طرق طبيعية تساعد في انتظام الدورة الشهرية

يتسبب عدم انتظام الدورة الشهرية في تأثيرات سلبية على الصحة الجنسية لدى المرأة، ويمكن أن يعيق فرص الإنجاب، فكيف يمكن تنظيمها؟ التفاصيل هنا.

طرق طبيعية تساعد في انتظام الدورة الشهرية

فلنتعرف في ما يأتي على طرق طبيعية تساعد في انتظام الدورة الشهرية إضافةً لمعرفة الفيتامينات التي تساعد في انتظام الدورة الشهرية أيضًا:

طرق طبيعية تساعد في انتظام الدورة الشهرية

يبلغ متوسط الدورة الشهرية لدى أغلب النساء 28 يومًا، لكن هذا يمكن أن يختلف من امرأة لأخرى، ومن شهر لآخر.

يمكن اعتبار الدورة الشهرية منتظمة إذا كانت تأتي في نفس موعدها كل شهر، لكن في حالة تغير موعدها وصعوبة معرفته، فهذا يعني أن هناك خللًا في الهرمونات يؤدي إلى عدم انتظام الدورة الشهرية.

يمكن معالجة عدم انتظام الدورة الشهرية بالطرق الطبيعية، وإليكِ في ما يأتي مجموعة طرق طبيعية تساعد في انتظام الدورة الشهرية:

  • الحفاظ على وزن صحي

تتسبب تغيرات الوزن في تأثيرات على الدورة الشهرية، حيث أن زيادة الوزن يؤدي إلى اضطرابات الهرمونات، وكذلك نقص الوزن الشديد يسبب النتيجة نفسها.

لا يقتصر الأمر على عدم انتظام الدورة الشهرية، بل تعاني المرأة صاحبة الوزن الزائد من غزارة الدورة الشهرية والآلام المصاحبة لها، ويرجع ذلك إلى تأثير الخلايا الدهنية على الهرمونات.

  • اتباع نظام غذائي صحي

إن نقص العناصر الغذائية والفيتامينات الهامة في الجسم من الأسباب الرئيسة لعدم انتظام الدورة الشهرية.

فاتباع نظام غذائي قاسي يعتمد على الحرمان سوف يؤثر على فترة الحيض ويسبب تأخرها، والأفضل هو تناول مختلف الأطعمة للحصول على كافة العناصر الهامة لكن بكميات مناسبة.

  • ممارسة التمارين الرياضية

طرق طبيعية تساعد في انتظام الدورة الشهرية أحدها ممارسة الرياضة.

لممارسة الرياضة العديد من الفوائد الصحية، ومنها الحفاظ على توازن الهرمونات بالجسم، حيث تساعد الرياضة على الآتي:

  • الحفاظ على الوزن الصحي.
  • الوقاية من الأمراض الناتجة عن زيادة الوزن، مثل: متلازمة المبيض المتعدد الكيسات (Polycystic Ovarian Syndrome)، والتي تسبب عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • الوقاية من عسر الطمث والأعراض المزعجة التي تسبق الدورة الشهرية.

كما تُعد ممارسة رياضة اليوغا جدًا فعالة في تنظيم الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية والتبويض، حيث أنها:

  • تخفف التوتر الذي يؤثر على انتظام الدورة الشهرية.
  •  تخفف آلام الدورة الشهرية والأعراض المرتبطة بها.

لذلك ينصح بممارسة التمارين الرياضية بانتظام يوميًا، مثل: رياضة المشي، والتمارين الصباحية الخفيفة، وتمارين اليوغا.

  • شرب منقوع الزنجبيل

يستخدم الزنجبيل كعلاج منزلي لعلاج الدورة غير المنتظمة، كما أن تناوله يساعد في تقليل كمية الدم المفقودة أثناء الحيض.

يفضل شرب منقوع الزنجبيل لمدة سبعة أيام قبل الدورة الشهرية، وذلك لتقليل التأثيرات السلبية على الحالة المزاجية والأعراض الجسدية لمتلازمة ما قبل الحيض.

  • شرب منقوع القرفة

للقرفة فعّالية في علاج العديد من مشكلات الدورة الشهرية، حيث تساعد في تنظيمها وتخفيف غزارتها، وبالتالي تقليل الآلام المصاحبة لها.

كما تعد القرفة علاج طبيعي لمتلازمة تكيس المبايض، ويمكن تناول مشروب القرفة بالحليب يوميًا قبل وأثناء الدورة الشهرية.

  • تناول الأناناس

يحتوي الأناناس على البروميلين (Bromelain)، وهو أنزيم يخفف من بطانة الرحم وينظم الدورة الشهرية.

كما أن لهذا الأنزيم خصائص مضادة للالتهابات ومخففة للآلام.

يوصى بإدراج الأناناس ضمن الحصص اليومية للنساء، وذلك للحصول على فوائده العديد منها انتظام الدورة الشهرية.

  • شرب خل التفاح

إن شرب خل التفاح المخفف يوميًا يساهم في كل من:

يتم شرب خل التفاح بإضافة ملعقة منه إلى كوب من الماء، ويمكن إضافة ملعقة من العسل الأبيض عليهما أيضًا.

فيتامينات تساعد على انتظام الدورة الشهرية

بعد التعرف على طرق طبيعية تساعد على انتظام الدورة، فلنتعرف على أهم الفيتامينات التي تساعد على ذلك أيضًا، وكان أهمها الآتي:

  • فيتامين د (Vitamin D)

يرتبط انخفاض مستويات فيتامين د بعدم انتظام الدورة الشهرية، كما يعد فيتامين د علاج فعّال لمتلازمة تكيس المبايض.

يتم الحصول على فيتامين د من:

  • التعرض لأشعة الشمس الصباحية لمدة 15 دقيقة يوميًا.
  • تناول بعض الأطعمة والمشروبات الغنية به، مثل: سمك السالمون، والفطر، والبرتقال، والألبان المدعمة بالفيتامين.
  • تناول المكملات الغذائية فيتامين د، وذلك باستشارة الطبيب.

يجدر العلم أن فيتامين د لا يطرح مع السوائل خارج الجسم، إنما يتراكم في دهون الجسم إن كان أكثر من الحد المطلوب مسببًا بعض المشكلات الصحية.

  • فيتامينات ب (Vitamins B complex)

مجموعة فيتامينات ب لها أهمية كبيرة للجسم، وكان من ضمنها الأهمية الخاصة بالنساء، حيث تعمل الفيتامينات على:

  • علاج تأخر الحمل في بعض الحالات.
  • تعزز التبويض.
  • المساعدة في انتظام الدورة الشهرية.
  • تقليل فرص الإصابة بأعراض ما قبل الدورة الشهرية.

تتوفر فيتامينات ب في العديد من المواد الغذائية وأبرزها: الأسماك، والبيض، والدواجن، واللحوم، ومنتجات الألبان، والخضروات الورقية، والفاصوليا، والبازلاء، والمكسرات.

من قبل ياسمين ياسين - الثلاثاء 27 آب 2019
آخر تعديل - الخميس 25 شباط 2021