التقشير الكريستالي: أنواعه وفوائده ومخاطره

هناك العديد من الإجراءات التجميلية التي قد يلجأ البعض لاتباعها للحصول على بشرة نضرة ونقية، مثل التقشير الكريستالي، فما الذي عليك معرفته عنه؟ أهم المعلومات من هنا.

التقشير الكريستالي: أنواعه وفوائده ومخاطره

التقشير الكريستالي هو أحد الإجراءات التجميلية المتبعة لتجديد خلايا بشرة الوجه. فلنتعرف أكثر على هذا الإجراء التجميلي وأنواعه المختلفة.

ما هو التقشير الكريستالي؟

يعمل التقشير الكريستالي بشكل أساسي على تجديد خلايا البشرة، إما عبر إزالة الطبقة الخارجية من البشرة كلياً لتحفيز نمو طبقة جديدة، أو عبر إزالة خلايا الجلد الميتة المتراكمة على سطح البشرة.

أنواع التقشير الكريستالي

يأتي التقشير الكريستالي بنوعين مختلفين، وهما:

1- التقشير الكريستالي العادي (Dermabrasion)

يقوم عادة جراح تجميلي أو طبيب جلد بإجراء هذا النوع العميق من التقشير الكريستالي، حيث يتم تقشير الطبقة الخارجية من الجلد باستخدام أداة خاصة للسماح لطبقة جديدة نضرة من البشرة باستبدال تلك التي تم تقشيرها.

ويتم عادة استخدام مخدر موضعي أو كامل مع هذا النوع من التقشير، فهو إجراء مؤلم بعض الشيء.

متى يستخدم؟

 يستعمل التقشير الكريستالي العادي عادة للأغراض التالية:

  • تحسين مظهر ندوب حب الشباب.
  • علاج الندوب الناتجة عن حادث أو إصابة ما.
  • تحسين مظهر علامات تقدم البشرة، مثل: بقع الكبد، التجاعيد.
  • التخلص من التاتو.

يناسب هذا النوع من التقشير ذوي البشرة الفاتحة، ولا يعتبر فعالاً في حالات ندوب الحروق أو الوحمات والشامات. 

تحضيرات ما قبل الجلسة

قبل الجلسة من المتوقع أن يعطيك الطبيب قائمة بالأمور التي عليك القيام بها لتحضير البشرة لعملية التقشير الكريستالي، وهذه القائمة قد تتضمن ما يلي:

  • التوقف عن التدخين أو عن تناول أدوية معينة لفترة مؤقتة.
  • تناول نوع معين من المضادات الحيوية أو الأدوية المضادة للالتهاب.
  • استخدام كريم يحتوي على فيتامين أ مع التقليل من التعرض لأشعة الشمس.

خلال الجلسة

يبدأ الأمر بإعطائك مخدر موضعي أو كلي، ثم يقوم الطبيب باستعمال أداة في نهايتها عجل أو فرشاة وتمريرها بلطف على البشرة لإزالة الطبقة الخارجية منها، وقد تستغرق الجلسة فترة تتراوح بين عدة دقائق إلى ساعة كاملة تبعاً للحالة.

ما بعد الجلسة

بعد الانتهاء من الجلسة، يتم تغطية البشرة بضماد رطب خاص يتم تغييره من قبل الطبيب في الزيارات اللاحقة للجلسة قبل السماح للمريض بتغييره بنفسه في البيت.

مع بدء خلايا البشرة بالتجدد، قد يشعر المريض بحكة شديدة وقد يلاحظ تورماً في الوجه مصحوباً بقشور وحرقان، وهي أعراض مزعجة بالإمكان تخفيفها عبر تناول مسكن ألم يصفه لك الطبيب.

ويفضل البقاء في المنزل لفترة قد تستغرق أسبوعين قبل العودة للحياة الطبيعية.

مخاطر ومحاذير

قد يتسبب هذا النوع من التقشير الكريستالي بظهور المضاعفات والأعراض الجانبية التالية:

  • البثور، إذ تظهر نتوءات صغيرة على سطح البشرة غالباً ما تختفي مع الوقت.
  • تورم يختفي خلال بضعة أيام واحمرار قد يحتاج عدة أسابيع ليختفي تماماً.
  • توسع مؤقت في مسامات البشرة إلى أن يخف التورم.
  • في حالات نادرة قد يتسبب التقشير الكريستالي بندوب في البشرة أو بحدوث التهابات فيها.
  • تصبغات جلدية، خاصة عند ذوي البشرة الداكنة بعض الشيء.

2- التقشير الكريستالي المجهري (Microdermabrasion)

ليس بالضرورة أن يقوم طبيب تجميل أو طبيب جلد بهذا النوع من التقشير، بل قد يقوم به اختصاصي معتمد، ويتضمن التقشير الكريستالي هنا استعمال جزيئات مجهرية على البشرة، تساعد على تقشير خلايا الجلد الميتة.

لا يحتاج من يخضع لهذا النوع من التقشير الكريستالي لمخدر، فهذا الإجراء غير مؤلم.

متى يستخدم؟

يستعمل التقشير الكريستالي المجهري عادة لإعادة النضارة للبشرة وتحسين مظهرها، ولا يتضمن تقشيراً كاملاً للبشرة، بل مجرد تقشير خفيف جداً مع لون وردي يكسو البشرة لفترة بسيطة.

يناسب هذا النوع من التقشير الكريستالي كافة أنواع البشرة، ولكنه لا يعتبر فعالاً في حالات مشاكل البشرة العميقة، مثل: علامات تمدد الجلد، التجاعيد، ندوب حب الشباب العميقة.

تحضيرات ما قبل الجلسة

لأن هذا النوع من التقشير الكريستالي هو نوع مخفف من التقشير فإنه لا يحتاج الكثير من التحضيرات، على عكس النوع السابق.

وهذه بعض الأمور والتغييرات البسيطة التي قد ينصحك الطبيب باتباعها قبل الجلسة: 

  • تجنب الشمس قدر الإمكان وتجنب كريمات التسمير المختلفة.
  • التوقف عن استخدام المقشرات أو أقنعة التقشير المنزلية قبل الجلسة بأسبوع.
  • تجنب القيام بإزالة الشعر بالشمع من على الوجه خلال الأيام السابقة للجلسة.

خلال الجلسة

لا يحتاج المريض للخضوع لأي تخدير هنا، ويتم فقط رش جزيئات كريستالية خاصة على البشرة ثم يتم دعك البشرة بها بلطف باستخدام الة خاصة لتخليص البشرة من خلايا الجلد الميتة المتراكمة.

ما بعد الجلسة

لا يحتاج الشخص الذي خضع للتقشير الكريستالي المجهري للمكوث في المنزل مطولاً، بل تتلاشى الأعراض الجانبية الطفيفة خلال بضعة ساعات فقط.

كل ما يحتاجه الأمر هو فقط اتباع هذه القواعد والإرشادات البسيطة للحصول على نتائج جيدة:

  • شرب كميات كافية من الماء بعد الجلسة.
  • تجنب تطبيق أي كريم موضعي لمدة 24 ساعة بعد الجلسة.
  • تطبيق واقي الشمس على البشرة في الأيام اللاحقة للجلسة دون إهمال عند الخروج في النهار.
  • يفضل تجنب الشمس القوية قدر الإمكان في الأيام والأسابيع الأولى بعد الجلسة.

مخاطر ومحاذير

عادة لا يتسبب التقشير الكريستالي المجهري بأية مضاعفات جانبية أو أعراض خطيرة، بل قد يشعر المريض بأعراض طفيفة جداً تستمر عدة ساعات فقط بعد الجلسة، مثل: الاحمرار، التورم.

متى تظهر النتائج؟

في حالة التقشير الكريستالي العادي تحتاج النتائج عدة أسابيع أو أشهر لتبدأ بالظهور على البشرة، أما بالنسبة للتقشير الكريستالي المجهري فإن النتائج تكون ملحوظة بشكل فوري بعد الجلسة.

من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 26 فبراير 2020