ما العلاقة بين حب الشباب والكمامة؟

يحدث حب الشباب الناتج عن الكمامة عند أي شخص بغض النظر عن وجود حب شباب مسبقًا وبدون اعتبار لعدد ساعات لبس الكمامة، فما هي العلاقة بين حب الشباب والكمامة؟

ما العلاقة بين حب الشباب والكمامة؟

مع انتشار فيروس كورونا المستجد أصبح لبس الكمامة إلزاميًا في الأماكن العامة في معظم دول العالم، وعلى الرغم من ضرورتها في الحد من انتشار الفيروس إلا أن الكمامة أصبحت سببًا للعديد من المشكلات الجلدية، فما العلاقة بين حب الشباب والكمامة؟ وكيف يمكن الوقاية منها؟ 

كيف يظهر حب الشباب المرتبط بالكمامة؟

يحدث حب الشباب الناتج عن لبس الكمامة ("Skin-induced acne "Maskne) نتيجة اجتماع عدد من العوامل التي تعمل معًا على زيادة حساسية البشرة وتهيجها، فما العلاقة بين الكمامة وحب الشباب؟

  • تتمتع البشرة في الوضع الطبيعي بدرجة حموضة (pH) منخفضة نوعًا ما تتراوح بين 4-5، وهي درجة مثالية في المحافظة على توازن البشرة الصحي، ونمو البكتيريا النافعة على سطح البشرة، وبالتالي الحفاظ على الحاجز الطبيعي  للبشرة (Skin barrier) الذي يعمل على حمايتها من العوامل الخارجية، يؤدي تجمع الزيوت والعرق والضغط الناتج عن لبس الكمامة لإحداث خلل في توازن البشرة، ما قد يسبب زيادة قاعدية البشرة أكثر، ما قد يكون له دور في مفاقمة وضع البشرة في حال وجود أمراض جلدية أخرى، مثل: الإكزيما أو الوردية (Rosacea).
  • تسبب الكمامة تكوين بيئة رطبة نتيجة التعرق والتنفس، ما يؤدي إلى تسكير مسام الوجه وتوفير بيئة جيدة لنمو البكتيريا المسببة لحب الشباب، وأنواع بكتيريا أخرى وحتى فطريات.
  • يؤثر الاحتكاك الناتج عن لبس الكمامة وخلعها بشكل مستمر إلى زيادة تهيج وحساسية البشرة للعوامل السابقة. 

هل لنوع الكمامة المستخدمة دور في ظهور حب الشباب؟

تحتوي بعض أنواع الكمامات الطبية على مادة معقمة تدعى الفورمالديهايد (Formaldehyde)، والتي قد تسبب تهيج البشرة عند بعض الأشخاص، إضافة تصنيع بعض أنواع الكمامات من مواد صناعية والتي تسبب حساسية البشرة.

للحد من هذه المشكلة ينصح بالاتي:

  • استخدام الكمامات المصنوعة من مواد طبيعية، مثل: القطن، أو البامبو، أو الحرير.
  • الحرص على اختيار كمامة ذات حجم مناسب بحيث تغطي الوجه بشكل ثابت، لتجنب احتكاكها مع الجلد وتهييجه بشكل أكبر.

كيف يمكن التخفيف من حب الشباب الناتج عن الكمامة؟

لحسن الحظ يوجد العديد من النصائح التي يمكنك اتباعها للوقاية من ظهور حب الشباب تحت الكمامة، أو على الأقل إبقائها تحت السيطرة.

بعد أن عرفنا العلاقة بين الكمامة وحب الشباب والأسباب المؤدية إليه، إليك في ما يأتي أهم هذه النصائح:

1. غسل الوجه

إليك في ما يأتي أهم النصائح حول غسل الوجه:

  • ينصح بغسل الوجه قبل ارتداء الكمامة بغسول مناسب لنوع البشرة على ألا يحتوي على كحول أو مواد كيميائية تعمل على تهيج البشرة، مثل: البارابين (Parabens).
  • المحافظة على غسله مرتين يوميًا على الأكثر.
  • الإنتباه لطريقة غسل الوجه بعدم فركه بشدة. 
  • استخدام المياه الفاترة لغسله وتنشيفه بمنشفة ناعمة.
  • عدم استخدام أدوات لغسل الوجه، مثل: إسفنجات الوجه الخاصة لغسله، وذلك للتقليل من تهيج البشرة الناتج عن الاحتكاك.

2. الترطيب

يعد ترطيب الوجه من الخطوات المهمة في الحد من جفاف وتهيج البشرة، والحفاظ على صحة حاجز البشرة الطبيعي بغض النظر عن نوعها. 

ينصح باختيار مرطب يحتوي على مكونات، مثل: السيراميد (Ceramides)، وحمض الهيالورونيك (Hyaluronic acid)، وديميثيكون (Dimethicone).

تحتاج البشرات الدهنية والمعرضة للحبوب عادة لمرطب غير زيتي وذو قاعدة مائية، مثل: المرطبات الهلامية (Gel) ومنها الألوفيرا

بينما تحتاج البشرات الجافة إلى مرطب كريمي (Cream) للحصول على الترطيب المناسب.

أما البشرات العادية والمختلطة فينصح باستخدام مرطبات متوسطة الترطيب (Lotion) بحيث توفر الترطيب الكافي دون تسكير مسامات البشرة. 

3. مستحضرات التجميل

بسبب لبس الكمامة لفترات طويلة، ينصح خلال هذه الفترة بعدم استخدام مستحضرات التجميل والاكتفاء بوضع واقي شمس قبل لبس الكمامة، حيث تعمل مستحضرات التجميل على تسكير مسامات الوجه وتوفير بيئة مناسبة لنمو البكتيريا المسببة لحب الشباب.

في حال الرغبة بوضع مستحضرات التجميل، يجب الحرص على اختيار أنواع غير مثيرة للحساسية (Hypoallergenic) وخالية من الزيوت (Oil-free)، وينطبق ذلك أيضًا على واقيات الشمس.

4. استخدام واقي شمس

إليك أهم النصائح حول استخدام واقيات الشمس:

  • ينصح باستخدام واقي شمس مناسب لنوع البشرة بكمية وافية حتى في حال لبس الكمامة، وإعادة وضعه عدة مرات خلال اليوم. 
  • ينصح باستخدام واقيات الشمس الفيزيائية التي تحتوي على أكسيد الزنك أو ثنائي أكسيد التيتانيوم، عوضًا عن واقيات الشمس الكيميائية والتي تحتوي على مكونات قد تكون مهيجة للبشرات الحساسة، مثل: أوكسيبنزون (Oxybenzone) والأوكتينوكسات (Octinoxate).

5. عدم تجربة منتجات جديدة للعناية بالبشرة

إليك اهم النصائح حول المنتجات الجديدة:

  • ينصح بعدم تجربة منتجات جديدة للعناية بالبشرة لتجنب حدوث رد فعل تحسسي، وزيادة وضع البشرة سوءًا نتيجة لبس الكمامة.
  • ينصح بتوقيف استخدام مستحضرات العناية التي تحتوي على مواد فعالة، مثل: الأحماض، والمقشرات الكيميائية، ومستحضرات ما بعد الحلاقة للرجال (Aftershave)، والريتنويدات بأنواعها، ما لم يتم وصفها من قبل طبيب الجلدية.

6. استخدام ضمادات للحبوب

يمكن استخدام ضمادات حب الشباب (Hydrocolloid) المحتوية على مواد علاجية ومهدئة للبشرة، مثل: مستخلص زيت شجرة الشاي، التي تعمل على التخفيف من تهيج الحبوب. 

تأتي هذه الضمادات بعدة أحجام ويمكن استخدامها خلال اليوم ووضعها على الجلد تحت الكمامة للحد من احتكاكها بالبشرة.

7. غسل الكمامة أو تغييرها

في حال استخدام كمامة من القماش ينصح بغسلها يوميًا دون استخدام معطرات الملابس، وفي حال استخدام الكمامات الطبية ينصح بالتخلص منها بعد لبسها لمرة واحدة.

في حال استمرار ظهور حب الشباب أو تهيج الجلد نتيجة أمراض جلدية أخرى يعاني منها الشخص، ينصح بمراجعة طبيب جلدية بأقرب وقت ممكن، لتجنب أن يسوء وضع البشرة بشكل مزمن وتكون ندب.

من قبل د. ديمة أبو الهيجاء - الثلاثاء ، 29 ديسمبر 2020
آخر تعديل - الثلاثاء ، 29 ديسمبر 2020