سكر جوز الهند: فوائد وأضرار وحقائق هامة

سكر جوز الهند هو أحد أنواع السكر التي بدأ يشيع استخدامها على أنها بديل صحي للسكر الأبيض العادي، فما هي حقيقة فوائده من أضراره؟ أهم المعلومات من هنا.

سكر جوز الهند: فوائد وأضرار وحقائق هامة

فلنتعرف أكثر على سكر جوز الهند وأهم فوائده وأضراره التي يجب عليك معرفتها قبل إدخاله إلى حميتك الغذائية فيما يأتي:

ما هو سكر جوز الهند؟

سكر جوز الهند هو نوع طبيعي من السكر، يتم تصنيعه عادة من سائل طبيعي يتواجد في لب شجرة جوز الهند ولكنه سكر مختلف عن سكر النخيل.

وهذه هي الخطوات المتبعة عادة لتصنيع سكر جوز الهند الطبيعي:

  1. يتم استخراج السائل أو العصارة التي تتدفق في لب شجرة النخيل التي تنمو عليها ثمار جوز الهند.
  2. يتم تجميع السائل في أوعية خاصة لتوضع لاحقًا في الشمس أو ليتم تعريضها لمصدر حرارة صناعي.
  3. يتبقى طبقة صلبة في القاع بعد أن يتبخر السائل تمامًا، وبالإمكان القيام بدقها وطحنها وتحويلها لمسحوق سكر جوز الهند.

فوائد وميزات سكر جوز الهند

هذه أهم الفوائد المحتملة لسكر جوز الهند:

1. مفيد للجهاز الهضمي

يحتوي سكر جوز الهند على ألياف قد تجعله عاملًا مساعدًا على تحسين صحة الجهاز الهضمي والأمعاء، إذ تعد هذه الألياف مفيدة جدًا لبكتيريا الأمعاء الجيدة والتي تساعد بدورها على تنظيم الهضم وحماية الجهاز الهضمي من المشكلات الصحية المختلفة.

2. السيطرة على الوزن

يحتوي سكر جوز الهند الطبيعي على نسبة قليلة نسبيًا من سكر الفركتوز، وهو نوع من السكريات يعجز الجسم عن تحليله وتفكيكه تمامًا، الأمر الذي قد يحفز تحوله إلى دهون ثلاثية ضارة تتراكم مع الوقت في الجسم مسببة العديد من المشكلات الصحية.

يشكل سكر الفركتوز ما نسبته 20 - 30% فقط من سكر جوز الهند على عكس سكر المائدة الأبيض الذي يحتوي على نسبة أعلى بشكل ملحوظ من سكر الفركتوز تقارب 70 - 75% منه.

لذا فإن تناول سكر جوز الهند بدلًا عن السكر العادي قد يساعد على السيطرة على الوزن أو حتى خفضه بعض الشيء.

3. تنظيم سكر الدم

يتميز سكر جوز الهند الطبيعي بأن له مؤشر غلايسيمي منخفض، الأمر الذي يعني أن تناول هذا النوع من السكريات لا يسبب ارتفاعًا مفاجئًا في مستويات سكر الدم، على عكس أنواع السكر والكربوهيدرات الأخرى الضارة التي تسبب رفعة مفاجئة في سكر الدم.

والسبب في ذلك يعود غالبًا لاحتواء سكر جوز الهند على ألياف تعمل على إبطاء عملية الهضم، وتحفيز الامتصاص التدريجي للمواد الغذائية من الطعام.

كل هذا قد يجعل سكر جوز الهند الطبيعي أحد أنواع السكريات المناسبة لمرضى السكري شرط أن يتم استعماله بكميات قليلة فقط.

4. تحسين صحة جهاز الدوران

يحتوي سكر جوز الهند على كمية قليلة من الحديد الذي يساعد على تحسين الدورة الدموية في الجسم وتقويتها، إذ يعد الحديد عنصرًا هامًا لإنتاج خلايا الدم الحمراء السليمة والقادرة على تزويد جميع خلايا الجسم بكفايتها من الأكسجين والغذاء.

كما يساعد محتوى سكر جوز الهند من الألياف على جعل هذا النوع من السكر عاملًا مساهمًا في خفض الكولسترول السيء في الجسم عند تناوله بانتظام ضمن حمية غذائية متوازنة.

5. تقوية العظام

يحتوي سكر جوز الهند على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن التي تحتاجها العظام، مثل: الزنك، والبوتاسيوم، والحديد، والكالسيوم، والنحاس.

لذا فإن إدخال سكر جوز الهند ضمن حمية غذائية متوازنة يساعد على تقليل فرص الإصابة بأمراض العظام المختلفة، مثل: هشاشة العظام.

6. فوائد أخرى

لا تقتصر فوائد سكر جوز الهند على ما ذكر فحسب، بل تمتد لتشمل ما يأتي:

  • تنظيم مستويات ضغط الدم.
  • تقوية جهاز المناعة.
  • محاربة الأمراض المزمنة التي قد تسببها عمليات الأكسدة الخطيرة.
  • تقليل مستويات القلق والاكتئاب.
  • تحسين مستويات الطاقة في الجسم.
  • اعتباره أقل ضررًا من أنواع السكر الأخرى بسبب تعريضه لعمليات معالجة أقل حدة.

محاذير ومخاطر لسكر جوز الهند

إذا كنت ترغب بالبدء باستعمال سكر جوز الهند عليك أن تدرك بعض الأمور الهامة أولًا، وهذه قائمة ببعضها:

  • يمكن تحصيل فوائد سكر جوز الهند فقط عبر تناول الأنواع الطبيعية التي لم تخضع لعمليات معالجة وتصنيع ضارة.
  • يجب استهلاك سكر جوز الهند بحذر رغم أنه أفضل صحيًا من السكر الأبيض العادي، إلا أن هذا لا يعني أنه خالٍ تمامًا من الفركتوز والغلوكوز.
  • يحتوي سكر جوز الهند على نسبة عالية من السعرات الحرارية والكربوهيدرات، لذا يجب استهلاكه باعتدال.
من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 8 أبريل 2020
آخر تعديل - الأحد ، 7 مارس 2021