الشتاء البارد والسعال المصاحب للبلغم

يمتاز فصل الشتاء باجواءه الاحتفالية والعائلية الدافئة. ولكن منجهة اخرى تزداد في هذا الفصل نزلات البرد التي تؤدي للسعال المصاحب للبلغم. اذاً، كيف نواجه هذا الضيف الثقيل؟

الشتاء البارد والسعال المصاحب للبلغم

يتميز فصل الشتاء بأجوائه الاحتفالية والأوقات الرائعة التي نقضيها مع العائلة والأصدقاء. ولكن في بعض الأحيان يصل إلينا بعض الزوار الغير مرغوب بهم على هيئة نزلات برد وفي تلك الحالة تصبح هنالك احتمالية للإصابة بالسعال المصاحب للبلغم.

يمكن للسعال المصاحب للبلغم – أو المنتج للبلغم – أن يسبب لك الإزعاج من خلال تقييد حركتك اليومية. بغض النظر عن مكان تواجدك فأن الأولوية الأهم هي إيجاد حل سريع. ولكن قبل أن تشرع بعلاج السعال المصاحب للبلغم فلا بد أن تعرف ماهيته. 

حسناً، ما هو بالضبط السعال المصاحب للبلغم؟

ببساطة، السعال المنتج للبلغم هو سعال رطب يصاحبه البلغم أو المخاط، وقد يكون هذا المخاط قد رشح من الأنف واستقر في نهاية الحلق أو قد خرج من الرئتين. لا تحاول كتم السعال المصاحب للبلغم لأن الرئتين بحاجة لتنظيف نفسها وهو بالضبط ما يفعله السعال.

ما هي أعراض السعال المصاحب للبلغم وأسبابه؟

إذا كنت تعاني من صعوبة التنفس، الحمى، نزلة برد وإنفلونزا، صفير وألم في الصدر فهذا يعني أنك مصاب بالسعال المصاحب للبلغم، ويسوء السعال عند استيقاظك من النوم أو عندما تتكلم. يحدث السعال المصاحب للبلغم عادة نتيجة لإصابة فيروسية، التهاب الشعب الهوائية، الالتهاب الرئوي، التدخين ومرض الانسداد الرئوي المزمن- COPD.

كيف يمكنني معالجة السعال المصاحب للبلغم؟

تبدأ عملية علاج السعال المصاحب للبلغلم بتخفيف احتقان الصدر. إذا كان البلغم الناتج عن السعال سميكاً ولزجاً فإن السعال وحده لا يكفي لإخراجه، لذا فأنت بحاجة إلى طارد بلغم فعال، فهو يحرر رئتيك بسرعة من خلال جعل البلغم اكثر ليومة مما يسهل حركته.

هل هنالك طريقة للوقاية من السعال المصاحب للبلغم؟

نعم، يمكنك ذلك من خلال تقوية نظام المناعة لديك، بحيث لا تكون الإصابة بالسعال ونزلات البرد أمراً سهلاً. هنالك العديد من الطرق لتقوية نظامك المناعي مثل: المشي يومياً، المحافظة على النظافة الشخصية، أخذ قسط وافر من النوم والأهم اتباع نظام غذائي صحي، حيث يمكنك زيادة كمية الحمضيات، الفواكه، الطماطم، البطاطا، السبانخ والبروكلي.

هل يمكن للسعال المصاحب للبلغم أن يصبح خطيراً؟

نعم، ذلك ممكن. إذا استمر السعال لديك أكثر من أسبوع مصحوباً بالحمى أو إذا كنت تعاني من ألم متواصل في الصدر أو صعوبة في التنفس فعليك مراجعة الطبيب. السعال المصاحب للبلغم هو عرض لإصابة مرضية فلا تتركها بدون علاج. يمكن أن تسوء الحالة مما يؤدي إلى مضاعفات أخرى.

لذا فعندما تصاب بالسعال الصدري المصاحب للبلغم يمكنك علاجه ببعض العناية والانتباه.

من قبل ويب طب - الاثنين,18يناير2016
آخر تعديل - الاثنين,19ديسمبر2016