طرق اكتشاف البواسير الداخلية وعلاجها

يصاب العديد بالبواسير سواء الداخلية أو الخارجية، ويمكن الشعور بالبواسير الخارجية بسهولة، ولكن ما هي طرق اكتشاف البواسير الداخلية؟

طرق اكتشاف البواسير الداخلية وعلاجها

تعد البواسير من المشكلات الصحية الشائعة التي تصيب الكثير، وتسبب الشعور بالام عند إصابتها بالتهابات، ويمكن أن يصاحبها نزيف، ولكن ما هي طرق اكتشاف البواسير الداخلية؟

طرق اكتشاف البواسير الداخلية

تتعدد طرق اكتشاف البواسير الداخلية، من أبرزها الاتي:

1. طرق اكتشاف البواسير الداخلية عن طريق الأعراض

عادةً لا تصاحب البواسير الداخلية أعراض، ولكن من أبرز طرق اكتشاف البواسير الداخلية الاتي:

  • الشعور بالام: وخاصةً عند التغوط أو الإصابة بالإمساك والضغط الزائد على المستقيم.
  • الشعور بحكة في منطقة الإصابة: تؤدي البواسير الداخلية إلى الشعور بالحكة وعدم الراحة في المنطقة التي تتواجد بها.
  • ظهور بعض الدماء: يمكن أن يحدث نزيف في البواسير نتيجة الضغط الشديد عليها.
  • خروج البواسير: من الأعراض المتقدمة للبواسير الداخلية، حيث تبدأ في التدلي والإلتصاق بفتحة الشرج، ويطلق عليها البواسير الهابطة.

2. طرق اكتشاف البواسير الداخلية الأخرى

والتي عادةً ما تتضمن كل من:

  • الفحص باستخدام الإصبع، وهوإدخال الطبيب أصبعه في منطقة المستقيم بعد ارتدائه لقفازاته.
  • الفحص البصري، الذي يتم من خلال استخدام منظار الشرج، أو منظار المستقيم، أو المنظار السيني.
  • فحص القولون في بعض الحالات الأخرى عن طريق تنظير القولون.

طرق علاج البواسير الداخلية

بعد أن قمنا بشرح طرق اكتشاف البواسير الداخلية لا بد الان من ذكر بعض الطرق الطبيعية التي تساعد في الوقاية وعلاج البواسير الداخلية، وتشمل:

  • الجلوس في الماء الدافىء: ينصح بتكرار هذا الأمر لمدة 10 دقائق يوميًا على الأقل، وذلك لتخفيف الام البواسير.
  • تناول الألياف: والتي تساعد في تفادي الإصابة بالإمساك الذي يؤدي للإصابة بالبواسير، وتتوفر الألياف في العديد من أنواع الخضروات والفواكه المتنوعة.
  • تنظيف فتحة الشرج جيدًا بالماء الدافىء: وذلك خلال الاستحمام، ولكن لا ينصح باستخدام الصابون الذي يزيد من تهيج البواسير، وينصح بتجنب الفرك الشديد بورق التواليت عند تنظيف منطقة الشرج.
  • تطبيق الكمادات الباردة على فتحة الشرج: تساهم هذه الكمادات في تقليل تورم البواسير، وتعتبر مسكن طبيعي للالام.
  • شرب كميات كبيرة من الماء والسوائل: فهذا يساعد في تليين البراز وعدم الإصابة بالإمساك، مثل الأعشاب الدافئة كالبابونج واليانسون والنعناع وغيرها، حيث أنها تساعد في تحسين حركة الأمعاء.
  • ممارسة الرياضة اليومية: وهي من الأمور الهامة أيضًا لتفادي الإصابة بالإمساك وسهولة حركات الأمعاء.
  • الذهاب إلى الحمام فور الحاجة إلى التبرز: حيث أن تأخير التخلص من الفضلات سيصعب المهمة.
  • عدم الجلوس لفترات طويلة: فهذا يزيد من احتمالية الإصابة بالبواسير الداخلية، وإذا كان العمل يتطلب الجلوس أمام الحاسوب لوقت طويل فينصح بأخذ راحة لمدة 10 دقائق كل ساعة وقضاءها في الحركة.

معلومات تهمك عن البواسير

هي تورمات وانتفاخات بالأوردة الدموية الموجودة في منطقة الشرج والمستقيم، ويمكن أن تنتج البواسير عن الضغط الشديد أثناء عملية التغوط، لذا يعتبر الإمساك من أبرز أسباب البواسير.

كما أن هناك عادات خاطئة تسبب الإصابة بالبواسير مثل: حمل الأشياء الثقيلة، والجلوس لفترات طويلة، والنمط الغذائي الخاطئ، وقلة شرب الماء، وتزداد فرص الإصابة بالبواسير خلال فترة الحمل والولادة نتيجة الضغط على المنطقة السفلية من الجسم، وهناك عدة أنواع للبواسير، وهي:

  • البواسير الداخلية: هي البواسير التي تظهر بمنطقة المستقيم.
  • البواسير الخارجية: وتظهر هذه البواسير بالقرب من فتحة الشرج.
  • البواسير الهابطة: هي البواسير الداخلية التي تتدلى وتلتصق بفتحة الشرج.
  • البواسير المخثورة: أي التي تحتوي على جلطات دموية، سواء كانت بواسير داخلية أو خارجية.
من قبل ياسمين ياسين - الاثنين ، 19 أغسطس 2019
آخر تعديل - السبت ، 13 فبراير 2021