أمور وفوائد عليك أن تعرفها عن الكوسا

هناك العديد من الحقائق والفوائد عليك أن تعرفها عن الكوسا، لتتعرف على أبرزفوائد الكوسا من خلال المقال الآتي.

أمور وفوائد عليك أن تعرفها عن الكوسا

سواء كنت تحب تناول الكوسا نيئة أم مطبوخة، فهناك العديد من فوائد الكوسا، وهذا ما سوف نتناوله في المقال الآتي:

فوائد الكوسا

هناك العديد من الفوائد الكوسا، فلنتعرف على أبرزها فيما يأتي:

1. الحفاظ على صحة العيون

تحتوي الكوسا وعائلة الخضار التي تنتمي إليها عمومًا على نسب عالية من مواد وعناصر غذائية هامة وضرورية لصحة العيون مثل: المغنيسيوم، وفيتامين ج، والبيتا كاروتينات، واللوتين، وغيرها الكثير.

نظرًا للخصائص المضادة للأكسدة التي تمنحها العناصر المذكورة أعلاه للكوسا، فإن هذا يجعل الكوسا غذاء مهمًا لحماية العيون من الأمراض والمشاكل المتعلقة بتقدم السن.

2. مفيدة لصحة قلبك

تحتوي الكوسا على نسبة عالية من البوتاسيوم، إذ يحتوي كل كوب من الكوسا المقطع على ما يقارب 295 ملليغرام من البوتاسيوم، أي ما يعادل 8% من الحصة اليومية الموصى بها من البوتاسيوم.

يساعد البوتاسيوم على السيطرة على ضغط الدم في الجسم، إذ أنه يعمل على تعطيل تأثير الملح والصوديوم اللذان يعملان على رفع ضغط الدم.

كما وجد أن زيادة الجرعة التي تحصل عليها من البوتاسيوم يوميًا قد تساعد بشكل كبير في التقليل من فرص الإصابة بالنوبة القلبية، وبالتالي الحفاظ على صحة القلب والتقليل من فرص الإصابة بأمراض القلب.

تعد الكوسا غنية بفيتامين ج الذي يعتبر أحد مضادات الأكسدة الهامة والذي يساعد على خفض ضغط الدم وحماية الشرايين والأوعية الدموية من الانسداد، إذ يحتوي كوب واحد من الكوسا المقطعة على 20 ملليغرام من الحصة الموصى بها يوميًا من فيتامين ج.

3. مصدر رائع لفيتامينات عائلة ب

تعتبر الكوسا مصدرًا لفيتامينات عائلة ب والتي تساعد على:

  • دعم عمليات الأيض في الجسم وتحسينها.
  • تحسين الصحة العقلية والنفسية.
  • منع التعب والإرهاق.

4. مفيدة للحوامل بشكل خاص

نظرًا لمحتوى الكوسا العالي من حمض الفوليك، فإن الكوسا تعتبر مهمة بشكل خاص للحوامل، إذ يساعد تناول الكوسا بانتظام على حصول الحامل على جزء من حاجتها من حمض الفوليك لحمل قوي وصحي.

5. السيطرة على السكري

من الممكن منع تطور وحدوث مضاعفات السكري من النوع الثاني إذا ما تم اتباع نمط حياة صحي ومناسب، مثل تضمين الكوسا في الحمية الغذائية، إذ أن غنى الكوسا بالعديد من العناصر الغذائية الهامة مع حقيقة كونها شبه خالية من السعرات الحرارية والسكريات والدهون يجعلها غذاء رائعًا لمنع الإصابة بالسكري.

كما أن تناول الكوسا بانتظام ولأسباب لا يعلمها العملاء تحديدُا قد يساعد على خسارة الوزن.

6. المساعدة في موازنة هرمونات الغدة الدرقية

إن قشور الكوسا بشكل خاص قد تحتوي على عناصر من الممكن أن تكون مفيدة جدًا في تنظيم وظائف وهرمونات الغدة الدرقية والأدرينالين وحتى تنظيم مستويات الأنسولين في الجسم.

7. المساعدة على تنظيم الهضم

قد تجد أن البعض يوصي بتناول الكوسا من أجل تنظيم أي مشاكل حاصلة في عمليات الهضم، وذلك نظرًا لأن الكوسا:

  • تحتوي على كمية جيدة من السوائل.
  • تعمل على حماية الأمعاء والجهاز الهضمي من القرحة.
  • تساهم في محاربة للالتهابات.
  • تحتوي على ألياف تساعد بشكل كبير في تسهيل عمليات الهضم.

حقائق إضافية وفوائد الكوسا

تنتمي الكوسا إلى ذات العائلة التي ينحدر منها القرع وهذه بعض حقائق وفوائد الكوسا اللذيذة والصحية:

1. تعد منخفضة السعرات الحرارية

تعتبر الكوسا طبقًا جانبيًا ملائمًا جدًا مع الوجبات الدسمة، إذ يحتوي كل كوب واحد مقطع من الكوسا على ما يقارب 19 سعرة حرارية فقط.

2. تستطيع تناول زهور الكوسا

تنمو ثمرة الكوسا من زهرة ومع أنه لا يتم بيع زهور الكوسا عادة في المتاجر إلا أن هذه الزهور تعتبر جزءًا شهيًا من الممكن تناوله، وتستطيع تناولها عبر القيام بحشي هذه الزهور أو ببساطة بتحميصها أو شويها.

3. تستخدم الكوسا كبديل عن المعكرونة

مع أن هذه الفكرة غريبة بعض الشيء، إلا أن هناك العديد من الوصفات التي تعتمد على الكوسا في إعداد نوع صحي من المعكرونة اللذيذة، فبدلًا من استخدام المعكرونة التقليدية، تستطيع صناعة معكرونة صحية بالكامل من الكوسا باستخدام أدوات مطبخ خاصة.

4. لا تعد الكوسا دائمًا خضراء

مع أنك ربما اعتدت على تناول الكوسا في هيئتها الخضراء خاصة إذا كنت من سكان الدول العربية، إلا أن هناك سلالة كاملة صفراء اللون من الكوسا، ومع أن الفرق بين النوعين من ناحية القيمة الغذائية لا زال غير واضح بعد، إلا أنه النوع الأصفر من الكوسا قد يكون أكثر حلاوة من النوع الأخضر.

الجدير بالعلم أنه يحتفظ بلونه الأصفر المشرق عند طبخه أيضًا.

المحتوى الغذائي للكوسا

تحتوي حبة الكوسا متوسطة الحجم (ما يعادل 1.5 كوب من شرائح الكوسا المقطعة) على:

الآثار الجانبية للكوسا

عادةً ما تكمن الآثار الجانبية المترتبة على تناول واستخدام الكوسا على النساء الحوامل والأمهات المرضعات، وذلك لعدم التأكد من صحة آمان تناولها بالنسبة لهن، لهذا عادةً ما ينصح بتجنب تناولها واستخدامها في هذه المراحل للحد من أيّ ضرر قد يترتب عليها.

من قبل رهام دعباس - الأربعاء 28 آذار 2018
آخر تعديل - الخميس 15 نيسان 2021