تأخير القذف عند الرجال

ينبغي ملاءمة تأخير القذف عند الرجال وعلاج سرعته بشكل فردي لكل شخص، يوصى بالتوجه لتلقي العلاج في أقرب وقت ممكن.

تأخير القذف عند الرجال

سرعة القذف تعتبر الاضطراب الأكثر شيوعا لدى الرجال، وتتميز بالقذف الذي يحدث دائماً أو تقريباً دائمًا في غضون دقيقة من الولوج المهبلي وتتواجد منذ أول تجربة جنسية أو تكون مكتسبة.

طرق تأخير القذف عند الرجال

إليك أهم الطرق المتبعة في تأخير القذف عند الرجال في ما يأتي:

1. تغيير التفكير

التفكير بشيء اخر خلال ممارسة الجماع يعد طريقة ناجحة لتأخير القذف السريع وعلاجه. حيث أن التفكير بشيء اخر خلال الولوج يبطئ من وتيرة القذف لدى الرجال.

هذه الطريقة تعتمد على نقص التركيز بمتعة التواصل الجنسي مع الشريكة، لكن أحيانًا يضر تحويل التفكير بإحساس النشوة الحاصل عند عملية الإيلاج ونقص التواصل الجنسي مع الشريكة.

2. تغيير العملية أو الأسلوب

خلال عملية الجماع عندما تشعر أن الذروة تقترب توقف عن الأساليب التي تثيرك وابدأ العمل للإتجاه الأخر، بمعنى اخر التركيز على الشريكة أكثر.

وذلك يسبب في انخفاض الذروة لديك وبعد عدة دقائق يمكنك الاستمتاع مجددًا بالإثارة وهذه المرة يمكنك الصمود لوقت أطول وبالتالي تأخير القذف.

3. تغيير الوضعية

خلال ممارسة الجماع مع الشريكة، وعندما تشعر أنك تقترب من القذف، توقف عن الولوج بهذه الوضعية، ثم قم بتغيير وضعية الجماع مع الشريكة.

حيث يقلل تغيير الوضعية من الرغبة باقتراب القذف ويطول من وقت الوظيفة الجنسية لديك.

4. وضع الرجل على الأرض

خلال إقامة الجماع والولوج فإن إنزال رجلًا واحدة على الأرض، وشعور البرد الناتج من التماس مع الأرض، يؤدي إلى:

  • التركيز بالرجل وبالتالي تغيير اتجاه التفكير.
  • تأخير القذف دون التأثير على التواصل الجنسي مع الشريكة.

5. ممارسة تمارين لعضلات الأعضاء الجنسية

وذلك من خلال إيقاف الولوج خلال الجماع، والبقاء بدون حراك داخل الشريكة وشد عضلات العضو الذكري وعضلات فتحة الشرج بالجسم، بحيث يؤدي إلى تأخير القذف وإيقاف السائل المنوي.

تساعد تقوية عضلات العضو الذكري أيضًا على حدوث انتصاب أقوى وأكثر ثباتًا، وعند التبول يجب إيقاف تدفق البول بواسطة شد عضلات العضو الذكري أيضًا.

6. تغيير وتيرة التنفس 

عندما تميز نقطة اقتراب القذف غير من وتيرة نفسك لوتيرة أبطء، وأكثر عمقًا، وأطول.

عند اقتراب القذف خلال ممارسة الجماع فإن وتيرة النفس ترتفع جدًا وتتسارع بوصول الجسم إلى النشوة الجنسية والقذف. فالتغيير لوتيرة أبطء، وأعمق يساعد في تأخير القذف بشكل مؤكد.

7. الضغط على العضو الذكري

الضغط بالأصابع على العضو الذكري بعدة مناطق أساسية يساعد على تأخير عملية القذف، يجب إجراء الضغطات بواسطة أطراف الأصابع بطريقة مدروسة، لا كقرصات أو قبضات مؤلمة:

  • رأس العضو الذكري: يجب الضغط بأصبعين بطريقة ثابتة أمام وخلف التاج، هذه الضغطات تقلل من الرغبة الشديدة بالقذف.
  • إنتهاء العضو الذكري وبداية الخصيتين: الضغط الثابت لعدة ثوان بهذه المنطقة يساعد على تأخير القذف.
  • أسفل الخصيتين: هنالك منطقة ناعمة وحساسة للمس، ضغط ثابت على هذه المنطقة بواسطة الأصبع لعدة ثواني يؤخر عملية القذف القريبة. 

8. استخدام الحلقة المؤخرة

استعمال حلقة تنتج ضغط على قاعدة العضو الذكري تؤدي إلى تأخير القذف، ممكن الحصول على هذه الحلقة من الصيدلية.

ممكن للحلقة أن تكون عادية أو رجاجة من أجل زيادة النشوة الجنسية للرجل والمرأة، أو لأجل تأخير القذف لدى الرجل.

9. استخدام الواقي الذكري

يساعد الواقي الذكري بشكل كبير في علاج سرعة القذف، حيث يؤدي الواقي الذكري إلى تخفيف الشعور بعملية الولوج، وبالتالي تأخير القذف.

طرق طبية لتأخير القذف عند الرجال

من الممكن اللجوء للحلول الدوائية والعلاجية كذلك لتأخير القذف، وهذه تشمل:

  1. العلاج الدوائي الذي يتم على أساس يومي أو قبل الجماع فقط الذي يتم وصفه من قبل الطبيب المختص. 
  2. استخدام مضادات الاكتئاب، التي تحتوي على مواد تعمل على نقاط الاشتباك العصبي بالمخ وبذلك فان أحد تاثيراتها هو تأخير القذف، حيث أنها تعطى بجرعة منخفضة وتحت إشراف طبي.
  3. استخدام التخدير الموضعي الرذاذي للقضيب بواسطة مواد تخدير قبل 15-20 دقيقة من الجماع، يؤخر القذف بـ 6 مرات على الأقل.
  4. استخدام التخدير الموضعي الهلامي الذي يحتوي على مركبات مخدرة يتم دهنه على طرف العضو الذكري، يؤدي إلى فقدان الشعور بطرف العضو عند الولوج ويؤخر بذلك عملية القذف.
  5. تناول ترامادول تحت إشراف طبي والذي تستغل الاثار الجانبية له، لتأخير القذف.

معلومات تهمك حول سرعة القذف عند الرجال

وفقا للجمعية الأمريكية للطب النفسي، فإنه تم تعريف سرعة القذف عند الرجال كما يأتي:

  • تكرر النشاط الجنسي الذي يشمل القذف في غضون دقيقة بعد الولوج إلى المهبل والذي يحدث قبل اللحظة التي يريدها الرجل.
  • استمرار المشكلة لأكثر من ستة أشهر على الأقل، والتي تحدث في جميع الأنشطة الجنسية أو كلها تقريبا (75-100%).
  • الاضطراب الذي يؤدي لضائقة كبيرة.
  • الاضطراب الذي لا يحدث على خلفية ضائقة في العلاقة الزوجية، أو توتر، أو بسبب أخذ أدوية، أو اضطرابات طبية أخرى.

التأثير النفسي لسرعة القذف

لسرعة القذف عواقب سلبية، مثل: القلق، والضيق، واليأس، لدرجة الامتناع عن ممارسة الجماع، فالكثير من الرجال يشعرون بتدني الثقة، والخجل، والإحباط الشديد، والشعور بالنقص، والشعور بالفشل، والعار.

هذا ممكن أن يؤدي إلى القلق من الأداء والخوف من الفشل وبالتالي العجز الجنسي على خلفية نفسية، وأحيانًا يمتنع الرجال عن الذهاب للمعالج الجنسي لتجنب الأسئلة المحرجة.

لا يقتصر التأثير على الرجال فقط، بل تشتكي الكثير من النساء أيضًا من انخفاض المتعة، والرغبة، والإثارة الجنسية وعدم القدرة على بلوغ النشوة الجنسية.

كل هذا الإحباط والغضب غالبًا ما يسبب مشاجرات، وتجنب الإتصال الجنسي، والتفكير بالطلاق لذا يجب عليك إيجاد حل لتأخير القذف وتجنب عواقبه النفسية.

من قبل ويب طب - الأربعاء ، 13 أغسطس 2014
آخر تعديل - الخميس ، 11 مارس 2021