تعرف على فوائد تمارين الظهر

يغفل العديد من الأشخاص عن أهمية تمارين الظهر إذ لا تقل أهمية عن تمارين باقي أجزاء الجسم، تعرف في هذا المقال عن أهم فوائد ممارسة تمارين الظهر وعلاقته بآلام الظهر.

تعرف على فوائد تمارين الظهر

يقوم العديد من الأشخاص بممارسة التمارين التي تعمل على تحسين مظهر الجسد الأمامي، ولا يدرك معظمهم أهمية تمارين الظهر. تساعد تمارين الظهر على تحسين القوام للإنسان وتقوية جميع عضلات الجسم. 

فوائد ممارسة تمارين الظهر

لتمارين الظهر العديد من الفوائد، إليكم أبرزها:

  • تقوية عضلات الظهر: يقع العمود الفقري في منتصف الظهر وهو المسؤول عن الحفاظ على قوام الجسم بشكله المستقيم، كما ترتبط عضلات الظهر بعضلات الكتفين، المعدة، واليدين مما يعني أن تمارين الظهر تعد مفيدة لتقوية جميع هذه العضلات. 
  • مظهر الجسم: تساعد تمارين الظهر على الحفاظ على جسم الإنسان بمظهر جيد، كما تحافظ على الاستقامة والحفاظ على جسد صحي.
  • التوازن: عندما تقوم بتمرين جميع عضلات الجسم ولا تقوم بتمرين عضلات الظهر، فإنك تتسبب بحدوث الام الظهر لعدم توفر القوة الكافية المصاحبة لعضلات الظهر والتي تساعد على القيام بالتمارين الأخرى. 
  • تنفس أفضل: تساعد تمارين الظهر على تحسين قوام الجسد، بحيث يستطيع الإنسان استنشاق كميات أكبر من الأكسجين عند الحفاظ على الوضعية السليمة للعمود الفقري.
  • بنية جسدية قوية: تساعد تمارين الظهر على الحفاظ على بنية جسدية قوية تساعدك في أداء التمارين الأخرى مثل تمارين القوة، الركض، أو القيام بالرياضات المختلفة. 

ارتباط التمارين بالام الظهر

يقوم معظم الأشخاص عادة بالتخلص من الام الظهرعن طريق الاستلقاء أو التوقف عن القيام بأي تمارين رياضية.

ما لا يعلمه هؤلاء الأشخاص أن أخذ قسط من الراحة لعدة أيام قد يجعل من الألم أكثر سوءًا.

تساعد تمارين الظهر على التخلص من هذه الالام عند القيام بها بانتظام، إليك أهم فوائد ممارسة تمارين الظهر: 

  • تقوية العضلات الملاصقة للعمود الفقري، كما تساعد تمارين الظهر على إزالة الضغط الموجود على الفقرات والمفاصل. 
  • تساعد على التخلص من التصلب وتعمل على زيادة سهولة الحركة. 
  • زيادة تدفق الدم في الدورة الدموية ليصل الغذاء والدم إلى جميع أجزاء الجسم وخصوصًا العمود الفقري. 
  • تساعد تمارين الظهر على إفراز الاندورفينات، والتي تعمل على تقليل الشعور بالألم. للاندورفينات دور كبير في تقليل الألم مما يجعل المريض يتناول الأدوية المسكنة للألم بنسبة أقل، كما تعمل الاندورفينات على تحسين المزاج والتقليل من الاكتئاب. 
  • التقليل من عدد المرات التي يصاب بها الإنسان بالام في الظهر والرقبة، والتقليل من خطورة الألم عند حدوثه. 

 تمارين الظهر ونمط الحياة

إن كان نمط الحياة الذي تعيشه يعتمد بشكل أساسي على الجلوس لفترة طويلة على مكتبك أو أمام شاشة الحاسوب، فيجب أخذ الحيطة والحذر.

يؤدي الجلوس إلى فترات طويلة ومستمرة إلى ضمور والام في عضلات الظهر، مما يؤدي إلى تفاقم الحالة والتسبب بالأذى للعمود الفقري للإنسان.

القيام بالحركة خلال الجلوس طويلًا قد يساعد في تقوية العمود الفقري، ولكن يعد القيام بتمارين الظهر لا يقل أهمية، بحيث تساعد هذه التمارين على الوقاية من الام الظهر والحفاظ على صحة العمود الفقري. 

من قبل د. إسراء ملكاوي - الأحد ، 19 يوليو 2020