حروق الشمس: أهم المعلومات والنصائح

قد تسبب أشعة الشمس الإصابة بحروق مزعجة ومؤلمة إذا ما تعرض الشخص لها دون اتخاذ الإجراءات الوقائية. فما الذي عليك معرفته عن حروق الشمس؟

حروق الشمس: أهم المعلومات والنصائح

حروق الشمس هي إحدى أنواع الحروق التي قد تصيبك خلال فصل الصيف بشكل خاص، فلنتعرف أكثر على هذا النوع من الحروق فيما يلي.

ما هي حروق الشمس؟

تصاب البشرة عادة بحروق الشمس عند التعرض للشمس لفترات مطولة دون اتخاذ وسائل الوقاية الضرورية، والسبب في هذه الحروق هو الأشعة الضارة القادمة من الشمس.

إذ تصلنا من الشمس عدة أنواع من الأشعة، من بينها نوعان من الأشعة فوق البنفسجية قادران على اختراق الجلد والتسبب بإلحاق الضرر بخلاياه، ما قد يسبب العديد من المشاكل الجلدية، مثل الحروق وسرطانات الجلد.

ومن الجدير بالذكر التنويه هنا إلى أن التعرض المطول والمنتظم للأشعة المذكورة قد يتسبب مع الوقت في حدوث تغييرات على الحمض النووي للخلايا، ما يسبب ظهور علامات الشيخوخة المبكرة على الجلد!

أسباب وعوامل الخطر

هناك مجموعة من العوامل التي قد ترفع من فرص إصابتك بحروق الشمس، وهي كما يلي:

  • إصابات سابقة متكررة بحروق الشمس.
  • أن تكون من ذوي البشرة الفاتحة.
  • العمل في الخارج تحت أشعة الشمس عدة ساعات يومياً.
  • اللجوء المتكرر لوسائل تسمير البشرة المختلفة.
  • تناول الكحوليات.
  • تناول أدوية ترفع من مستويات تحسس الجلد بشكل عام وترفع من فرص التعرض للحروق بشكل خاص.

أعراض حروق الشمس

لا تظهر أعراض الإصابة بحروق الشمس إلا بعد عدة ساعات من التعرض لأشعة الشمس، وعندما تبدأ الأعراض بالظهور، فهذا ما عليك توقعه:

1- أعراض حروق الشمس الطفيفة

هنا قد لا يتجاوز الأمر أكثر من احمرار بسيط وواضح يبلغ أقصاه خلال 12-24 ساعة بعد الإصابة بالحرق.

2- أعراض حروق الشمس الحادة والخطيرة

في هذه الحالة تشمل الأعراض الظاهرة ما يلي: 

  • بثور وتقرحات فيها قيح.
  • ألم شديد في منطقة الإصابة.
  • احمرار حاد في الجلد.
  • أعراض شبيهة بأعراض الانفلونزا.
  • قشعريرة وحمى.
  • صداع وألم في الرأس.
  • ضعف وإرهاق عام.
  • غثيان وتقيؤ.

وفي الحالات الخطيرة جداً من حروق الشمس، قد يصاب المريض بأمور مثل: انخفاض ضغط الدم، الإغماء.

قد يبدأ الجلد بالتقشر بعد الإصابة بفترة 3 أيام غالباً، وتبعاً لحدة الحروق، فإن عملية التقشر قد تستمر مع المريض لعدة أسابيع قبل شفاء الحروق تماماً.

علاج حروق الشمس 

عند التعرض لحروق الشمس فهناك العديد من الأمور والعلاجات التي قد تساعد على تخفيف الحروق وشفائها بشكل سريع، وهذه قائمة بأهمها:

1- علاج حروق الشمس بالوصفات الطبيعية

هناك مجموعة من المكونات الطبيعية التي تساعد وبشكل كبير على تسريع الشفاء من حروق الشمس، مثل:

  • غسل المنطقة بماء مخلوط بالقليل من خل التفاح، وهذه الوصفة فقط للحالات الطفيفة جداً من حروق الشمس.
  • غسل المنطقة بماء ممزوج بالقليل من صودا الخبز.
  • نقع منطقة الحرق بحمام من الماء يحتوي على القليل من الشوفان.
  • استعمال الزيوت العطرية المختلفة، عبر حل بضعة قطرات منها في ماء واستعمال المزيج كغسول لمنطقة الحرق، خاصة: زيت اللافندر، زيت البابونج.
  • استعمال جل الصبار الطبيعي وتطبيقه مباشرة على منطقة الحرق.
  • قد يساعد تطبيق فيتامين ي موضعياً على الحرق أو تناول مكملات فيتامين ي على تسريع الشفاء.
  • قم بسلق حبة من البطاطا، ثم اهرسها جيداً وطبقها على موضع الحرق لتسريع شفائه.
  • من الممكن أن يساعد الحليب أو اللبن على تخفيف الانزعاج والحكة التي قد يسببها حرق الشمس عند تطبيق أي منهما موضعياً على منطقة الإصابة.

2- علاج حروق الشمس بالدواء وإرشادات أخرى

بالإمكان تسريع عملية شفاء حروق الشمس والتخفيف من الألم والانزعاج الناتج عنها عبر اتباع النصائح والإرشادات التالية:

  • تناول مسكنات الألم التي لا تحتاج وصفة طبية.
  • شرب كميات كافية من الماء.
  • تطبيق مرهم يحتوي على الهيدروكورتيزون المخفف موضعياً على الحرق.
  • تبريد منطقة الحرق بكمادات الماء الباردة.
  • ترطيب البشرة بمراهم وكريمات مناسبة.
  • ارتداء ملابس متسعة وفضفاضة طوال فترة التعافي من الحرق.

متى تعتبر حروق الشمس طارئاً طبياً؟

في حال ظهور أي من الأعراض التالية، يجب الذهاب فوراً إلى غرفة الطوارئ:

  • تورم الجلد وبدء تكون قيح وخراج في منطقة الحرق.
  • صداع مصحوب بتشنجات عضلية غريبة.
  • الشعور بالإرهاق الشديد مع الدوار.
  • ارتفاع حاد في درجة الحرارة مصحوب بقشعريرة.

كما أن إصابة الطفل بحروق الشمس يستدعي استشارة الطبيب فوراً دون تأخير، إذ يفضل تجنب استخدام أي من الوصفات المذكورة انفاً على بشرة الطفل، بل يجب أخذه للطبيب فوراً مهما كانت حدة الحرق.

الوقاية أولاً!

لكي تتجنب حروق الشمس بالكامل وتقلل من فرص إصابتك بها، إليك مجموعة من النصائح الوقائية الهامة بهذا الخصوص:

  • لا تهمل واقي الشمس ولا ارتداء النظارات الشمسية في كل مرة تخرج فيها نهاراً.
  • تجنب كل الأدوات والوسائل التي من الممكن استعمالها لتسمير البشرة، بما في ذلك سرير التسمير.
  • حاول تغطية جلدك قدر المستطاع عند الخروج والتعرض لأشعة الشمس.
  • تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس في الفترة الواقعة بين 10 صباحاً - 4 مساء قدر الإمكان.

حقائق هامة إضافية

إليك مجموعة من الأمور والمعلومات الإضافية الهامة المتعلقة بحروق الشمس:

  • من الممكن أن يصاب الجلد بحروق الشمس بعد التعرض لأشعة الشمس المباشرة لمدة قصير قد لا تتجاوز 15 دقيقة.
  • حروق الشمس لا تصيب فقط المناطق المكشوفة من الجلد، بل قد تصيب المناطق المغطاة بالثياب كذلك.
  • من الممكن أن تصيب حروق الشمس منطقة العيون، وهنا تصاب العين بجفاف واحمرار ملحوظين، ومن الممكن تطبيق كمادات أكياس الشاي الباردة على الجفون لتخفيف الحرق الحاصل.
من قبل رهام دعباس - الخميس ، 27 فبراير 2020