متى عليك التفكير بتغيير قصة شعرك؟

هناك عوامل قد يستدعي اجتماعها الحصول على قصة شعر جديدة، فمتى عليك القيام بقص الشعر؟ وما أهم القواعد الواجب مراعاتها للحصول على قصة شعر لن تندمي عليها؟

متى عليك التفكير بتغيير قصة شعرك؟

تغيير قصة الشعر ليس بقرار سهل، وفي هذا المقال سوف نحدثك عن أهم القواعد والخطوات الضرورية للحصول على قصة شعر رائعة وصحية وفي التوقيت المناسب لشعرك ولك:

عوامل تدفعك لتغيير قصة الشعر

إذا كنت متمسكة بنفس قصات الشعر منذ المدرسة الثانوية، مثل تسريحة ذيل الحصان، فقد حان الوقت للقيام بتغيير، إليك بعض العلامات الدالة على ضرورة تغيير قصة الشعر ونصائح حول اختيار تصفيفه الشعر المناسبة لك:

1- الكل يخبرك أن شكلك لم يتغير منذ سنوات

من المفترض بقصات الشعر الجيدة أن تمنح وجهك إطاراً جميلاً، ولكن إذا كان الشعر ما يزال يظهرك بذات الشكل، فقد حان الوقت لزيارة الحلاق مرة أخرى. 

خاصة إذا كان أصدقائك من أيام المدرسة يؤكدون على أنك "لم تتغيري على الإطلاق منذ المدرسة الثانوية"!

إذا كنت لا زلت وفية لنفس قصات الشعر التي رافقتك منذ المدرسة الثانوية، فقد حان الوقت للتجديد، فقصة الشعر الجديدة سوف تساعد على تحديث شكلك وجعلك تبدين أصغر بسنوات من عمرك الحقيقي.

عندما يكون الشعر غير مرتب، قد يكون ذيل الحصان حلاً رائعاً، وإذا اعتمدت مظهر ذيل الحصان بشكل ثابت، فعلى ما يبدو أن كل يوم لديك هو يوم سيء للشعر.

ينبغي أن تكون قصات الشعر الناجحة سهلة الاستخدام، إذا كنت تجدين صعوبة في تصفيف شعرك لوحدك، فعلى ما يبدو قد حان الوقت للتغيير.

2- صبغة شعرك أوضح من اللون الأصلي

إذا كان يمكن تمييز لون شعرك الأصلي بسهولة رغم أنه مصبوغ، وهو لا ينسجم بشكل متناسق، فهذه علامة على أنه قد حان الوقت للتجديد.

ألوان الصبغة الناجحة والمتقنة لا ينبغي أن تظهر بوضوح، وإنما يجب أن توفر فقط القليل من الضوء للوجه، وكأنك عدت للتو من شاطئ البحر. لذا، ولتحقيق التأثير المطلوب ينصح بتجديد الصبغة مره كل 3 أشهر.

3- الملائمة للون الجلد

إذا كان لون الشعر ولون الجلد متشابهاً إلى حد كبير جداً، يمكنك الاستفادة من منح الشعر لوناً جديداً.

بالطبع أنت لست مجبرة على اختيار لون مختلف تماماً عن لون شعرك، فمثلاً كل لون عسلي أو كستنائي سوف يحسن قصة شعرك ويجدد مظهرك.

4- أزياؤك تغيرات لكن تصفيفة شعرك لم تتغير

قد تكون اعتمدت لنفسك مظهراً أنثوياً أكثر نضجاً مع مرور السنين، ومن خلال التجربة والخطأ تعلمت ما الذي يناسبك أكثر، لكن ليس هناك من سبب لكي لا تحسني أيضاً من تصفيفة شعرك وفقاً لذلك.

وإذا كنت قد خففت من وزنك في الاونة الأخيرة وكل ملابسك تغيرت فهذا ممتاز! وحان الوقت لاستكمال التحول وتغيير تصفيفة الشعر أيضاً.

5- شعر متمرد ومتهيش

إذا كان شعرك جافاً وكثير التقصف، إذاً لا بد من الذهاب الى مصفف الشعر، فقص أطراف الشعر سوف يجعل الشعر ينمو بشكل صحي وأقوى.

مصفف الشعر لا يسألك أي قصات شعر تفضلين؟

إذا كان مصفف الشعر الخاص بك لا يشاورك بشأن قصات الشعر التي ترغبينها وإنما يبدأ مباشرة بالقص، فمن المرجح أنه يعرف ماذا يفعل، وهذا يدل أنه سوف يغير وتكون قصة شعرك مفاجأة لك ولمن حولك.

 نصائح لاختيار قصة الشعر

إليك أهم النصائح التي سوف تفيدك عند التفكير في اختيار قصة شعر جديدة:

1- ابحثي عن الإلهام 

فتشي في المجلات، شاهدي عروض الأزياء، في التلفزيون أو الناس في الشارع لتلقي أفكار جديدة بشأن قصة شعرك الجديدة.

2- لائمي تسريحة شعرك لشكل وجهك

يجب اختيار القصة التي تحسن مظهر الوجه، فمثلاً:

  • تسريحة ذيل الحصان المائل وقصة الكاريه مناسبة لذوات الوجه الطويل.
  • الشعر الطويل ملائم لذوات الوجه البيضاوي.
  • الشعر القصير ملائم لذوات الوجه الناعم.
  • ملامح الوجه الخشنة قليلا مثل الفك الزاوي والأنف المعقوف يمكن 'تليينها' مع شعر متموج يمتد الى ما تحت الذقن.

3- العناية

لن يرافقك مصفف الشعر طوال الوقت، لذا استشيري مصفف الشعر بشأن العناية المطلوبة في المنزل.

وإذا كانت التسريحة تتطلب القيام بإجراء ما بشكل منتظم ودوري وليس لديك متسع من الوقت في الصباح، يفضل أن تتخلي عن هذه الفكرة وتستبدليها بقصة شعر أخرى.

4- العمر

الشعر الطويل يضفي على الوجه مظهراً شاباً وحتى طفولياً في بعض الأحيان، لذا وإذا كنت ترغبين في الحصول على مظهر أنثوي ومرتب أكثر، فالشعر القصير أو المتدرج مناسب جداً لهذه المهمة.

أما إذا كنت ترغبين بالمظهر الأصغر سناً، فيمكن محاولة تسريحة ذيل الحصان.

من قبل ويب طب - الاثنين ، 9 ديسمبر 2013
آخر تعديل - الخميس ، 13 يونيو 2019