علاج ألم الأسنان الطارئ

هل سبق وعانيت من ألم الأسنان فجأةً في الليل، ولم تستطع الانتظار للصباح للذهاب إلى الطبيب، لتتعرف على علاج ألم الأسنان الطارئ تابع هذا المقال.

علاج ألم الأسنان الطارئ

يُعد ألم الأسنان مصدر إزعاج نتيجة الألم الذي يسببه وخاصةً في الليل الأمر الذي يمنع الشخص من النوم والأكل والراحة، هناك عدة علاجات يمكن استخدامها لتخفيف الألم إلى أن تتمكّن من الذهاب إلى طبيب الأسنان.

معلومات عن علاج ألم الأسنان الطارئ في السطور الآتية:

علاج ألم الأسنان الطارئ: بدون وصفة طبية

من الممكن تجربة بعض الطرق التي يمكن أن تساعد في تخفيف ألم الأسنان، ومن طُرق علاج ألم الأسنان الطارئ العلاجات التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تتوفر في الصيدليات المحلية، هذه العلاجات تساعد في تخفيف ألم الأسنان إلى حين الذهاب إلى طبيب الأسنان، ومنها:

  • مُضادات الالتهاب غير الستيرويدية (Non-steroidal anti-inflammatory drugs)

تستهدف هذه الأدوية الالتهاب وقد تشعر بالراحة بعد تناولها، لكن يجدر التنويه أن تناول هذه الأدوية باستمراريُمكن أن يؤدي إلى تهيُّج المعدة وتلف الكلى والكبد، من هذه الأدوية:

  1. أيبوبروفين (Ibuprofen).
  2. نابروكسين (Naproxen).
  • أدوية التخدير التي تصرف بدون وصفة طبية

يُمكن أن تُساعد هذه الأدوية في تقليل ألم الأسنان، وهي تتوافر على شكل قطرات أو جل يحتوي على مادة البنزوكاين (Benzocaine) التي تعمل على تخدير الفم لبعض الوقت عند وضعها على السن المُلتهب واللثة المجاورة، ويجدر التنويه أنها لا تُناسب الأطفال.

  • أدوية أُخرى

في حال عدم مقدرتك على تناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية يمكن تناول دواء الأسيتامينوفين (Acetaminophen) كمسكّن مؤقت للألم.

علاج ألم الأسنان الطارئ: المنزلي

يُمكن استخدام العلاجات المنزلية للمساعدة في تخفيف ألم الأسنان إلى حين زيارة الطبيب، ومن العلاجات المنزلية المستخدمة في علاج ألم الأسنان الطارئ ما يأتي:

  • رفع الرأس بوسادة إضافية

حاول النوم ورأسك مرفوع على عدة وسائد؛ لأنه سيقلل من تدفّق الدم إلى الرأس والفم، وقد يقلل من التورّم. 

  • كمّادات الثلج

يُعد من أسهل الطُرق المتبعة لعلاج ألم الأسنان الطارئ، إذ يُساعد وضع ثلج ملفوف بمنشفة على الجانب المُصاب من الفك في تقليل الألم؛ لأنه يقوم بتضييق الأوعية الدموية في المنطقة وتخديرها. 

  • الغرغرة بالماء والملح

تُعد الغرغرة بالماء والملح علاجًا منزليًّا شائعًا لألم الأسنان، حيث يُعد الملح مُطهّر طبيعي ومضاد للبكتيريا، ويُمكن أن يقلل من الالتهاب والتورّم، ويعزّز صحة اللثة ويسهّل التئام القُروح، كما أنه يُساعد على إزالة أي بقايا طعام عالقة في الأسنان واللثة.

  • الغرغرة بمحلول بيروكسيد الهيدروجين (Hydrogen peroxide)

تُعد طريقة بديلة للغرغرة بالماء والملح إلا أنها لا تُناسب الأطفال، يُساعد بيروكسيد الهيدروجين على تقليل التورّم والألم، ويُساعد في تقليل أعراض التهاب ونزيف اللثة، ويتم استخدامه بعد تخفيفه بكميّة متساوية له من الماء. 

  • زيت القرُنفل (Clove)

يحتوي القرنفل على مادة اليوجينول (Eugenol) التي تُعد مطهّر طبيعي، يتم وضع بِضع قطرات من زيت القرنفل في ملعقة صغيرة من زيت الزيتون، ثم يتم نقع قطعة قطن فيها وتمريرها على منطقة الألم، حيث تقوم بتخدير المنطقة وتطهيرها. 

  • أكياس الشاي

يحتوي الشاي على مادة العفص (Tannins) الذي قد يُسكّن ألم الأسنان، عن طريق وضع كيس الشاي المبلّل على السن لبضع دقائق، كما أن شاي النعناع يُمكن أن يخفف الألم لاحتوائه على المنثول (Menthol) الذي له خصائص مخدّرة للألم. 

  • الثوم

يُعد الأليسين (Allicin) المركّب الرئيس في الثوم الذي له خصائص مضادة للجراثيم تساعد في قتل البكتيريا في الفم التي تؤدي إلى تسوّس الأسنان وألمها، يُمكنك مضغ الثوم وتركه قليلًا قُرب السن الذي يؤلمك لتخفيف الألم.

لكن الكثير من الأشخاص لا يُفضلون استخدام الثوم النيء بسبب طعمه القوي. 

  • علاجات أُخرى

وتشمل استخدام ما يأتي:

  1. الحلتيت (Asafetida).
  2. الزنجبيل الطازج.
  3. البصل.
  4. الكركم.
  5. العكبر (Propolis).
  6. أوراق الجوّافة.
  7. خُلاصة الفانيليا.
  8. الليمون. 

أسباب ألم الأسنان الطارئ

بعد أن ذكرنا علاج ألم الأسنان الطارئ سنتعرّف على أهم الأسباب التي قد تسببّ ألم الأسنان الطارئ في السطور الآتية:

  • تسوّس الأسنان.
  • أمراض اللثة.
  • إصابات في الوجه.
  • حساسية الأسنان.
  • التهاب الجيوب الأنفية.
  • مشاكل في تقويم الأسنان.
  • مشاكل في حشوات الأسنان.
  • ضرس العقل. 

نصائح لتجنّب ألم الأسنان الطارئ

أفضل طريقة للوقاية من ألم الأسنان هي الحفاظ على صحة الأسنان واللثة عن طريق اتباع ما يأتي:

  1. فحص الأسنان بشكل دوري عند طبيب الأسنان.
  2. التقليل من تناول الطعام والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من السّكر.
  3. تنظيف الأسنان مرتين يوميًّا على الأقل باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد.
  4. استخدام الخيط الطبيّ للتنظيف بين الأسنان وإزالة بقايا الطعام العالقة.
من قبل د. بيان شحادة - السبت 12 تشرين الأول 2013
آخر تعديل - الاثنين 15 تشرين الثاني 2021