الحقن الوريدي الخاطئ

من المهم أن يتم الحقن الوريدي بطريقة صحيحة من قبل مختص ذو خبرة درءًا لأي ممارسات خاطئة، فما هو الحقن الوريدي الخاطئ؟

الحقن الوريدي الخاطئ

نظرًا لأن معدل امتصاص الدواء مرتفع جدًا عند حقنه عن طريق الوريد، فإن الأمر يتطلب عناية خاصة قبل وبعد الحقن، وإلا فقد تكون النتائج قاتلة، ولسوء الحظ فإنه يتكرر حدوث الحقن الوريدي الخاطئ بشكل مريع في كثير من الأحيان.

كل ما يهمك معرفته حول الحقن الوريدي الخاطئ إلك في ما يأتي:

أنواع الحقن الوريدي الخاطئ

في ما يأتي أنواع الحقن الوريدي الخاطئ:

1. معدل الحقن الوريدي الخاطئ

ذلك يكون عند إعطاء الدواء عن طريق الحقن الوريدي بمعدل أسرع من الموصى به في دليل الأدوية بنسبة 15% أو أكثر، وهذا يمثل المشكلة الأكثر أهمية في إعطاء الدواء عن طريق الوريد حسب ما تم إثباته.

2. حجم الدواء خاطئ

استخدام حجم مذيب أو مادة مخففة لتحضير دواء عن طريق الحقن الوريدي يختلف عن الحجم الذي يوصي به دليل الأدوية.

3. مزيج خاطئ

أي استخدام مذيب أو مادة مخففة أو مادة مضافة غير صحيحة، أو لا تتوافق مع دليل الأدوية للحقن الوريدي.

4. عدم توافق الدواء

ذلك عندما يعطى دواء مع دواء أو محلول اخر عبر نفس حقيبة التسريب الوريدي مع عدم توثيق وجود توافق بين هذه الأدوية عند إعطائها معًا، كأن يتم إعطاء فوروسيميد (Furosemide) مع سيفوتاكسيم (Cefotaxime) معًا على سبيل المثال.

5. ممارسات الحقن الوريدي الخاطئ الأخرى

هناك بعض الممارسات الأخرى التي قد تسبب الحقن الوريدي الخاطئ ومنها: 

  • سوء وضع الإبرة.
  • المفاهيم الخاطئة بشأن الجرعة أو طبيعة الدواء.
  • إدخال القسطرة بزاوية أو وضع غير صحيح.
  • محاولات فاشلة متعددة لإدخال الإبرة في الوريد، مما يسبب تضرر الأنسجة أو الأوردة المحيطة بوخز الإبرة.
  • استخدام قسطرة ذات حجم أكبر من المطلوب.
  • عدم المعرفة بالأدوية عالية المخاطر.
  • وضع شريط التثبيت بإهمال، مما يؤدي إلى انزلاق الخط الوريدي.
  • الفشل في مراقبة معدل التدفق الوريدي بشكل كافٍ، مما يتسبب في ارتفاع معدل التدفق وبالتالي ارتفاع ضغط القسطرة في الوريد.
  • استخدام وريد غير مناسب، أو ضعيف، أو ممزق عن قصد لدعم القسطرة.

مضاعفات الحقن الوريدي الخاطئ

يمكن أن ينطوي الحقن الوريدي الخاطئ على عدد من المضاعفات المحتملة والتي تشمل الاتي:

1. الارتشاح

يحدث الارتشاح عندما يتسرب الدواء من الوريد إلى الأنسجة الرخوة المحيطة، نتيجة سوء وضع الإبرة أو القسطرة خارج تجويف الوريد، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تلف الأنسجة والأوردة.

2. العدوى

إذا كان مكان الحقن غير نظيف، أو إذا كانت القسطرة نفسها تحمل بكتيريا فقد تحدث العدوى، وإذا لم يتم التعامل معها بعناية، فيمكن أن تنتقل إلى مجرى الدم وتسبب عدوى شديدة في الجسم.

3. الانسداد الهوائي

يحدث الانسداد الهوائي نتيجة دخول كمية كبيرة من فقاعات الهواء إلى وريد المريض عبر مجموعة أدوات الحقن الوريدي. على الرغم من كونه من المضاعفات النادرة للغاية إلا أن الانسداد الهوائي يمكن أن يسبب مشاكل خطيرة، مثل: النوبة القلبية أو السكتة الدماغية.

4. الالتهاب الوريدي والتهاب الوريد الخثاري

يحدث الالتهاب الوريدي والتهاب الوريد الخثاري بشكل متكرر والذي يمكن أن يحدث نتيجة سوء استخدام القسطرة الوريدية، كما قد يتسبب الارتشاح نفسه أيضًا في التهاب الوريد وقد يكون مهيجًا للجلد.

أدوية تعطى عن طريق الحقن الوريدي

بعد تعرفك على أنواع الحقن الوريدي الخاطئ ومضاعفتة، نذكر أهم أنواع الأدوية التي يمكن أن تعطى من خلال الحقن الوريدي إليك في ما يأتي:

  • أدوية العلاج الكيميائي، مثل دوكسوروبيسين (Doxorubicin)، وفنكريستين (Vincristine).
  • بعض أنواع المضادات الحيوية، مثل: الفانكوميسين (Vancomycin)، والجينتاميسين (Gentamicin).
  • الأدوية المسكنة للألم، مثل: الهيدرومورفون (Hydromorphone)، والمورفين (Morphine).
  • أدوية انخفاض ضغط الدم، مثل: الدوبامين (Dopamine)، الإبينفرين (Adrenaline).
من قبل د. ديما تيم - الاثنين ، 5 أكتوبر 2020
آخر تعديل - الأربعاء ، 24 فبراير 2021