عسل المانوكا: فوائد عديدة وهامة

يعتبر عسل المانوكا أكثر أنواع العسل فائدة حول العالم! فما هي فوائد هذا العسل تحديداً؟ وكيف تستطيع استخدامه؟ وهل له من مخاطر؟ أهم المعلومات من هنا.

عسل المانوكا: فوائد عديدة وهامة

هناك الكثير من الأمور التي تجعل عسل المانوكا مميزاً عن غيره من أنواع العسل الأخرى، إليك التفاصيل فيما يلي:

ما هو عسل المانوكا؟

عسل المانوكا هو أحد أنواع العسل الذي ينتجه نوع خاص من النحل يعيش في دول معينة (مثل استراليا ونيوزلندا)، ويعتمد هذا النحل في تغذيته على زهرة معينة هي زهرة المانوكا.

مع أن مظهر هذا العسل الذهبي والكثيف لا يجعله يبدو مختلفاً عن عسل النحل العادي، إلا أن تركيبته الكيميائية تجعله يحتوي على مواد مميزة ومختلفة عن باقي أنواع العسل.

فعلى سبيل المثال، يتميز عسل المانوكا باحتوائه على مستويات عالية من مادة الميثيلغلايوكسال، وهذه المادة هي مادة مفيدة جداً تتواجد في كافة أنواع العسل، ولكن عسل المانوكا تحديداً يحتوي على تراكيز عالية منها.

القيمة الغذائية لعسل المانوكا

ما يجعل عسل المانوكا مميزاً عن باقي أنواع العسل هو محتواه الغذائي الرائع، إذ يعتبر عسل المانوكا غنياً بالمواد التالية: فيتامينات المجموعة ب، النحاس، الكالسيوم، النحاس، الحديد، المغنيسيوم، المنغنيز، الفسفور، البوتاسيوم، الصوديوم، الزنك، الأحماض الأمينية.

وقد وجد الخبراء أن عسل المانوكا يحتوي على 4 أضعاف المواد الغذائية الموجودة في العسل العادي بشكل عام.

فوائد عسل المانوكا

لعسل المانوكا فوائد عديدة ومذهلة، وهذه أهمها:

1- علاج مشاكل الجهاز الهضمي

بسبب خصائص عسل المانوكا التي تشبه المضاد الحيوي الطبيعي، فإن تناوله بانتظام يساعد على منع نمو البكتيريا الضارة في الأمعاء وعلاج أي مشاكل هضمية سببتها هذه البكتيريا.

كما وجدت الدراسات أن تناول عسل المانوكا مفيد جداً في علاج الارتجاع الحمضي المريئي ومشاكل الأمعاء والمعدة، ويساعد على علاج الإمساك وتسهيل الهضم.

2- للجمال والبشرة

بسبب غنى عسل المانوكا بالفيتامينات والمعادن، فإنه يساعد عند استعماله بانتظام على منع الأكسدة ومنع شيخوخة الجلد المبكرة، كما أنه قد يساعد على تصفية البشرة من الالتهابات والمشاكل المختلفة، خاصة:

3- لصحة اللثة والأسنان

يساعد عسل المانوكا على علاج التهاب اللثة والحماية منه، وذلك لما يتميز به من خصائص مضادة للبكتيريا. فقد وجدت الدراسات أن مضغ أو مص القليل من عسل المانوكا أو أحد منتجاته يومياً يساعد على:

  • التقليل من تراكم البلاك على الأسنان.
  • تخفيف نزيف اللثة بشكل كبير.
  • توفير بعض العناصر الهامة لصحة الأسنان مثل الزنك والفسفور.

4- تقوية المناعة

بدأت بعض الدراسات تظهر أن لعسل المانوكا قدرات محتملة على تفعيل نوع معين من الخلايا المناعية في الجسم، كما أنه قد يساعد على منع نمو البكتيريا التي تسبب التهابات الحلق واحتقانه.

لذا فإن مجرد تناول ملعقة واحدة فقط من عسل المانوكا في فترة المرض قد يساعد على الشعور بتحسن فوري من قبل مرضى التهاب الحلق.

5- تسريع شفاء الجروح والحروق

يساعد عسل المانوكا على تسريع شفاء الحروق وعلى تسريع التئام الجروح، وذلك بسبب احتواء عسل المانوكا على عناصر غذائية هامة ومضادات أكسدة تساعد على تجدد الجلد بشكل سريع وتحميه من أي عدوى أو التهاب أثناء عملية الشفاء.

6- مكافحة الحساسية

وجدت العديد من الدراسات أن لعسل المانوكا تأثيراً فعالاً في مكافحة الحساسية، لذا فإن تناول القليل من عسل المانوكا يومياً قد يساعد على تخفيف أعراض الحساسية الموسمية المزعجة لديك، وخفض حاجتك للدواء.

7- فوائد أخرى

كما أن لعسل المانوكا فوائد أخرى عديدة، منها:

  • حماية القولون من أي خطر أو تلف، وتخفيف الالتهابات التي قد تحصل فيه.
  • مصدر رائع للطاقة اللازمة للقيام بمهامك اليومية المختلفة.
  • تعزيز لمعة الشعر عند وضع القليل من عسل المانوكا في الشامبو.
  • تحسين جودة النوم.
  • خفض مستويات الكولسترول السيء.
  • علاج أعراض التليف الكيسي.

محاذير ومخاطر

هناك بعض المحاذير والأمور التي عليك معرفتها أولاً قبل البدء باستعمال عسل المانوكا، إذ قد يتسبب عسل المانوكا بمشاكل مثل:

  • زيادة الوزن: فمع أن كل معلقة من عسل المانوكا تحتوي على ما يقارب 60 سعر حراري (كمية قليلة نسبياً)، إلا أن الإفراط في تناول العسل قد يسبب زيادة الوزن والسمنة.
  • تعقيدات متعلقة بمرض السكري: فمع أن نسبة السكر في عسل المانوكا ليست عالية نسبياً، إلا أنها قد تشكل خطراً على مرضى السكري، لذا يجب الحذر.
  • رد فعل تحسسي: قد يثير تناول عسل المانوكا رد فعل تحسسي لدى البعض.
من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 6 مايو 2019