الكابوريا (السلطعون): فوائد عديدة لصحتك

ما هي الفوائد العديدة التي قد يحملها لحم الكابوريا اللذيذ لجسمك؟ وهل للكابوريا أية أضرار صحية؟ أهم التفاصيل والمعلومات فيما يلي.

الكابوريا (السلطعون): فوائد عديدة لصحتك

فلنتعرف فيما يلي على الكابوريا وفوائدها العديدة المحتملة.

ما هي الكابوريا؟ 

الكابوريا (Crabs) هي أحد أنواع الكائنات البحرية المشهورة والمحبوبة حول العالم، وينحدر هذا النوع من الكائنات البحرية من عائلة القشريات ومفصليات الأرجل (Crustaceans). تعرف الكابوريا بأسماء مختلفة، مثل: السلطعون، سرطان البحر.

للكابوريا أنواع كثيرة، بعضها يعيش على اليابسة وبعضها الاخر يعيش في داخل المسطحات المائية المختلفة، ولكن أكثرها شيوعًا واستخدامًا حول العالم هي الكابوريا التي تنتمي لفصيلة (Portunus trituberculatus).

للاستمتاع بلحمة الكابوريا اللذيذة وتحصيل فوائدها الغذائية الرائعة، يجب في البداية كسر القشرة التي تكسو جسم الكابوريا والتي قد تكشف عن كمية قليلة أو كبيرة من لحم الكابوريا الأبيض.

هذه بعض الأنواع الشائعة للكابوريا حول العالم:

  • الكابوريا الزرقاء (Blue Crabs).
  • كابوريا الثلج (Snow Crabs).
  • الكابوريا الملكية (King Crabs).

القيمة الغذائية للكابوريا

يتميز لحم الكابوريا بأنه يحتوي على كمية قليلة جدًا من السعرات الحرارية، تأتي غالبيتها من البروتينات. تختلف القيمة الغذائية للكابوريا بعض الشيء من نوع لاخر، وأنواع الكابوريا كما ذكرنا انفًا عديدة ومختلفة.

ولكن وبشكل عام، تحتوي الكابوريا على مزيج جيد من العناصر الغذائية التالية: البروتينات، السيلينيوم، الكالسيوم، المغنيسيوم، الفوسفور، البوتاسيوم، الصوديوم، الزنك، النياسين، فيتامين ب6، فيتامين ب12، الفوليت، أحماض أوميغا 3.

فوائد الكابوريا 

للحم الكابوريا العديد من الفوائد الصحية المحتملة، إليك قائمة بأهمها:

1- تحسين صحة الجهاز العصبي 

بسبب احتواء لحم الكابوريا على كميات جيدة من النحاس وفيتامين ب12 والسيلينيوم وأحماض أوميغا 3، فإن تناوله قد يساعد على تحسين صحة الجهاز العصبي بالمجمل، إذ قد تساعد العناصر المذكورة على:

  • تخفيف الالتهابات في المسارات العصبية المختلفة في الجسم.
  • تحسين الإدراك وتقوية الذاكرة.
  • تقوية الخلايا العصبية.
  • خفض فرص الإصابة بالسكتة الدماغية.
  • خفض فرص الإصابة ببعض الأمراض العصبية، مثل: مرض باركنسون، الزهايمر.

2- تحسين صحة القلب والشرايين 

قد يساعد تناول لحم الكابوريا على تحسين صحة جهاز الدوران بشكل عام، وذلك يعزى غالبًا لاحتواء هذا النوع من اللحوم البحرية على نسبة جيدة من الفولات وأحماض أوميغا 3 والمعادن المختلفة، إذ قد تساعد العناصر الغذائية المذكورة على:

  • تنظيم مستويات الكولسترول.
  • تخفيف الالتهابات.
  • خفض ضغط الدم العالي.
  • تقوية الدورة الدموية.
  • خفض فرص الإصابة ببعض أمراض القلب والشرايين، مثل: النوبات القلبية، تصلب الشرايين.

3- تقوية العظام 

تحتوي الكابوريا على مجموعة من المعادن الهامة، مثل السيلينيوم والكالسيوم والفسفور والزنك، والتي قد تساعد على: تقوية العظام والأظافر والأسنان.

لذا، فإن تناول الكابوريا قد يساعد على مكافحة بعض أمراض العظام والمفاصل وتخفيف حدة الأعراض المرافقة لها، مثل الأمراض التالية: التهاب المفاصل الروماتويدي، النقرس.

4- تقوية مناعة الجسم 

تحتوي الكابوريا على كمية جيدة من السيلينيوم والذي يعتبر أحد أنواع مضادات الأكسدة القوية، لذا فإن تناول الكابوريا قد يساعد على تنشيط جهاز المناعة في الجسم وبالتالي خفض فرص الإصابة ببعض الأمراض المزمنة.

5- فوائد أخرى

لا تتوقف فوائد الكابوريا عند ما ذكر فحسب، بل قد يكون للحم الكابوريا العديد من الفوائد المحتملة الأخرى، مثل:

  • تحسين امتصاص الحديد في الجسم.
  • تسريع تعافي والتئام الجروح.
  • تحسين صحة الكلى والمساعدة على تخليص الجسم من السموم.
  • تحسين جودة النوم.

أضرار ومحاذير

رغم أن الكابوريا مغذية جدًا، إلا أن الأمر لا يخلو من بعض الأضرار المحتملة لها، إذ قد لا تناسب الكابوريا بعض الأشخاص الذين يعانون من مشاكل وأمراض في القلب والشرايين، وذلك للأسباب التالية: 

  • قد تحتوي بعض أنواع الكابوريا على نسبة عالية من الصوديوم، لذا فإن تناولها قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم.
  • قد تحتوي الكابوريا على كمية عالية نسبيًا من الكولسترول، وهو أمر قد يتسبب بالعديد من المضاعفات الصحية لمرضى القلب والشرايين.
من قبل رهام دعباس - الثلاثاء ، 23 يونيو 2020