8 طرق للوقاية من مرض السكري

هناك عوامل عديدة تقف وراء الإصابة بالسكري بعضها لا يمكننا التحكم بها لكن البعض الأخر ممكن، تعرف على طرق الوقاية من مرض السكري.

8 طرق للوقاية من مرض السكري

السكري مرض مزمن يصيب الملايين، وفي حالة عدم السيطرة عليه يمكن أن يتسبب بالعديد من الحالات الخطيرة، وعلى الرغم من وجود عوامل معينة لا يمكنك تغييرها، مثل الجينات، والعمر وغيرها، فهناك العديد من طرق الوقاية من مرض السكري الممكنة، تعرف عليها الآن:

طرق الوقاية من مرض السكري

تتعدد الطرق المتبعة من أجل الوقاية من مرض السكري، إليكم أبرز هذه الطرق والإجراءات التي تعمل على الوقاية من مرض السكري قدر الإمكان:

1. قلل من السكر والكربوهيدرات المكررة في نظامك الغذائي

تناول الأطعمة التي تحتوي على الكثير من الكربوهيدرات المكررة والسكر يزيد من مستويات السكر في الدم والأنسولين، وبالتالي يسرع إصابة الأشخاص بالمرض، والسبب وراء ذلك أن جسمك يقوم بتحويل هذه الأطعمة بسرعة إلى جزيئات صغيرة من السكر، والتي يتم امتصاصها في مجرى الدم.

يؤدي ارتفاع نسبة السكر في الدم إلى تحفيز البنكرياس على إنتاج الأنسولين، وهو هرمون يساعد السكر على الخروج من مجرى الدم إلى خلايا الجسم، ومع مرور الوقت يمكن أن يؤدي ذلك إلى ارتفاع مستويات السكر في الدم ومستويات الأنسولين، والتي قد تؤدي إلى مرض السكري، لذلك تجنب هذه الأطعمة يعد من طرق الوقاية من مرض السكري.

2. خفف وزنك إن كنت تعاني من زيادة الوزن والسمنة

على الرغم من أن ليس كل من يعاني من داء السكري من النوع الثاني يعاني من زيادة الوزن أو السمنة إلا أن أغلبية كذلك، وأكثر من ذلك أولئك الذين يعانون من السكري يميلون إلى أن يكون لديهم وزن زائد في الوسط وحول الأعضاء المحيطة بالبطن مثل الكبد.

زيادة الدهون في هذه المناطق يعزز الالتهاب ومقاومة الأنسولين، مما يزيد بشكل كبير من خطر مرض السكري، وعلى الرغم من أن فقدان قدر ضئيل من الوزن يمكن أن يساعد في تقليل هذا الخطر، إلا أنه وجد أن كلما خسرت المزيد زادت الفوائد التي ستجنيها.

هناك العديد من الخيارات الصحية لفقدان الوزن، بما في ذلك النظام الغذائي منخفض الكربوهيدرات، والنظام الغذائي النباتي وغيرها، ومع ذلك فإن اختيار طريقة تناول الطعام التي يمكنك الالتزام بها على المدى الطويل هو أمر أساسي لمساعدتك في الحفاظ على فقدان الوزن.

3. مارس الرياضة بانتظام

إن ممارسة النشاط البدني بشكل منتظم قد يساعد في الوقاية من مرض السكري، إذ إنها تزيد من حساسية الأنسولين في خلاياك، لذلك عندما تمارس الرياضة فإن كمية الأنسولين التي تحتاجها للحفاظ على مستويات السكر في الدم تحت السيطرة تكون أقل.

تتوفر العديد من أنواع النشاط البدني التي بإمكانها أن تقلل من مقاومة الأنسولين وسكر الدم، وهي تشمل التمارين الهوائية، والتمارين عالية الكثافة، وتدريبات القوة، وغيرها، كما يمكنك اختيار النشاط البدني الذي تستمتع به، ويمكنك ممارسته بشكل منتظم، فعلى ما يبدو أن العمل بشكل أكثر تكرارًا يؤدي إلى تحسين استجابة الأنسولين ووظيفته.

إذا لم تقم بأي نشاط بدني أو قمت بنشاط ضئيل جدًا، وكنت تجلس في معظم أوقات يومك فأنت تتبع نمط حياة غير نشط، وقد وُجدت علاقة بين هذا النوع من أنماط الحياة وبين خطر الإصابة بمرض السكري.

4. اشرب الماء

يعد الماء من أفضل المشروبات التي يمكنك شربها، وإذا كنت تشرب الماء معظم الوقت فهذا سوف يساعدك على تجنب المشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السكر والمواد الحافظة ومكونات أخرى قد تتسبب بالإصابة بالسكري.

إضافة إلى أن شرب الماء بدلًا من المشروبات الأخرى يساعد على التحكم في مستويات السكر والأنسولين في الدم، وترتبط المشروبات السكرية بزيادة خطر الإصابة بالسكري من النوع 2 وسكري المناعة الذاتية المتأخر عند البالغين (LADA)، وهو شكل من أشكال مرض السكري من النوع 1 الذي يحدث لدى الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 18 عامًا.

5. انتبه لما تأكله

بداية من المهم أن تنتبه لكمية الطعام التي تتناولها، فعليك تجنب تناول كميات كبيرة من الطعام خاصة إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، فقد تبين أن تناول الكثير من الطعام في وقت واحد يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم ومستويات الأنسولين لدى الأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بالسكري، بالإضافة إلى أن ذلك يساهم في فقدان الوزن الذي يشكل أيضًا عامل خطر.

من المهم أن تنتبه ليس فقط للكمية إنما لنوعية الطعام الذي تتناوله، فاتباع نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات قد يعزز فقدان الوزن، ويمكن أن يساعد على خفض نسبة السكر في الدم ومستويات الأنسولين، وزيادة حساسية الأنسولين، والحد من عوامل أخرى تزيد من خطر الإصابة بالسكري.

كذلك يوصى باتباع حمية غنية بالألياف فهي مفيدة لصحة القناة الهضمية وتساهم في إدارة الوزن، ويمكن أن يساعد استهلاك الألياف في كل وجبة على منع حدوث ارتفاع في مستويات السكر في الدم والأنسولين.

احرص على تقليل استهلاك الأطعمة المصنعة، إذ وجد أنها ترتبط بمشكلات صحية من ضمنها السكري، وبدلًا منها ركز على الأطعمة الكاملة ذات التأثيرات الوقائية على الصحة.

6. حسن من مستويات فيتامين د

فيتامين د مهم للتحكم في مستويات السكر في الدم، حيث وجد أن الأشخاص الذين لا يحصلون على ما يكفي من فيتامين د لديهم خطر أكبر للإصابة بجميع أنواع مرض السكري.

والمصادر الغذائية الجيدة لفيتامين د عادةً ما تشمل الأسماك الدهنية، وزيت كبد سمك، بالإضافة إلى ذلك يمكن للتعرض للشمس زيادة مستويات فيتامين د في الدم.

توصي معظم المنظمات الصحية بالحفاظ على مستوى فيتامين د في الدم، حيث لا يقل عن 30 نانوغرام / ملليلتر (75 نانومول / لتر)، كما وجد أن الأشخاص الذين لديهم مستويات فيتامين د أعلى في الدم كانوا أقل عرضة للإصابة بمرض السكري من النوع الثاني مقارنة بأولئك الذين لديهم مستويات أدنى في الدم.

7. اشرب القهوة أو الشاي

إن تناول القهوة أو الشاي في نظامك الغذائي قد يساعدك على تجنب مرض السكري، حيث أنه وجد أن شرب القهوة على أساس يومي يقلل من خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري، إذ تحتوي القهوة والشاي على مضادات الأكسدة المعروفة باسم البوليفينول التي قد تساعد في الوقاية من مرض السكري.

بالإضافة إلى ذلك يحتوي الشاي الأخضر على مركب مضاد للأكسدة فريد يُدعى الإيبيغلاكاتشين (EGCG) والذي ثبت أنه يقلل من نسبة السكر في الدم من الكبد ويزيد من حساسية الأنسولين.

8. أقلع عن التدخين

يرتبط التدخين ارتباطًا وثيقًا بخطر الإصابة بمرض السكري، وقد ثبت أن الإقلاع عن التدخين يقلل من هذا الخطر مع مرور الوقت، وقد ثبت أن التدخين يسبب أو يسهم في العديد من الحالات الصحية الخطيرة، بما في ذلك أمراض القلب، وانتفاخ الرئة، وأمراض سرطان الرئة، والثدي، والبروستات، والجهاز الهضمي.

هناك أيضًا أبحاث تربط بين التدخين والتدخين السلبي ومرض السكري من النوع 2.

من قبل منى خير - الأربعاء 7 تشرين الثاني 2018
آخر تعديل - الخميس 1 نيسان 2021