أمراض يساعدك فيتامين D في محاربتها

لفيتامين D العديد من الفوائد الصحية، ولكن هل تعلم أنه يساعد في علاج بعض الأمراض الصحية أيضاً؟ تعرف على هذه الحقائق الآن.

أمراض يساعدك فيتامين D في محاربتها

يقوم الجسم بامتصاص فيتامين D بصورة مختلفة عن الفيتامينات والمعادن الأخرى، وهو مهم لعمل القلب والعظام والعضلات وحتى الدماغ، ويعتقد البعض أنه يعمل كهرمون أكثر من كونه فيتاميناً.

بإمكانك الحصول على فيتامين D من خلال التعرض الصحي لأشعة الشمس، وتناول الأطعمة التي تحتوي عليه مثل الأسماك الدهنية وصفار البيض.

ولكن ما هي الامراض التي يساعد فيتامين D في علاجها؟

1- مرض السكري

لفيتامين D أهمية كبيرة للجميع وبالأخص مرضى السكري من النوع الثاني، إذ كشفت دراسة نشرت في المجلة العلمية (PLOS One) أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين D يكون خطر إصابتهم بمرض السكري أكبر.

بهذا يعتبر نقص فيتامين D من أحد المؤشرات لاحتمالية الإصابة بمرض السكري لاحقاً.

إذ يعتقد أن فيتامين D يساعد في تحسين حساسية الأنسولين في الجسم وبالتالي تقليل خطر الإصابة بمقاومة الأنسولين التي ينتج عنها مرض السكري من النوع الثاني.

ويفترض عدد من الباحثين أن فيتامين D يلعب دوراً في تنظيم عملية افراز الأنسولين من البنكرياس.

2- تقوية العضلات

تحقيق المستوى المناسب من فيتامين D في الجسم يساهم في تقوية العضلات بشكل ملحوظ.

يساهم فيتامين D في تعزيز الوظيفة العصبية والعضلية في الجسم، بالتالي امتلاك مستويات منخفضة من هذا الفيتامين يعني ضعف الجسم والعضلات بشكل خاص.

3- الاكتئاب

ذكرنا سابقاً أن الإنسان يحصل على فيتامين D من خلال التعرض المباشر والصحي لأشعة الشمس.

هذا الأمر بحد ذاته يعمل على محاربة الاكتئاب، إذ يصاب العديد من الاشخاص بهذا المرض النفسي نتيجة قلة التعرض لأشعة الشمس.

بمعنى أن المستويات المنخفضة من فيتامين D تساهم في رفع خطر إصابتك بالاكتئاب.

4- محاربة أمراض القلب والأوعية الدموية

لفيتامين D العديد من الفوائد الصحية التي تعود على جسمنا، ومنها مكافحة مرض السكري من النوع الثاني وتعزيز العمليات الأيضية بالجسم، وبالتالي محاربة أمراض القلب والأوعية الدموية.

مستويات فيتامين D الصحية والطبيعية في الجسم تساهم في حمايته من العوامل المختلفة التي ترفع من خطر الإصابة بأمراض القلب.

للحصول على كل هذه الفوائد تأكد من أن مستويات فيتامين D لديك بشكلها الطبيعي.

5- الخرف والزهايمر

كشفت دراسة علمية نشرت في عام 2014، أن نقص مستويات فيتامين D مرتبط بارتفاع خطر الإصابة بكل من الزهايمر والخرف.

حيث استهدف الباحثون 1,600 شخصاً لم يعانوا من الخرف في بداية الدراسة، ووجدوا أن أولئك الذين يملكون مستويات منخفضة من فيتامين D ارتفع لديهم خطر الإصابة بالخرف بحوالي 53%.

إذا هل ستقوم بفحص مستويات فيتامين D بعد عرفت دوره في محاربة بعض الأمراض؟

من قبل رزان نجار - الاثنين ، 7 مايو 2018
آخر تعديل - الأربعاء ، 12 سبتمبر 2018