نصائح للحفاظ على صحتك أثناء التنزه

تعتبر النزهات، أو الرحلات، وسيلة جيدة لتناول وجبة صحية بصحبة العائلة. فكيف تختار الوجبات الخفيفة أثناء التنزه مع العائلة؟ وكيف تحصل على متعةالتنزه بعيداً عن أعراض التسمم الغذائي؟

نصائح للحفاظ على صحتك أثناء التنزه

تقليد مرتبط بالترويح عن النفس، عبر التقاط بعض الأزهار الملقاة على الطرقات أثناء التجول، أو قطف حبات اللوز، بعد أن بللتها قطرات الندى. نكهة طبيعية تطفي لفمك مذاقاً، قد ينسيك تعب أسبوع عمل كامل.  فقد يمكن أن تزين غرفتك، أو مكان عملك بالعديد من الصور الملتقطة أثناء تنزهك مع عائلتك وسط الجبال والمناظر الجميلة. ولكن السؤال الأهم، هل إحتوت هذه الصور على مائدة طعام غنية بالأغذية الصحية، والمفيدة لأجسامكم؟

للحصول على يوم صحي ممتع،  كان لا بد من البدء بتناول الأطعمة النشوية، والغنية بالكربوهيدرات (سكريات)، والتي تعد مصدراً لتزويد أجسامنا بالطاقة. ومن بين النشويات التي ينصح بتناولها، الخبز، والحبوب، والأرز، والمعكرونة، والبطاطا. كما ينصح بإضافة الأصناف المصنوعة من الحبوب الكاملة على الوجبة الغذائية المخصصة للنزه، وذلك للإستفادة من حبوب القمح الكاملة الموجودة في الخبز المجهز لإعداد الشطائر، وكذلك البطاطا. حيث تؤكل الأخيرة دون إزالة القشرة، وتحديداً يستفاد منها في عمل سلطة البطاطا، بجانب المعكرونة المصنوعة من  حبوب القمح الكاملة. وكما يمكنك تناول سلطة الأرز.

وبجانب النشويات، من المهم أن تحتوي السلة الغذائية أثناء التنزه على عنصر البروتين، حيث من السهل إضافته الى الوجبات الغذائية، فهو مفيد لنمو وبناء الجسم، لاسيما وإن إحتوت الوجبة على اللحم قليل الدهن، أوالسمك، والبيض، والفول، وكذلك البقوليات مثل الفاصوليا البيضاء والحمص، والإستفادة منها في عمل السلطات المتنوعة الغنية بالبروتين، بجانب تناول منتجات الألبان مثل الجبن والزبادي قليل الدسم، فهي خيارات جيدة لإعداد الشطائر. وينصح بذلك تناول كميات قليلة من الأصناف المليئة بالدهون، مثل الشوكلاتة و الكعك.

وبجانب الوجبات الغنية بالنشويات والبروتينات، والتي تحتوي على نسب قليلة من الدهون، كان من الضروري تناول المشروبات لتسهيل عملية هضم الأطعمة المتناولة. ولذا ينصح بشرب الماء، والإبتعاد عن المشروبات السكرية أو الغازية، لاسيما وأن اللبن أيضا مفيد للحصول على يوم صحي، ويحتوي على نسبة 1% من الدهون او الدسم. غير أنه يمكن لمحبي القهوة، أو المشروبات المنبهة، تناول كميات قليلة منها بما يعادل (150 مل لكل شخص)، أو شرب عصير الليمون الخالي من السكر.

الفواكه والخضراوات تنعشك  

يعتبر تناول خمس حصص مختلفة من الفواكه والخضراوات يومياً أمر مفيد للصحة، وقد جاءت النزهة كفرصة عظيمة لجميع أفراد الأسرة، ليجتمعوا جميعاً أمام طبق من سلطة متعددة الألوان،  ويبرز جمالها في شكل الفليفلة والطماطم المزينة للطبق، بجانب الخس والجزر والخيار. وكلها خضراوات مفيدة للجسم. ويمكن ضمها الى شطيرتك التي تحتوي على المقرمشات. أما الفواكه فيمكن تناول إحدى أصنافها أثناء ممارسة رياضة المشي، غير أن عصير الفواكه يدخل ضمن نظام الخمس حصص اليومية، ولكن يحسب كحصة واحدة، مهما كان المقدار الذي شربته، ولكن عصير الفواكه الخالي من السكر يدخل ضمن السكريات، ولذا يفضل يومياً شرب ما مقداره 150 مل من عصير الفواكه، أثناء تناول الوجبة لتقليل فرص الإصابة بتسوس الأسنان.

كيف أحمي الغذاء من التسمم أثناء التنزه؟

في النزهات والرحلات العائلية، قد تزداد فرص الإصابة بالتسمم الغذائي، وتحديداً في أشهر الصيف، حيث تشكل درجات الحرارة  المرتفعة، سبباً لتنشيط ونمو البكتيريا بشكل متزايد. فكيف تحمي غذائك من البكتيريا المسببة للتسمم؟ نضع بين أيديكم بعض النصائح المفيدة للحفاظ على الأطعمة:

  • حافظ على درجة حرارة الأطعمة سواء كانت باردة أو ساخنة، حتى تمنع تكاثر البكتيريا فيها. ولا تعرض الأطعمة التي تحتاج الى البرودة لدرجة حرارة عالية، ويمكن الحفاظ على هذه الأطعمة من خلال إنتقاء حقيبة التبريد. وأثناء تناول الطعام، ينصح بعدم فتح وإغلاق الحقيبة عدة مرات، حتى تحافظ على برودة الطعام.

  • ضع المشروبات المعلبة في حقيبة تبريد، وضع الأطعمة القابلة للتلف في حقيبة أخرى، مما يمكنكم من فتح حقيبة المشروبات عدة مرات لإضافة مشروبات جديدة، دون تعريض الأطعمة المبردة للحرارة الخارجية.

  • وفي حفلة الشواء، عليك عزل اللحم النيء والدجاج، عن الأطعمة الأخرى، وبعيداً عن اللحم المطهي، والسلطات والحلويات. وذلك لإحتواء اللحم النيء على البكتيريا المسببة للتسمم الغذائي. غير أنه ينصح بعدم تكرار استخدام الأوعية أو ألواح التقطيع المستخدمة لكل من اللحم النيء والمطهو.  

  • أما الفواكه والخضراوات الطازجة، فينصح بغسلها قبل تعليبها ووضعها في حقيبة التبريد، وتشمل أيضاً الفواكه والخضراوات غير المقشرة،  كما قم بتجفيفها بمنشفة نظيفة من القماش، أو من الورق.

نشاط بدني يوازي الغذاء الصحي

لتحصل على يوم صحي وممتع وبلا تكاليف، قم ببعض الأنشطة البدنية أثناء التنزه، مثل الركض أو المشي السريع، وكذلك مشاركة الأطفال في لعبة كرة القدم أو ركوب الدرجات الهوائية. فهذه التمارين، تنشط وتدعم صحة جسدك، وتمنحك وقتاً كافياً للبقاء مع عائلتك، كما انها لها دور في فتح شهيتك للطعام، والإستمتاع بتناول الطعام الصحي.

وللمحافظة على النشاط البدني، والنفسية الجيدة أثناء التنزه، وبعد الإنتهاء من وجبتك الغذائية، قم بممارسة الألعاب الخفيفة التي تجذب الأطفال مثل الطبق الطائر أو تنس الريشة، فهي تمارين مفيدة لتقوية العضلات.

ويذكر أن الأطفال الذين تتراوح أعمارهم ما بين (5-18)عاماً، يحتاجون الى ممارسة الأنشطة البدنية والتمارين الرياضية لمدة 60 دقيقة يومياً. بجانب القيام بالمزيد من الأنشطة التي تزيد من معدل ضربات القلب، وقد يتحقق هذا من خلال ممارسة أنشطة بسيطة مثل لعبة الملاحقة واللمس.

ولكي تحصل أنت وأطفالك على نزه ممتعة وصحية عليك إتباع بعض النصائح التالية:

  • قي نفسك من أشعة الشمس

  • لا تنسى أن تحمي أطفالك من أشعة الشمس، فقد يلعبون لساعات مطولة في الخارج.

  • استخدم الواقي الشمسي الذي يحتوي على عامل الحماية من الشمس SPF، بقيمة لا تقل عن 15.

  • اقتناء طارد الحشرات أثناء التنزه، أو أغطية واقية لتحميك من لدغات الحشرات إن وجدت في المنطقة.

  • اعرف كيفية معالجة اللدغات ولسعات الحشرات.

اقرأ المزيد في: نصائح للحفاظ على صحتكم أثناء التنزه

من قبل ويب طب - الأحد,13مارس2016
آخر تعديل - الأحد,13مارس2016