أطعمة ومشروبات تهيج البواسير وأخرى تخففها

تلعب التغذية السليمة دورًا كبيرًا عندما يتعلق الأمر بالعديد من الأمراض، بما في ذلك البواسير، فهل يوجد مجموعة أطعمة ومشروبات تهيج البواسير وأخرى تخففها؟

أطعمة ومشروبات تهيج البواسير وأخرى تخففها

ما هي أهم الأطعمة التي عليك تجنبها إن كنت مصابًا بالبواسير؟ وما الأطعمة التي ينصح الأطباء بها لتخفيف الأعراض وعلاج البواسير؟ إليك قائمة بأطعمة ومشروبات تهيج البواسير وأخرى تخففها في ما يأتي:

أطعمة ومشروبات تهيج البواسير

عند الإصابة بالبواسير، هناك العديد من الأطعمة التي عليك تجنبها والتي قد تزيد البواسير سوءًا عند تناولها، وهذه أهمها:

1. القهوة والشاي

تحتوي بعض المشروبات مثل القهوة والشاي الأسود على نسب عالية من الكافيين الذي قد يتسبب بجفاف الجسم أو نقص كمية السوائل الموجودة فيه، وهو أمر قد يجعل الفضلات أكثر صلابة وبالتالي يزيد من تهيج البواسير.

لذا يفضل تجنب هذه المشروبات تمامًا، أو في أسوأ الحالات الاكتفاء بكوب واحد صغير فقط من القهوة أو الشاي في اليوم أو المشروبات العالية بالكفايين بشكل عام.

2. المشروبات الكحولية

أضرار المشروبات الكحولية عديدة، ومنها أنها تسبب زيادة إدرار البول في الجسم، مما يساهم في زيادة الجفاف في الجسم والإصابة بحالة الإمساك، والإمساك هو أمر لن يود مريض البواسير بالإصابة به بالتأكيد.

بالإضافة إلى ذلك يسبب شرب الكحول إلى حدوث ارتفاع بضغط الدم وبالتالي زيادة الضغط على الأوعية الدموية الملتهبة في البواسير وحدوث النزيف.

3. منتجات الحليب والألبان

قد تتسبب منتجات الحليب والألبان المختلفة بالعديد من المشاكل والاضطرابات في الجهاز الهضمي، لا سيما عند المصابين بحساسية اللاكتوز، ما ينعكس سلبًا على مصاب البواسير ويزيد من معاناته.

لذا، وإن كنت من الأشخاص الذين لا يستطيعون الاستغناء عن الحليب في حياتهم، حاول تجربة أنواع أخرى من الحليب، مثل حليب الصويا أو حليب اللوز أو حليب جوز الهند.

4. منتجات الحبوب غير الكاملة

إن المنتجات المصنوعة من حبوب غير كاملة، مثل منتجات القمح التي تم نزع جنين القمح منها ومعالجتها صناعيًا، تكون قد خسرت ما فيها من ألياف ومواد غذائية، مما يصعب عملية هضمها، وبالتالي لا ينصح بها لمريض البواسير، ويفضل تجنبها.

5- الأطعمة الحارة

قد تبقى الأطعمة الحارة حارة من وقت دخولها الفم إلى حين خروجها من الشرج والتي تؤدي إلى تفاقم تهيج بطانة الشرج بالفعل. ومع أن ما يجب تجنبه وما يسمح بتناوله من كميات الأطعمة الحارة لا زال محط جدل لدى الخبراء حتى اليوم، إلا أنه يفضل تجنب الأطعمة الحارة تمامًا خلال الإصابة بالبواسير.

6. الوجبات السريعة والأطعمة المقلية

تحتوي الوجبات السريعة والأطعمة المقلية عادة على كميات كبيرة من الدهون غير الصحية والزيوت والأملاح التي تسبب تلف في جدار الأمعاء وبالتالي تجعل البواسير أكثر سوءًا.

بالإضافة إلى أنها تبطئ عملية الهضم بشكل عام وبالتالي زيادة صعوبة التغوط.

7. الفواكه غير الناضجة

إن تناول بعض أنواع الفواكه التي لم تنضج تمامًا قد يساهم في جعل حالة البواسير أسوأ مما هي عليه، خاصة الموز، إذ يحتوي الموز غير الناضج على مواد ومركبات غذائية تحفز الإمساك.

8. أطعمة أخرى

كما يفضل أن يتجنب مريض البواسير الأطعمة والمكونات التالية كذلك في حميته الغذائية:

  • اللحوم الحمراء بشكل عام.
  • الخبز الأبيض.
  • الأطعمة المجمدة والمعالجة.

أطعمة ومشروبات تفيد البواسير

بعد معرفتك بقائمة لأطعمة ومشروبات تهيج البواسير إليك قائمة ببعض الأطعمة والمشروبات التي تساعد على تخفيف البواسير وتنفع المصاب بها في ما يأتي:

1. بذور الكتان

يعد ترطيب الأمعاء من الداخل أمر مهم جدًا بالنسبة لمريض البواسير، تعمل بذور الكتان عند تناولها بانتظام على ترطيب الأمعاء وتزويد الجهاز الهضمي بالألياف الضرورية لمنع الإمساك.

2. الفواكه الناضجة والفواكه المجففة

تزود الفواكه الجهاز الهضمي بكمية كبيرة من الألياف الضرورية والتي تساعد على تحفيز الشعور بالشبع، كما تساعد على إضفاء حجم وكتلة على الفضلات يسهل إخراجها ودفعها إلى خارج الجسم.

ومن أهم الفواكه الطازجة التي ينصح بها: التفاح، التوت بأنواعهو البابايا.

كما أن الفواكه المجففة، مثل الزبيب والتمر والبرقوق المجفف، تحتوي على كميات كبيرة من الألياف تفوق تلك التي تحتوي عليها الفواكه الطازجة.

3. الشوفان والحبوب الكاملة

ينصح مرضى البواسير ببدء يومهم بتناول وجبة من الشوفان الطبيعي، والذي تساهم مكوناته الغذائية ومحتواه العالي من الألياف في منع الإصابة بالإمساك وعلاج البواسير.

كما أن المنتجات المصنوعة من الحبوب الكاملة بشكل عام تعد من الأطعمة التي ينصح بها بشدة لمرضى البواسير، مثل المعكرونة والأرز والمخبوزات المصنوعة من حبوب القمح الكاملة.

4. الخضراوات الجذرية

والتي تشمل البطاطا بأنواعها، الشمندر، اللفت المليئة بالألياف الغذائية وما يعرف بالنشا المقاوم الذي يساعد في علاج الإمساك.

نظرًا لأن العلاقة بين الإمساك والبواسير هي علاقة وثيقة، فإن تناول الخضراوات السابقة بانتظام يساعد على مكافحة الإمساك وبالتالي مكافحة البواسير.

5. السوائل الصحية 

يحتاج مرضى البواسير إلى الحفاظ على الرطوبة في جسمهم لحماية نفسهم من الجفاف الذي يزيد البواسير سوءًا، وهذه الرطوبة يمكن توفيرها فقط عبر شرب السوائل الصحية.

ونعني بالسوائل الصحية السوائل الشفافة والطبيعية، والتي لا تشمل الكحوليات أو مصادر الكافيين، ومن الأمثلة عليها: الماء، عصير الفواكه الطازج، ماء جوز الهند.

من قبل رهام دعباس - الأربعاء ، 3 يوليو 2019
آخر تعديل - الخميس ، 21 يناير 2021