حليب الماعز: هل يتفوق على أنواع الحليب الأخرى؟

يساهم حليب الماعز في محاربة البكتيريا وأنواع الالتهابات والتلوثات المختلفة بشكل أكبر من حليب الأم وحليب البقر. فلنتعرف أكثر على فوائد حليب الماعز في هذا المقال.

حليب الماعز: هل يتفوق على أنواع الحليب الأخرى؟

هل تعرف ما هي فوائد حليب الماعز الصحية؟ خاصة عند مقارنته بحليب الأم وحليب البقر؟ هذا ما سوف نستعرضه فيما يلي.

حليب الماعز والدراسات

منذ الان سنشرب فقط حليب الماعز - لأنه يساعد على الحماية ضد الالتهابات والتوثات، وهذا ما بينه بحث جديد الذي أجري في قسم الكيمياء الحيوية في جامعة أوساكا، اليابان.

وقد تناولت الدراسة العلاقة بين مجموعة من المركبات الفريدة الموجودة في حليب الماعز وجهاز المناعة للجسم البشري، وكشفت عن نتائج مثيرة للاهتمام بخصوص فوائد حليب الماعز لجسم الإنسان.

حليب الماعز وجهاز المناعة

وجدت الدراسة أن لحليب الماعز العديد من الفوائد، نفصلها فيما يلي:

  • يحتوي حليب الماعز على مكونات دهنية فريدة من نوعها، تدعى غانغليوزيد (Ganglioside)، وهذه تتواجد عادة في أنواع الحليب المختلفة ومعروفة بمساهمتها في تقوية جهاز المناعة، وذلك بفضل قدرتها على تحييد الاثار الضارة للبكتيريا والحماية ضد الالتهابات والتلوثات.
  • ترتبط المركبات الفريدة الموجودة في حليب الماعز مع مستقبلات السموم التي تفرزها البكتيريا، وبالتالي تعمل على تحييد نشاطها الضار على أجهزة الجسم المختلفة.

وقد نشرت هذه الدراسة في مجلة الكيمياء الحيوية والتمثيل الغذائي (Glycoconjugate Journal)، لتنضم إلى سلسلة من الدراسات الجديدة التي تشير إلى فوائد حليب الماعز للصحة وقدرته على تقوية جهاز المناعة.

حليب الماعز ومكافحة البكتيريا

خلال البحث الذي أجري في مختبر للأبحاث الكيميائية في اليابان، تم فحص تركيز هذه المكونات الدهنية في عينات من حليب الماعز وحليب الأم وحليب البقر.

كما وتم فحص تأثيرها على تحييد نشاط سموم البكتيريا من النوع ضمات الهيضة (الكوليرا) (Vibrio cholerae) والبكتيريا المطثية (Clostridium)، وهي أنواع من البكتيريا:

  • قد تلحق الضرر بأجهزة الجسم المختلفة، مثل: الجهاز الهضمي والجهاز العصبي المركزي.
  • قد تتسبب بأضرار عصبية حادة.
  • يمكن أن تؤدي للتلوث أو التسمم.
  • يمكن أن تؤدي في الحالات الشديدة حتى للشلل والموت.

وقد اتضح من خلال تحليل نتائج الفحوص التي أجريت أن حليب الماعز هو الوحيد الذي له القدرة على تحييد البكتيريا المطثية.

فوائد حليب الماعز والمقارنة مع حليب الأم وحليب البقر

كشفت الدراسة المذكورة انفاً أن حليب الماعز له العزيز من المزايا والفوائد، بما في ذلك:

  • أظهر حليب الماعز فعالية ٪100 في تحييد بكتيريا ضمة الكوليرا (Vibrio cholerae)، بالمقارنة مع حليب الأم الذي أظهر فعالية٪ 93 فقط.
  • لحليب الماعز قدرة كبيرة على مكافحة البكتيريا التي يمكن أن تتسبب بتضرر الأعصاب والالتهابات والتلوثات، بالمقارنة مع حليب الأم وحليب البقر.

علق الخبراء على نتائج الدراسة: "حليب الماعز هو مصدر جيد للكالسيوم والحديد، وسبق وأن نسب إليه فوائد صحية، التي لقيت اليوم دعم من الأبحاث الجديدة".

الخلاصة بشأن حليب الماعز

على الرغم من أن الدراسة أجريت على عينات في المختبر، لكنها بالتأكيد تسلط الضوء على الجانب الصحي لحليب الماعز وتوفر سبب علمي جيد للمستهلكين يحفزهم على التنويع بين استهلاك حليب الماعز وأنواع الحليب الأخرى. 

وتأتي هذه الدراسة لتنضم إلى المعرفة العلمية المتزايدة والمتراكمة حول فوائد حليب الماعز وقدرته على تعزيز وتقوية نظام المناعة، ومنع العدوى والالتهابات.

وخلال دراسات سابقة، درس الباحثون تأثير حليب الماعز على خلايا ليمفاوية وخلايا دم بيضاء، ووجدوا أن حليب الماعز يحفز هذه الخلايا على  إفراز مواد اتؤثر بشكل إيجابي على جهاز المناعة.

من قبل منى خير - السبت ، 17 ديسمبر 2016
آخر تعديل - الجمعة ، 27 يوليو 2018