فوائد الفلفل الأسود

استخدام الفلفل الأسود في الطعام لا يضيف له المذاق فقط، وإنما أيضًا له العديد من الفوائد الصحية، تعرف على فوائد الفلفل الأسود في هذا المقال.

فوائد الفلفل الأسود

لا يكاد يخلو الطعام تقريبًا من الفلفل الأسود الذي يعطي مذاقًا ونكهة رائعة، فهو يعد واحد من التوابل الأكثر شعبية في العالم.

لذا نقدم إليكم في هذا المقال أهم فوائد الفلفل الأسود الصحية:

فوائد الفلفل الأسود

استخدام الفلفل الأسود في الطعام لا يضيف له المذاق فقط، وإنما أيضًا الفائدة الصحية التي تحمي الجسم من العديد من الأمراض بسبب احتوائه على الكثير من المعادن والفيتامينات المختلفة.

وتشمل فوائد الفلفل الأسود الاتي:

1. تخفيف القرحة الهضمية

إن الفلفل الأسود غني بمضادات الأكسدة والالتهابات، لذلك فإنه قد يساعد على تقوية الدفاع المخاطي في المعدة، وبالتالي الحد من القرحة الهضمية المزعجة للكثيرين.

2. تحسين صحة الفم

يحتوي الفلفل الأسود على خصائص مضادة للجراثيم والبكتيريا، فهو يمنع انتشارها في الفم وبالتالي قد يساعد في الوقاية من تسوس الأسنان.

كما أن استخدامه مباشرة على الأسنان واللثة المصابة يقلل من الام، وأمراض اللثة المزعجة.

3. تحسين الهضم

الفلفل الأسود له فوائد عديدة للجهاز الهضمي، وهي كما الاتي:

  • يعمل على تحفيز إفراز حمض الهيدروكلوريك في المعدة، وبدوره يعزز هضم البروتينات والمكونات الغذائية الأخرى مما يساعد في تحسين عملية الهضم.
  • يعمل على تقليل الشعور بالانتفاخ؛ لأنه يعد طارد للغازات، حيث يساعد في تنظيف الجسم بسهولة من الغازات الضارة، والتي قد تؤدي إلى إجهاد الأعضاء الحيوية الأخرى في الجسم.
  • يمكن أن يعزز من عملية التعرق والتبول، مما يساعد الجسم في التخلص من السموم والأجسام الغريبة و الماء الزائد عند إضافة الفلفل الأسود إلى النظام الغذائي.

4. فقدان الوزن

الطبقة الخارجية من الفلفل تحتوي على مادة البيبريدين (Piperidine) القادرة على خفض نسبة الدهون والوقاية من السمنة عبر منع تشكل خلايا دهنية جديدة، ورفع مستوى الكوليسترول الجيد في الجسم، وبالتالي خسارة الوزن.

كما أن الفلفل الأسود هو غذاء حراري يساعد في تسريع عملية التمثيل الغذائي، وزيادة حرق السعرات الحرارية من خلال تحفيز إنتاج الحرارة في الجسم.

لذلك له تأثير كبير على معدل الأيض في الجسم، والشعور بالشبع، وأكسدة وحرق الدهون.

5. الحفاظ على صحة الأمعاء

إن الفلفل الأسود يحافظ على صحة الأمعاء وسلامتها، فهو يمنع نمو البكتيريا فيها ويساعد كذلك على منع تشكل الغازات المعوية، مما يساهم في تسهيل عملية الهضم والوقاية من الإسهال والإمساك والمغص.

6. تعزيز صحة القلب

إن إدراج الفلفل الأسود في النظام الغذائي له فوائد عديدة لصحة القلب، وهي كالاتي:

  • يحتوي على مادة البيبريدين التي تساعد في الوقاية من الالتهابات وتنظيم ضغط الدم، وهذا بدوره يعمل على تعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.
  • يساعد في الحفاظ على نظافة الشرايين من خلال التخلص من الكولسترول الزائد من الجدران والأوعية الموجودة في القلب، مما يساهم في تقليل تصلب الشرايين، الذي يؤدي بشكل كبير لحدوث النوبات القلبية والسكتة الدماغية.

7. الوقاية من السرطان

وجد أن للفلفل الأسود فوائد رائعة في الوقاية من السرطان وخاصة سرطان الثدي، حيث يعمل البيبريدين الموجود فيه كمضاد للأكسدة، ويساعد في الوقاية من نمو الخلايا السرطانية.

8. الحفاظ على صحة الشعر

من فوائد الفلفل الاسود للشعر أنه يعالج الشعر التالف وقشرة الرأس البيضاء، كما أنه يعيد للشعر الحيوية واللمعان.

أما طريقة استخدامه للشعر تكون عن طريق طحن حبوب الفلفل الأسود ثم خلطها مع لبن الزبادي، ودهن الشعر بها لمدة ربع ساعة، ثم يغسل الشعر بشكل جيد، وتكرر هذه العملية لمدة أسبوع لملاحظة الفرق.

9. تعزيز صحة البشرة

يوجد الكثير من فوائد الفلفل الاسود للبشرة كمعالجة الحبوب والبثور والحد منها، كما يقوم بتقشير البشرة وذلك من خلال التخلص من الجلد الميت الموجود على البشرة، ويزيل تجاعيد الوجه وذلك لأنه يحتوي على مضادات الأكسدة.

10. علاج الربو ونزلات البرد

يعد الفلفل علاجًا طبيعيًا للاحتقان والربو والجيوب الأنفية، بسبب خصائصه المضادة للالتهابات القوية.  

كما يعد الفلفل الأسود طارد طبيعي للبلغم والذي يساعد على تفتيت المخاط ،وترسبات البلغم في الجهاز التنفسي بسبب نزلات البرد.

فهو يحتوي على مواد كيميائية تعمل على تهييج الأغشية المخاطية، مما يساعد في تخليص الممرات الأنفية من الجراثيم وتنظيفها من خلال الحث على العطس أو السعال وجعل التنفس أكثر سهولة.

أضرار الفلفل الأسود

إن الفلفل الأسود مفيد للصحة، وعلى الرغم من أن الإفراط في تناوله أمر غير محتمل نظرًا لنكهته اللاذعة، إلا أنه قد يسبب بعض الاثار الجانبية، ومنها:

  • مشكلات في الجهاز الهضمي، وحرقة في المعدة.
  • تعزيز امتصاص بعض الأدوية، مثل: مضادات الهيستامين.
  • منع أو تحفيز نشاط بعض الإنزيمات الأيضية والناقلات، مما يسبب تفاعلات مع بعض الأدوية.
  • مشكلات أثناء الولادة أو الحمل، لذا يجب على النساء الحوامل أو المرضعات تجنبه.
  • احمرار الجلد.
  • تحفيز العطاس.

من قبل رانيا عيسى - الأربعاء ، 23 مايو 2018
آخر تعديل - السبت ، 30 يناير 2021