حكة الحلق: هكذا تواجهها وتتجنبها

إصابتك بحكة الحلق عبارة عن أمر شائع، فهل تعرف ما هو أسبابه وطرق علاجه؟ تعرف على اهم هذه المعلومات الآن.

حكة الحلق: هكذا تواجهها وتتجنبها

هل أصابتك من قبل رغبة شديدة بحك حلقك؟ هل عرفت كيف تقوم بذلك؟ إذا هل تعرف لماذا يجتاحك هذا الشعور المزعج؟ تعرف على كل هذه التفاصيل الان.

الكثير من الناس يواجهون هذا النوع من المشاعر بين الفينة والأخرى، فحكة الحلق عبارة عن عرض أو إشارة شائعة نتيجة الإصابة بحمى الكلأ (Hay fever) أو نوع اخر من الحساسية أو الإصابة بعدوى بكتيرية.

عادة هذا الشعور المزعج ما يزول من تلقاء نفسه بمساعدة بعض الوصفات المنزلية أو الأدوية التي تباع دون وصفة طبية ولكن بعد استشارة الطبيب.

أسباب حكة الحلق

هناك عدة أمور من شأنها أن تسبب حكة الحلق، وهي تتمثل في:

  • التهاب الأنف الأرجي (Allergic rhinitis): وهي المعروفة باسم حمى الكلأ، وتعد من أشهر مسببات حكة الحلق. هذا المرض يحدث عندما يقوم الجسم بردة فعل مبالغة بها لأمور لا تسبب المرض، ليعمل بدوره على إطلاق الهستامين الذي يسبب عدة أعراض من بينها حكة الحلق.
  • حساسية الطعام: هذا النوع من الحساسية يحدث تجاه أنواع معينة من الطعام، ويلاحظها المصاب بعد دقائق أو ساعات قليلة من تناول هذا الطعام، لتتراوح الأعراض ما بين طفيفة إلى أخرى أشد حدة مثل حكة الحلق.
  • حساسية الأدوية: يعاني الكثير من الناس من الحساسية تجاه بعض أنواع الأدوية مثل البنسلين، وتختلف هذه الحساسية من طفيفة إلى مهددة لحياة الشخص، ومن بين أعراض حساسية الأدوية حكة الحلق التي تظهر بعد تناول هذه الأدوية بفترة قصيرة.
  • عدوى بكتيرية وفيروسية: الإصابة بالعدوى البكتيرية والفيروسية قد ينتج عنها في بداية الأمر حكة في الحلق، والتي قد تترافق مع أعراض أخرى مختلفة بناءً على العدوى التي يصاب بها الشخص.
  • الجفاف: وهي حالة صحية تنتج عندما يخسر الجسم كمية من السوائل أكثر من تلك المتناولة، وهي شائعة خلال أيام الصيف الحارة وبعد ممارسة التمارين الرياضية أو نتيجة الإصابة ببعض الأمراض مثل الإسهال. من الممكن للجفاف أن يسبب جفاف الفم الذي ينعكس على الحلق ليشعر المصاب بحكة مزعجة في المنطقة.
  • ارتجاع المريء: الأشخاص المصابون بارتجاع المريء أو حرقة المعدة يعانون من مشاكل في الحلق مثل الحكة في هذه المنطقة. فالإصابة بارتجاع المريء تحدث عندما ترجع أحماض المعدة منها إلى المريء، ولكن في بعض الحالات قد لا يشعر المصاب بهذه المشكلة لتمثل حكة الحلق الإشارة للإصابة بالمرض.
  • الاثار الجانبية لبعض الأدوية: تناولك لبعض أنواع الأدوية مثل تلك التي تعالج ارتفاع ضغط الدم قد يسبب في السعال الجاف وحكة في الحلق.

حكة في الحلق وأعراض أخرى

عادة لا تظهر حكة الحلق لوحدها على المصاب، بل تترافق مع عدة أعراض مختلفة، وبالأخص تلك الناتجة عن التهاب الأنف الأرجي، والتي تتمثل في:

  • احتقان أو سيلان في الأنف
  • الضغط على الجيوب
  • حكة في العينين والجلد
  • العطس
  • التعب
  • تورم واحمرار العيون.

أما إن كانت حساسية الطعام هي السبب في حكة الحلق، فيجب عليك مراجعة الطبيب فوراً، وذلك للاطمئنان على سلامتك وصحتك، وبالأخص إن ترافقت مع الأعراض التالية:

في حال الإصابة بحكة في الحلق نتيجة الجفاف، فقد يترافق ذلك مع:

بالنسبة لحكة الحلق التي تحدث نتيجة ارتجاع المريء، فهي تكون مصحوبة بحالات أخرى تشمل:

  • صعوبة في البلع
  • شعور بالحرقة في الصدر والحلق
  • الغازات
  • التهاب الرغامى أو القصبات الهوائية
  • تضرر مينا الأسنان
  • التهاب اللثة
  • مذاق سيء في الفم.

علاجات منزلية لحكة الحلق

العلاجات المنزلية لحكة الحلق تختلف بناءً على المسبب لها، ولكن هذه العلاجات قد تكون فعالة في معظم الحالات:

  • تناول ملعقة من العسل
  • الغرغرة بالماء المضاف له بعضاً من الملح
  • شرب الشاي مع الليمون والعسل.

بعد استشارة الطبيب بإمكانك استخدام بعض الأدوية المتاحة دون وصفة طبية والتي تساعدك في تخفيف حكة الحلق المزعجة.

احمي نفسك من حكة الحلق

اتبع الخطوات التالية التي من شأنها أن تساعدك في حماية نفسك من الإصابة بحكة الحلق:

  • الإقلاع عن التدخين
  • تناول كمية مناسبة من الماء
  • التقليل من تناول الكحول والكافيين
  • غسل اليدين بانتظام واستمرار وبالأخص خلال موسم الرشح والإنفلونزا والتهاب الحلق
  • تجنب فتح نوافذ المنازل أو الخروج كثيراً في موسم الحساسية.

عادة الإصابة بحكة في الحلق لا تتطلب استشارة الطبيب الفورية، ولكن إن ترافقت مع الأعراض سابقة الذكر يجب عليك حينها التوجه للطبيب.

من قبل رزان نجار - الأحد ، 23 أبريل 2017
آخر تعديل - الأحد ، 26 أغسطس 2018