقانق، واللحوم المخمرة، مثل: السلامي، والمرتديلا، والسجق، والأسماك، والدواجن.
الحليب ومنتجاته  الحليب بأنواعه، والجبن الطازج، مثل: الريكوتا، والموزاريلا، والصويا ومنتجاته من حليب وأجبان. الجبن القديم أو المعتق. الحد من تناول الأجبان المعتقة، مثل: جبنة شيدر، والجبن الأزرق، وجبن القرميد، والركفور، والبارميزان إلى 4 أوقية لكل وجبة.
الحبوب والخبز والمعكرونة كل أنواع الخبز، والبسكويت، والفطائر، وكعكة القهوة، وغيرها من أنواع الكعك، وكل الحبوب المطبوخة، أو الجافة، وكل أنواع النوديلز والمعكرونة. - -
الخضراوات كل الأنواع مسموحة ما عدا البصل النيء، وجميع الحبوب الجافة دون الفول. البصل النيء الفول، ومخلل الملفوف، والحد من منتجات الصويا المخمرة، مثل: الميزو، وصلصة الصويا، وصلصة التريكي إلى أوقية واحدة في اليوم.
الفواكه كل الأنواع مسموحة ما عدا الموجود في قائمة المحظورات. تناول نصف كوب يوميًا من الحمضيات الاتية: البرتقال، والجريب فروت، واليوسفي، والأناناس، والليمون.  -
الشوربات كل الشوربات المصنوعة مما هو مسموح، والمصنوعة في المنزل. - -
المشروبات القهوة منزوعة الكافيين أو الشاي، والصودا، والمشروبات منزوعة الكافيين. المشروبات التي تحوي الكافيين يجب أن لا تتجاوز حصتين في اليوم أي أقل من 200 ملليغرام من الكافيين يوميًا. الكحول 
الحلويات كل ما هو مصنوع من الأطعمة المسموح بها: السكر، وحلوى الجلي، والمربى، العسل، والحلوى الصلبة، والكعك، والكوكيز.

المنتجات المعتمدة على الشوكلاته: البوظة (1 كوب)، وحلوى البودنغ (1 كوب)، والبسكويت (1 متوسط الحجم)، والكعك (3 مكعبات)، والحلوى المصنوعة من الشوكولاته (15 غرام).

وكل المكونات السابقة تحسب على أساس أنها حصة من مشروبات الكافيين.

-
مكونات موجودة على الملصق الغذائي

كل ما هو غير مذكور في قائمة المحظورات.

 أحادي غلوتومات الصوديوم (MSG)، والنترات، والنتريت، والأسبرتام، والسولفيت (Sulfites). -
الدهون والزيوت جميع زيوت ودهون الطهي، وصلصات السلطة مع المكونات المسموحة، والخل، والمكسرات الطازجة، والبذور، والتوابل والخلاصات غير موجودة في قائمة المحظورات. - أي شيء يحوي على خلاصات الخميرة المركزة.

هل يوجد دور لنمط الحياة الصحي في علاج الصداع؟

بعد التعرف على الية علاج الصداع النصفي بالغذاء ننوه أنه بالفعل يوجد لممارسة نمط الحياة الصحي بشكل عام دور كبير في علاج الصداع النصفي، بما في ذلك ممارسة الرياضة بانتظام الحصول على ساعات نوم كافية، شرب المياه بكميات كافية، اتباع نظام غذائي سليم، والحد من الكافيين والكحول. إليكم النصائح الاتية في ما يتعلق بعلاج الصداع النصفي بالغذاء:

  • حدد كميات الكافيين المتناولة يوميًا، فكميات كبيرة من الكافيين قد تكون مثيرة ومنبهة للأعصاب وقد تسبب لك الصداع، والعكس صحيح فكميات أقل من المعتاد قد تكون من مسببات الصداع كعرض من أعراض انسحاب الكافيين. 
  • ركز على تناول الأغذية الغنية بالبروتينات، والألياف الغذائية، والكربوهيدرات المعقدة، التي تساهم في الحفاظ على مستويات السكر في الدم. 
  • تجنب شرب الكحول، حيث يعتقد أن مادة الكبريتيت قد يكون لها دور في زيادة فرص حدوث الصداع النصفي، كما أن الكحول تزيد من تدفق الدم إلى الرأس مما قد يزيد من الام الرأس، بالإضافة إلى كون الكحول قد تزيد من خطر التعرض للجفاف.
  • تجنب الأغذية المصنعة وكل ما يحوي المضافات الغذائية، والمواد الحافظة، والصبغات بشكل عام، واتجه إلى كل ما هو طبيعي وطازج.
  • تجنب المضاف الغذائي أحادي غلوتومات الصوديوم (Monosodium glutamate)، والذي عادة ما يشتهر استخدامه في الأطباق الصينية.
  • تجنب الأغذية التي تحوي النترات أو النتريت كمواد حافظة وخاصة في اللحوم المصنعة، مثل: النقانق.
  • تجنب تناول الأغذية العالية بالسكريات البسيطة على الريق، أو عند الإحساس بالجوع.
  • تجنب مشروبات الصودا المحلاة باستخدام المحلي الصناعي الأسبرتام.
  • تجنب بقايا الطعام المحفوظة في الثلاجة عندما تتجاوز مدة اليومين، وتجنب الأغذية المجمدة.
  • أقلع عن التدخين وتجنب التدخين السلبي، إذ أن السجائر ومكوناتها قد تفاقم أعراض الصداع النصفي لديك.
  • حافظ على جدول يومي منتظم وثابت يشمل مواعيد الوجبات والتمرين البدني، وراعي تقسيم وجباتك إلى وجبات صغيرة مقسمة على طول اليوم، وتجنب الجوع.
  • حافظ على رطوبة جسمك، واحرص على شرب كميات كافية يوميًا من المياه وبما لا يقل عن 8- 12 كوب.
  • تجنب الجبن المعتق الذي قد يكون مرتفع بمادة التيرامين، مثل: الجبن السويسري، والبارميزان، والشيدر.
  • تجنب الأغذية العالية بمادة التيرامين والتي قد تكون مرتبطة بزيادة تحفيز الصداع، مثل: المكسرات، والمخللات، والزيتون، واللحوم المصنعة.
من قبل شروق المالكي - الاثنين ، 9 فبراير 2015
آخر تعديل - الأربعاء ، 10 مارس 2021