مواد التعبئة لتكبير الشفاه: تعرف عليها

سنشير من خلال المقال الآتي إلى أهم وأبرز الأمثلة على مواد التعبئة لتكبير الشفاه، مع ذكر بعض المعلومات الأخرى.

مواد التعبئة لتكبير الشفاه: تعرف عليها

سنتحدث من خلال المقال الآتي عن أهم الأمثلة التي تشير إلى مواد التعبئة لتكبير الشفاه، مع ذكر بعض الإجراءات الأخرى التي قد تساعد في ذلك أيضًا:

مواد التعبئة لتكبير الشفاه

مواد التعبئة لتكبير الشفاه عديدة ومتنوعة، ومن خلال الأتي سنتطرق إلى أهم الأمثلة على مواد التعبئة لتكبير الشفاه هذه:

  • الأرتيكول (Artecoll)

هو عبارة عن حبوب اصطناعية صغيرة جدًا لتكبير الشفاه تحتوي على الزجاج الإكريليكي (PMMA) التي تم مزجها مع كولاجين مصدره من الأبقار وبعد أن تم التخلص من بعض خصائصه الطبيعية بشكل جزئي، ويتميز بأنه ذو قدرة أكبر على التحمل بالمقارنة مع حقن الكولاجين أو الدهون العادية، ولكن هناك احتمال حدوث ردة فعل تحسسي اتجاه المادة بسبب استخدام كولاجين الأبقار.

  • الأوتولاجين (Autologen)

هو كولاجين من جسم الشخص نفسه، حيث يتم استخراج الكولاجين هذا من جسم الشخص نفسه، ومن ثم يتم إرساله إلى المختبر، أو خارج المستشفى، وهناك تتم معالجته ليصبح مادة قابلة للحقن من أجل تكبير الشفاه، وبما أنه تم استخلاص الكولاجين من جسم المريض نفسه، فإنه لا ينطوي على خطر حدوث ردة فعل تحسسي اتجاه المادة، إلا أن النتيجة مؤقتة نظرًا لأن الجسم يقوم بامتصاص الكولاجين ببطء.

إلا أنه يتحتم القيام بإجراء جراحي من أجل استخراج الأنسجة التي سيتم إرسالها إلى المختبر من أجل إعداد المادة ومعالجتها، ومن ثم يتم حقن هذه المادة في الشفتين في إطار إجراء إضافي.

  • كولاجين الأبقار

هو عبارة عن كولاجين يتم استخلاصه من الأبقار، وهذا الكولاجين بمثابة علاج مؤقت فهو يدوم لفترة تتراوح بين 4 أسابيع و 3 أشهر، وهذا العلاج ملائم للأشخاص الذين يودون معرفة كيف ستبدو شفاههم بعد الخضوع لعملية تكبير الشفاه دون الاضطرار للخضوع لعلاج تكون نتائجه مستديمة، وهذا العلاج مقرون بخطر حدوث ردة فعل تحسسي.

حيث يقوم الجراح بحقن جرعة صغيرة بدايةً من أجل فحص ما إذا كان يثير ردة فعل تحسسي أم لا؟

  • درمالوجين (Dermalogen)

هو كولاجين مستخرج من أجسام أشخاص متوفين يطلق عليه اسم مستنبت للأنسجة البشرية ويمكن حقنه، ولكن يعتبر هذا العلاج حلًا مؤقتًا فقط، والجدير بالمعرفة أن الجسم لا يقوم برفضه عادةً.

  • هيلافورم (Hylaform)

هو نسيج يتم إنتاجه من مركبات جزيئية من جسم الإنسان، حيث يمنح العلاج بالهيلافورم حلًا مؤقتًا فقط إذ يحتاج الشخص إلى إعادة الحقن من وقت لآخر، لذلك لا ينصح به عادةً.

  • ريستالين (Restylane)

هو جل شفاف يستخدم كمادة تعبئة وتكبير للشفاه يحتوي على حمض الهيالورونيك (Hyaluronic acid)، لذلك احتمال حدوث ردة فعل تحسسي ضئيل للغاية، ولكن هذه المادة قابلة للتحلل إذ يقوم الجسم بامتصاصها في غضون 6 أشهر من موعد الحقن.

  • جيفوديرم (Juvederm)

هو جل للتعبئة ناعم وتأثيره يدوم لفترة طويلة على غرار الريستالين، حيث يحتوي الجيفوديرم هذا على حمض الهيالورونيك أيضًا، كما تُعد هذه المادة مخلقة بيولوجيًا (Biosynthetic) واحتمال حدوث ردة فعل تحسسي ضئيل للغاية، ولكنه مؤقت ويدوم تأثيره لفترة تتراوح بين 6 أشهر وسنة واحدة فقط.

  • ألوديرم (Alloderm)

هو كولاجين مستخرج من أجسام أشخاص متوفين يقوم الجراح بإدخاله عبر شق صغير، ويتم إحداثه في الجزء الداخلي من الشفة، ويمنح استخدام هذه المادة حلًا مؤقتًا إذ يدوم لفترة 12 شهرًا فقط.

  • اللفافة (Fascia)

اللفافة عبارة عن نسيج ضام أبيض اللون يتم استخراجه من أجسام أشخاص متوفين، أو من جسم المريض نفسه ويتم زراعته بواسطة إجراء جراحي، والذي يميز مادة التعبئة هذه أن الأنسجة تابعة للمريض نفسه، ويدوم تأثيرها لفترة طويلة بالمقارنة مع العلاجات الأخرى، ولكن قد يبدأ الجسم بامتصاص اللفافة بعد مرور سنة من موعد العلاج.

عمليات لتكبير الشفاه

بعد أن تحدثنا عن أهم مواد التعبئة لتكبير الشفاه، لا بدّ الآن من التطرق إلى إمكانية اتباع بعض الإجراءات الأخرى من أجل تكبير الشفاه، مثل الخضوع لبعض الجراحات والعمليات المختلفة، ومن هذه العمليات الآتي:

1. الزراعة والجراحة

تتم هذه العملية في معظم الحالات تحت تأثير التخدير الموضعي، قد يستغرق علاج تكبير الشفاه بهذه الطريقة نحو ساعتين، ويتم إجراؤه في عيادة الطبيب أو في مركز طبي خارج المستشفى تبعًا لمدى تعقيد الحالة، ويعود الشخص إلى بيته في اليوم نفسه.

2. الطعم الموضعي

يتم زرع أنسجة تم استخراجها من الجزء الداخلي من الفم في مثل هذه الحالات، وقد يستلزم العلاج إحداث شق أطول واستخدام الغرزات داخل الفم.

3. حقن الدهون

هي مادة يتم استخراجها من جسم المريض نفسه، إذ يقوم الجراح في معظم الحالات باستخراج الدهون من منطقة الفخذين أو البطن، وهي على غرار الأوتولاجين، فليس هنالك خطر لحدوث ردة فعل تحسسي نظرًا لأن الدهن مأخوذ من جسم المريض نفسه، ولكن يستوجب علاج تكبير الشفاه هذا الخضوع لجراحة لاستخراج الدهون من أجل الحقن.

4. زرع الدهون

يتم في هذه الطريقة إدخال دهون مستخرجة من جسم الشخص نفسه إلى شفتيه عن طريق الجراحة من أجل تعبئة وتكبير الشفاه، وبما أن الدهن المستخدم يتم استخراجه من المريض نفسه، فإن خطر حدوث ردة فعل تحسسي ضئيل للغاية.

لكن هنالك احتمال لأن يتبقى جزء من الدهون بشكل دائم في الشفتين، ومن الصعب معرفة الكمية التي ستبقى وأحيانًا يجب تكرار العلاج أكثر من مرة واحدة من أجل الحصول على النتائج المرجوة.

من قبل ويب طب - الخميس 21 شباط 2013
آخر تعديل - الاثنين 15 تشرين الثاني 2021