ألم المعدة العلوي: أسباب وعلاجات

هناك عدة أسباب تؤدي إلى الشعور بألم في أعلى المعدة، ويمكن أن تكون أسباب خطيرة وتؤثر على صحة الجسم، وتحتاج إلى علاجها.

ألم المعدة العلوي: أسباب وعلاجات

يشكو بعض الأشخاص من الام المعدة في المنطقة العلوية، وذلك لاحتواء هذه المنطقة على أجزاء حيوية عديدة من الجهاز الهضمي، مثل الأمعاء العلوية والبنكرياس والمرارة والكبد وغيرها.

هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تؤدي إلى ألم المعدة العلوي، ويجب تحديد السبب لمعرفة العلاج المناسب. فيما يلي أبرز أسباب ألم المعدة العلوي.

1- حصى في المرارة

هي عبارة عن رواسب صلبة من الصفراء، بالإضافة إلى سوائل هضمية أخرى تتكون في المرارة، وتعتبر من أكثر أسباب الام البطن العلوية شيوعاً، وتحديداً في الجانب الأيمن من البطن.

يمكن أن تحدث حصوات بدون أعراض، ولكن في حالة تسبب الحصوات في انسداد القنوات المرارية، فإنها تؤدي للشعور بالألم، بالإضافة إلى بعض الأعراض الأخرى مثل ألم الكتف الأيمن، الغثيان والقيء، ألم الظهر بين الكتفين، وألم مفاجىء ومكثف في منتصف البطن وتحديداً أسفل عظمة الصدر.

في حالة ظهور هذه الأعراض، يجب الذهاب إلى الطبيب للتأكد من وجود حصى في المرارة، ويكون العلاج من خلال بعض الأدوية، أو قد يضطر الطبيب لإستئصال المرارة.

2- التهاب الكبد

حينما يصاب الكبد بعدوى، فيمكن أن تحدث الإلتهابات، والتي تسبب ألم في الجانب الأيمن من الجزء العلوي بالبطن، وهناك ثلاثة أنواع من التهاب الكبد، وتشمل:

  • الإلتهاب الكبدي A: وهي عدوى ناتجة عن تناول أطعمة ملوثة أو شرب ماء ملوث، وكذلك يمكن أن تحدث نتيجة التعامل مع شخص مصاب.
  • التهاب الكبد B: عدوى خطيرة يمكن أن تصبح مزمنة، وقد تؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل فشل الكبد أو تليف الكبد أو سرطان الكبد.
  • التهاب الكبد C: عدوى فيروسية مزمنة تنتقل عن طريق دم شخص مصاب بها، وقد تسبب التهاب الكبد أو تليف الكبد.

ويمكن ملاحظة بعض الأعراض الأخرى عند الإصابة بالتهاب الكبد مثل الشعور بالضعف والتعب، الغثيان والقيء، الحمى، فقدان الشهية، لون البول الداكن، ألم المفاصل، اليرقان، وحكة في الجلد.

ويختلف علاج التهاب الكبد وفقاً لسبب حدوثه ولحالة المريض، حيث يتم وصف بعض الأدوية لعلاج الإلتهاب والعدوى، وقد يستمر العلاج مدى الحياة.

3- خراج الكبد

هو كيس مملوء بالصديد في الكبد، ويسبب ألم في الجانب الأيمن من الجزء العلوي بالبطن، وقد ينتج عن البكتيريا، أو عن عدوى الدم أو تلف الكبد، كما يمكن أن يحدث نتيجة عدوى في البطن مثل التهاب الزائدة الدودية أو تسرب الأمعاء.

ولا تقتصر الام خراج الكبد على الام أعلى البطن، ولكن يمكن أن تسبب تغير لون البول والبراز ليصبح داكناً، فقدان الشهية، الغثيان والقيء، فقدان الوزن المفاجىء، اليرقان، الحمى والقشعريرة، التعرق الليلي، والتعب الشديد.

وتحتاج هذه الحالة إلى التخلص من الخراج لعلاجها، وعادةً ما يكون هذا عن طريق إجراء جراحي لاستئصاله.

4- الارتجاع المعدي المريئي

هو ارتجاع حمضي يسبب تهيج بطانة المريء، ويمكن أن يؤدي الإرتجاع المعدي المريئي إلى حرقة في المعدة، وخاصةً في الجزء العلوي من البطن.

وتزداد فرص الإصابة بالإرتجاع المعدي المريئي في حالة تناول أطعمة دسمة ودهنية، وكذلك الأطعمة الحمضية والإفراط في تناول السكريات.

ولعلاج الإرتجاع المعدي المريئي، يجب التوقف عن تناول الأطعمة المسببة لتهيج بطانة المريء، كما يصف الطبيب بعض الأدوية التي تخفف الألم.

5- فتق الحجاب الحاجز

يحدث فتق الحجاب الحاجز نتيجة بروز جزء من المعدة من خلال العضلات الكبيرة التي تفصل الحجاب الحاجز والبطن، ويتسبب هذا الفتق في ألم بالجانب الأيسر من الجزء العلوي في البطن في حالة كان كبير الحجم.

يكون علاج فتق الحجاب الحاجز من خلال تناول المضادات الحيوية وبعض الأدوية الأخرى التي يصفها الطبيب، وقد يلجأ الطبيب للتدخل الجراحي.

6- التهاب المعدة

عادةً ما ينتج التهاب المعدة عن عدوى بكتيرية، كما أن الإفراط في تناول المسكنات يمكن أن يسبب حدوث هذا الإلتهاب، مما يؤدي إلى الام وحرقة في الجزء العلوي من البطن.

ويكون علاج التهاب المعدة من خلال المضادات الحيوية التي تقضي على البكتيريا وتجنب تناول الأطعمة التي تزيد من الإلتهاب مثل الأطعمة الحارة وغيرها.

7- القرحة الهضمية

تحدث القرحة الهضمية داخل بطانة المعدة أو في الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة، ويمكن أن يكون سببها عدوى بكتيرية أو استخدام المسكنات لفترة طويلة، وتسبب الشعور بحرقة وألم في الجانب الأيسر من الجزء العلوي من البطن.

ويجب استشارة الطبيب في حالة استمرار الألم بهذه المنطقة حتى لا تتفاقم الحالة، ويقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية التي تعالج القرحة.

8- تضخم الطحال

هناك بعض الأسباب التي تؤدي إلى تضخم الطحال، مثل أمراض الكبد والعدوى التي تصيب الطحال، ويمكن أن يكون التضخم دون أعراض، ولكن في بعض الحالات يسبب الشعور بألم في الجانب الأيسر من الجزء العلوي بالبطن، وقد يمتد الألم إلى الكتف الأيسر.

يتم علاج بعض حالات تضخم الطحال بالأدوية، ولكن في حالة فشل الأدوية في علاج المشكلة، يقوم الطبيب بإجراء عملية جراحية لاستئصال الطحال.

9- التهاب البنكرياس

يقع البنكرياس في الجزء العلوي الخلفي من البطن، وبالتالي فإن الألم في أعلى البطن يمكن أن يكون ناتجاً عن التهاب البنكرياس، ويمكن أن يحدث الألم بشكل مفاجىء أو يصبح ألم مزمن.

ويساعد الإكتشاف المبكر لالتهاب البنكرياس في علاج الحالة قبل تفاقمها من خلال تناول بعض الأدوية، ولكن مع تأخر الحالة، يمكن أن يحتاج المريض إلى عملية جراحية.

من قبل ياسمين ياسين - الأحد ، 15 مارس 2020