فوائد الهلابينو

ربما كانت أكثر المعلومات أجماعا عليها بين الناس، هي كون الهلابينو يسبّب حرقة المعدة لآكله، فما حقيقة هذه المعلومة؟ ما فوائد الهلابينو وهل له آثار جانبية؟

فوائد الهلابينو

الهلابينو صغير وملون لكنه حارق، فهو نوع من أنواع الفلفل الحار، يميز بالأساس المطبخ المكسيكي لكنه بات منتشرا حول العالم ككل. فهل حقا هناك فوائد لهذا النوع من الفلفل؟ وما هي اثاره الجانبية؟ 

1- غني بالعناصر الغذائية

الهلابينو يحتوي على كمية قليلة من السعرات الحرارية وبنفس الوقت فهو غني بالمعادن والألياف وحتى مضادات الأكسدة.

ثمرة (قرن) الهلابينو الواحدة تحتوي على: 

  • السعرات الحرارية: 4 سعر حرارية
  • الألياف: 0.4 غرام
  • فيتامين سي: يحتوي على 10% من حاجة الجسم اليومية منه
  • فيتامين ب 6: يحتوي على 4% من حاجة الجسم اليومية منه
  • فيتامين أ: يحتوي على 2% من حاجة الجسم اليومية له
  • فيتامين ك: يحتوي على 2% من حاجة الجسم اليومية له
  • حمض الفوليك: يحتوي على 2% من حاجة الجسم اليومية له
  • المنغنيز: يحتوي على 2% من حاجة الجسم له 

بالإضافة إلى كل العناصر المذكورة أعلاه، فإن فلفل الهلابينو الحار يحتوي على مادة طبيعية تدعى كابسيسين (capsaicin) التي تعطيه النكهة الحارة، وهي مادة ذات فوائد عديدة يعتقد أنها تحارب الخلايا السرطانية. 

2- يساعد في فقدان الوزن

مادة الكابسيسين الموجودة في فلفل الهلابينو تعمل على رفع مستوى التمثيل الغذائي في جسمك بنسبة 4-5% في اليوم ما يحسن من عملية حرق الدهون وفقدان الوزن

بالإضافة إلى ذلك فإن ملحقات هذه المادة الحارة، تؤدي إلى قطع الشهية، حيث تجعل الإنسان يأكل أقل بـ 50-775 سعرة حرارية عند تناول الهلابينو. 

تجدر الإشارة هنا إلى كون مادة الكابسيسين موجودة في غالبية أنواع الفلفل الحار. 

3- هل يحارب السرطان؟

تشير الدراسات المختبرية الأولية إلى كون الهلابينو يعمل كمحارب نشيط للسرطان، حيث تمت تجربة تأثير مادة الكابسيسين على خلايا سرطانية فنتج أنها تقاوم أكثر من 40 نوع من الخلايا السرطانية، وتعمل على:

  • وقف نمو انقسام الخلايا السرطانية
  • تشويش وصول الأوعية الدموية للخلايا والأورام السرطانية
  • منع الخلايا السرطانية من الانتقال والانتشار في مناطق أخرى من الجسم.

ومع ذلك فإن بعض الدراسات البشرية تنذر بكون الهلابينو يرفع من خطر الإصابة بالسرطان، إلا أنه أيضا لم يتم الجزم بذلك. 

من هنا قد تكون الجرعات هي أساس حل هذه المعضلة، فمن الممكن أن تكون الجرعات القليلة ترفع من مقاومة الخلايا السرطانية للمادة ما يجعلها تتغلب وتتكيف مع هذه الجرعات، في حين لا تستطيع التكيف مع الجرعات الكبيرة فتقضي عليها.

4- مسكن طبيعي للألم

يبدو أن مادة الكابسيسين فعالة أيضا في مقاومة الألم، حيث تعمل على حجب مستقبلات الألم في الدماغ ما يؤدي إلى  تخفيف الشعور به. 

إحدى الدراسات أجريت على كبار السن الذين يعانون من الام المفاصل الروماتيدية فنتج عنها أن المشتركين أشاروا أن مرهم الهلابينو ساعدهم أكثر من المرهم التمويهي وذلك بنسبة فاقت ال57%. 

يذكر هنا أنه على الرغم من تأكيد تأثير مرهم الهلابينو كمسكن للألم، إلا أنه لم يتم إثبات إن كان أكل الهلابينو يؤدي إلى نفس النتيجة. 

5- يمنع قرحة المعدة

على عكس الاعتقاد الشائع حول الفلفل الحار بشكل عام ومن ضمنه الهلابينو، فإن مادة الكابسيسين الموجودة في الأنواع المختلفة منه تكافح القرحة، حيث أنها تساعد في القضاء على التهابات المعدة والتلوثات فيها. 

كما يمكن للفلفل أيضا أن يساهم في الحد من تلف المعدة الناجم عن الإفراط في تعاطي مسكنات الألم المضادة للالتهابات ومن الكحول. 

6- يحارب التلوثات ويقوي المناعة

تعتبر المركبات الموجودة في الفلفل الحار قوية بشكل خاص في محاربة نمو البكتيريا والخمائر الشائعة التي تنقلها الأغذية، فمثلا نجحت مستخلصات الفلفل الحار في وقف بكتيريا الكوليرا عن إنتاج السموم في احدى الدراسات، ما قلل من انتقالها بالأغذية. 

7- يحافظ على صحة قلبك

تبين أن تناول 5 غرامات من الفلفل الحار قبل تناول وجبة عالية الكربوهيدرات يساعد على استقرار نسبة السكر في الدم.

كما أظهرت بعض الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن الكابسيسين يساعد في خفض الكولسترول لديها، كما أنه يقلل من ضغط الدم حيث يؤدي إلى ارتخاء الأوعية الدموية. 

هذه النتائج في حال تم التأكد منها على الجسم البشري ينتج عنها ان الهلابينو هو مقاوم جيد لتصلب الشرايين وبالتالي يحمي القلب من الذبحات القلبية. 

هل هناك اثار جانبية للهلابينو؟

بالإضافة إلى الاثار الإيجابية التي يتمتع بها الهلابينو، فهناك بعض الاثار غير المفضلة: 

  • إن التأثير الجانبي الأوضح للهلابينو هو الإحساس بالحرق المؤقت للفم بعد تناوله مباشرة، بالطبع هذا الأمر يتعلق بمدى حساسية الفرد واستشعاره بالإضافة إلى مدى تركيز مادة الكابسيسين في ثمرة الهلابينو.  لكن، في حال أصبح الشعور بالحرق قويا جدا فمن شأن حليب البقر كامل الدسم أن يحد من الألم مؤقتا. 
  • أما الأشخاص الذين يعانون من متلازمة القولون العصبي فقد لا يفضلون أكل الهلابينو وذلك لأنه قد يساهم في تهييج الأعراض المزعجة المرافقة للقولون كألم البطن والتشنجات والإسهال. 
  • الهلابينو المجفف يميل للتلوث بالأفلاتوكسين وهو نوع من العفونة التي تنمو على أطعمة معينة بظروف معينة، لذا في حال كنت تعاني من الحساسية تجاه الأفلاتوكسين فيفضل أن تتجنب الهلابينو.
من قبل مها بدر - الأربعاء ، 9 مايو 2018
آخر تعديل - الخميس ، 30 أغسطس 2018