شاي الزنجبيل: فوائد عديدة لصحتك

شاي الزنجبيل هو أحد المشروبات الدافئة التي يُعتقد أن لها العديد من الفوائد الصحية والجمالية، فما حقيقة فوائد شاي الزنجبيل؟ وكيف تستطيع إعداده؟ أهم المعلومات في المقال التالي.

شاي الزنجبيل: فوائد عديدة لصحتك

شاي الزنجبيل هو عبارة عن مشروب ساخن يتم إعداده باستخدام جذور الزنجبيل الطازجة أو مسحوق جذور الزنجبيل المجففة. فلنتعرف فيما يلي على شاي الزنجبيل وفوائده المحتملة العديدة للصحة.

فوائد شاي الزنجبيل

قد يكون لشاي الزنجبيل العديد من الفوائد الصحية، إليك قائمة بأهمها:

1- خسارة الوزن الزائد

يحتوي الزنجبيل على عناصر غذائية معينة يعتقد أنها قد تساعد على تسريع الأيض وعمليات حرق الدهون في الجسم، كما قد يساعد الزنجبيل على كبح الشهية، لذا فإن تناول الزنجبيل أو شاي الزنجبيل بانتظام قد يساعد على خسارة الوزن الزائد مع الوقت.

2- تقوية المناعة 

يعتبر شاي الزنجبيل وصفة علاجية قديمة يتم اللجوء إليها عادة لمكافحة أعراض نزلات البرد والحساسية، وتعزى فوائد شاي الزنجبيل المحتملة في هذا الصدد لاحتواء الزنجبيل على عناصر غذائية ومركبات كيميائية طبيعية قد تساعد على:

  • مكافحة بعض العوامل المسببة للأمراض المختلفة، مثل: الالتهابات، الشوارد الحرة.
  • مكافحة بعض أنواع الفطريات والفيروسات.

لذا ورغم أن الدراسات بشأن فوائد شاي الزنجبيل لجهاز المناعة لا زالت قليلة، إلا أن بعض التجارب الفردية تشير إلى أن شرب شاي الزنجبيل قد يكون وصفة طبيعية جيدة لمقاومة بعض الأمراض.

3- مكافحة الغثيان والتقيؤ

أظهرت بعض الدراسات أن تناول الزنجبيل بأشكال مختلفة، بما في ذلك شاي الزنجبيل، قد يساعد على:

  • مكافحة غثيان الصباح الذي يصيب بعض النساء الحوامل.
  • تخفيف حدة الغثيان والتقيؤ الذي قد يرافق تناول بعض أنواع الأدوية، خاصة أدوية العلاج الكيميائي.

4- مكافحة مرض السرطان

أظهرت بعض الدراسات الأولية أن تناول الزنجبيل قد يساعد على مكافحة مرض السرطان، ويعود السبب في فوائد الزنجبيل المحتملة في هذا الشأن لاحتواء الزنجبيل على نسبة جيدة من مضادات الأكسدة.

ومن هذا المنطلق فمن الممكن لشاي الزنجبيل المصنوع من الزنجبيل الطبيعي أن يساعد على مكافحة مرض السرطان.

5- تحسين صحة الدماغ 

بسبب احتواء الزنجبيل على مواد طبيعية مضادة للالتهابات، فإن تناول الزنجبيل أو شاي الزنجبيل قد يساعد على:

  • خفض فرص الإصابة ببعض الأمراض العصبية، مثل الزهايمر ومرض باركنسون.
  • تحسين الإدراك والتركيز.
  • تحسين صحة الدماغ وتقوية الذاكرة.

6- تحسين صحة الجهاز الهضمي 

قد يساعد الزنجبيل على تحسين صحة الجهاز الهضمي بشكل عام، وذلك بسبب قدرته المحتملة على:

  • مكافحة أو تخفيف حدة بعض الاضطرابات الهضمية، مثل: التجشؤ، ألم المعدة، عسر الهضم.
  • تحسين امتصاص العناصر الغذائية المختلفة من الغذاء خلال عملية الهضم.
  • خفض فرص الإصابة بقرحة المعدة.

7- تحسين صحة القلب والشرايين

من الممكن أن يساعد تناول الزنجبيل وشاي الزنجبيل بانتظام على تحسين صحة جهاز الدوران وخفض فرص إصابته بالأمراض، وذلك بسبب احتواء الزنجبيل على مركبات قد تساعد على:

  • تقوية وتحسين الدورة الدموية.
  • خفض مستويات الكولسترول السيء.

8- فوائد أخرى

قد يكون للزنجبيل ولشاي الزنجبيل العديد من الفوائد المحتملة الأخرى، إذ قد يساعد الزنجبيل على:

  • تخفيف حدة تشنجات والام الدورة الشهرية.
  • تخفيف حدة الأعراض المرافقة لالتهابات المفاصل.
  • مكافحة الصداع.
  • تنظيم مستويات سكر الدم.

طريقة إعداد شاي الزنجبيل

تستطيع إعداد شاي الزنجبيل بكل سهولة في المنزل، كل ما عليك القيام به هو اتباع الخطوات التالية:

  1. حضر المكونات التالية: كوب من الماء المغلي، قطعة أو قطعتين من الزنجبيل الطازج، ملعقة عسل.
  2. ضع الزنجبيل في كوب الماء المغلي، واترك هذا المشروب الدافئ جانبًا لمدة خمسة دقائق.
  3. أضف ملعقة العسل إلى شاي الزنجبيل الناتج إن أحببت، واستمتع بتناوله دافئًا.

كما وتستطيع إضافة بعض المكونات اللذيذة والمفيدة لتعزيز القيمة الغذائية لشاي الزنجبيل، مثل: الليمون، الكركم، الفلفل الأسود.

محاذير وأضرار

رغم الفوائد العديدة المحتملة لشاي الزنجبيل إلا أن تناول هذا المشروب قد يتسبب ببعض الأضرار الصحية، مثل:

  • ظهور بعض المضاعفات الجانبية عند تناول شاي الزنجبيل بإفراط، مثل: غثيان وتقيؤ، إسهال، انخفاض مستويات سكر الدم، اضطرابات ومشاكل في النوم، حموضة المعدة.
  • تفاقم بعض الأمراض والمشاكل الصحية، مثل: أمراض القلب، السكري، أمراض نزف الدم، حصى المرارة، حرقة المعدة.
  • تفاعلات سلبية محتملة عند تناول شاي الزنجبيل مع بعض أنواع الأدوية والمكملات الغذائية، مثل: مميعات الدم، مكملات الثوم.
  • أضرار محتملة للمرأة الحامل.

لذا ولتجنب الأضرار المحتملة لشاي الزنجبيل، يفضل الاكتفاء بتناول كوب واحد من شاي الزنجبيل يوميًا فقط واستشارة الطبيب أولًا قبل البدء بتضمين هذا النوع من المشروبات في حميتك الغذائية، لا سيما إذا كنت مصابًا بأي من الحالات المرضية المذكورة انفًا.

من قبل رهام دعباس - الخميس ، 23 يوليو 2020