الجارسينيا: فوائد عديدة مُحتملة للصحة

شاع في السنوات الأخيرة استخدام الجارسينيا لخسارة الوزن الزائد، فما هي فوائد الجارسينيا تحديدًا؟ وهل لها أضرار؟ أهم المعلومات في هذا المقال.

الجارسينيا: فوائد عديدة مُحتملة للصحة

قد يكون للجارسينيا (Garcinia cambogi) العديد من الفوائد المحتملة للصحة، فلنتعرف على الجارسينيا في الآتي:

ما هي الجارسينيا؟

الجارسينيا هي نوع من أنواع الفواكه تُشبه في شكلها إلى حد كبير شكل القرع وتنمو عادة في المناطق الاستوائية، ولها استخدامات عديدة ومتنوعة في الطب البديل لدى العديد من الشعوب الآسيوية.

ذاع صيت الجارسينيا في السنوات الأخيرة نتيجة بدء الترويج لبعض المكملات الغذائية المصنوعة من خلاصتها على أنها مكملات قد تُساعد على خسارة الوزن الزائد، بالإضافة لقدرتها على تحسين الصحة بطرق مختلفة.

الفوائد الصحية للجارسينيا

إليك قائمة بأهم الفوائد الصحية المحتملة للجارسينيا:

1. تنظيم مستويات السكر في الدم

من الممكن أن تُساعد الجارسينيا على تنظيم مستويات سكر الدم، فقد أظهرت بعض الدراسات الأولية أن تناول الجارسينيا يُساعد على خفض مستويات كل من هرموني اللبتين (Leptin) والإنسولين (Insulin) في الجسم، الأمر الذي يُساعد على تحسين مستويات سكر الدم.

ولكن يجب التنويه إلى أن التجارب التي أُجريت في هذا الصدد لا زالت غير كافية لتأكيد أو نفي هذه الفائدة للجارسينيا.

2. تساعد على خفض مستويات الكولسترول

أظهرت بعض الدراسات أن الجارسينيا تحتوي على عناصر غذائية قد تُساعد على خفض مستويات الكولسترول السيء (LDL) في الجسم ورفع مستويات الكولسترول الجيد (HDL).

لذا فإن تناول الجارسينيا قد يُساعد على خفض فرص الإصابة ببعض المشاكل الصحية والأمراض التي قد تنتج عن ارتفاع الكولسترول، مثل: النوبة القلبية، وتصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم.

3. تحسين الصحة النفسية

من الممكن لتناول الجارسينيا أن يُساعد على تحسين الصحة النفسية أظهرت بعض الدراسات، وتخفيف حدة الأعراض المرافقة لبعض الأمراض والمشاكل النفسية، مثل: القلق، والتوتر، والاكتئاب وذلك بسبب احتواء الجارسينيا على عناصر غذائية قد تُساعد على الآتي:

4. فوائد أخرى محتملة للجارسينيا

قد يكون للجارسينيا عدة فوائد أخرى محتملة، مثل:

  • مكافحة السرطانات، مثل: سرطان الثدي، وسرطان الفم، وسرطان الرئة.
  • تخفيف حدة آلام والتهابات المفاصل.
  • تحسين الهضم.

ما العلاقة بين الجارسينيا وخسارة الوزن؟

أظهرت بعض الدراسات الأولية أن تناول الجارسينيا يُساعد على خسارة الوزن الزائد، وذلك بسبب احتواء هذه الفاكهة على عناصر غذائية قد يكون لها قدرة محتملة على الآتي:

  • تثبيط عمل الإنزيم الذي يُعيق تحويل الكربوهيدرات إلى طاقة.
  • تحسين عمليات الأيض في الجسم، مما يُؤدي لحرق الدهون بوتيرة أسرع.
  • كبح الشهية، وتقليل كمية السعرات الحرارية التي يتناولها الشخص يوميًا.

ونظرًا للفوائد المحتملة المذكورة أعلاه فقد ظهرت العديد من المنتجات والمكملات الغذائية التجارية التي تم الترويج لها بأنها مكملات قد تُساعد على خسارة الوزن، ولكن يجب الحذر من هذا النوع من المكملات إذ سُجلت عدة حالات إصابة بفشل حاد في الكبد لأشخاص تناولوا مكملات كانت تحتوي على خلاصة الجارسينيا.

الآثار الجانبية للجارسينيا

قد يكون للجارسينيا ومكملاتها عدة مضاعفات جانبية، لذا يُفضل استشارة الطبيب قبل البدء بتناولها، إليك قائمة ببعض الأضرار المحتملة للجارسينيا:

  • الطفح الجلدي.
  • الاضطرابات الهضمية، مثل: الإسهال، والغثيان.
  • التعب والتوتر.
  • الصداع.
  • جفاف الفم.
  • رائحة كريهة للفم.
  • ضعف جهاز المناعة.

محاذير استخدام الجارسينيا

يُفضل تجنب تناول الجارسينيا بشكل تام من قبل بعض الفئات، مثل:

  • الأشخاص ذوي تاريخ تحسسي مسبق للجارسينيا.
  • الحوامل والمرضعات.
  • الأشخاص المصابون بأحد الأمراض الآتية: أمراض الكلى، وأمراض الكبد.
  • الأشخاص الذي يتناولون أدوية مخصصة لعلاج الأمراض والمشاكل الصحية الآتية: السكري، والقلق، والاكتئاب، وأمراض القلب والشرايين، والحساسية.
  • الأشخاص الذين يتناولون مكملات الحديد.
  • الأشخاص الذين يتناولون مسكنات الألم بوتيرة منتظمة.
من قبل رهام دعباس - الخميس 23 تموز 2020
آخر تعديل - الأربعاء 10 آذار 2021