جدول قياس ضغط الدم

لفهم معاني قراءات ضغط الدم ومعرفة ما إذا كان ضغط دمك في المستوى المثالي؛ ننصحك بقراءة هذا المقال لمعرفة جدول قياس ضغط الدم:

جدول قياس ضغط الدم

يعرف ضغط الدم (Blood pressure) على أنه مقدار قوة الدفع التي يستخدمها القلب لضخ الدم إلى أنحاء الجسم والتي تؤثر على جدار الأوعية الدموية. 

كيف يتم قياس ضغط الدم؟

يتم قياس ضغط الدم بوحدة المليمتر الزئبقي و يكون على شكل قراءتين، وهما:

  • ضغط الدم الانقباضي (Systolic pressure): وهو عبارة عن الضغط الناتج عن عملية ضخ الدم من القلب، ودائمًا ما يكون هو القراءة الأعلى قيمة. 
  • ضغط الدم الانبساطى (Diastolic pressure): وهو الضغط الذي يتم حسابه أثناء فترة الراحة، عندما يكون القلب في حالة انبساط ويعبر عنه بالقراءة الأقل قيمة.

فعلى سبيل المثال، إذا كان قياس ضغط الدم هو 85/130 مم زئبق، فذلك يعني أن ضغط الدم الانقباضي هو 135 مم زئبق وضغط الدم الانبساطي هو 85 مم زئبق.

جدول قياس ضغط الدم

عادةً ما يشير ضغط الدم إلى صحة القلب، حيث أن ارتفاع ضغط الدم غالبًا ما يؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بمشاكل القلب والأوعية الدموية، بينما يشكل انخفاض ضغط الدم بشكلٍ ملحوظ خطرًا على الأعضاء.

على الرغم من أن ضغط الدم قد يختلف من شخص لاخر، لكن يتم استخدام جدول قياس ضغط الدم كدليل عام يساعد على فهم القراءات وتشخيصها كما يلي:

الضغط الانقباضي (مم زئبقي)

و/أو

الضغط الانبساطي (مم زئبقي)

التشخيص

أقل من 90

أو

أقل من 60

انخفاض ضغط الدم

أقل من 120

و

أقل من 80

معدل ضغط الدم الطبيعي

129-120

و

أقل من 80

ارتفاع ضغط الدم

139-130

أو

89-80

ارتفاع ضغط الدم (المرحلة الأولى)

أعلى من 140

أو

أعلى من 90

فرط ارتفاع ضغط الدم (المرحلة الثانية)

 

بعد أن تعرفنا على جدول قياس ضغط الدم، إليكم أبرز المعلومات عن ارتفاع وانخفاض الضغط.

1. ارتفاع ضغط الدم (Hypertension)

في الكثير من الأحيان، يرتبط ارتفاع ضغط الدم بنمط الحياة غير الصحي كالسمنة، التدخين، شرب الكحول وقلة النشاط البدني أو ممارسة الرياضة.

غالبًا ما يؤدي ارتفاع ضغط الدم لفترات طويلة دون السيطرة عليه إلى مضاعفات ومخاطر كبيرة، أهمها:

طرق تجنب ارتفاع ضغط الدم

يوجد عدة طرق قد تساعد في تجنب ارتفاع ضغط الدم، منها:

  • اتباع نظام غذائي صحي قليل الدهون والملح، مع ضرورة الإكثار من الخضروات والفواكه.
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم.
  • ممارسة الرياضة والحفاظ على وزن صحي.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب مسببات التوتر والضغط النفسي.

2. انخفاض ضغط الدم (Hypotension)

يعد انخفاض ضغط الدم من الحالات الأقل شيوعًا وأحيانًا كثيرة، قد لا يؤثر على صحة الجسم في حال عدم وجود أية أعراض.

لكن، انخفاض ضغط الدم بشكلٍ كبير قد يؤدي إلى الشعور بالدوار أو الإغماء، ما يزيد مخاطر الإصابة بكسور نتيجة السقوط. بالإضافة إلى ذلك، قد يتسبب بحدوث مخاطر صحية كبيرة على القلب أو الدماغ نتيجة قلة كمية الأكسجين الواصلة.

يرتبط انخفاض ضغط الدم بعد أسباب محتملة، منها:

  • جفاف الجسم نتيجة الإصابة بالإسهال الشديد، الإستفراغ أو ارتفاع الحرارة.
  • الحمل.
  • فقد الدم أو النزيف.
  • مشاكل في القلب.
  • الإصابة بصدمة انتانية.
  • فقر الدم، نتيجة نقص بعض الفيتامينات أو الحديد.
  • مشاكل الغدد الصماء، مثل مرض الغدة الدرقية.
  • تناول بعض الأدوية، مثل المدرات أو مضادات الاكتئاب.

نصائح لتجنب أعراض انخفاض ضغط الدم

هناك عدة أمور قد تساعد في التقليل من أعراض انخفاض ضغط الدم، مثل:

  • شرب كمية كافية من المياه، والابتعاد عن المشروبات الكحولية؛ لتجنب الجفاف.
  • ممارسة الرياضة بانتظام، مثل تمارين المقاومة.
  • الحرص على تناول وجبات صغيرة ومتعددة؛ لتجنب انخفاض الضغط بعد الطعام.
  • ضرورة الانتباه عند تغيير وضعية الجسم من الجلوس أو الاستلقاء إلى الوقوف؛ لتجنب انخفاض ضغط الدم الانتصابي.
من قبل د. ميساء النقيب - الثلاثاء ، 4 أغسطس 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 4 أغسطس 2020