قرحة القرنية: حالة خطيرة قد تصيب العيون

ما هي حالة قرحة القرنية؟ هل أنت عرضة للإصابة؟ ما هي الطرق المتبعة لعلاج هذا النوع من أمراض العيون؟ أهم المعلومات والتفاصيل حول قرحة القرنية في المقال التالي.

قرحة القرنية: حالة خطيرة قد تصيب العيون

قرحة القرنية هي أحد أنواع الأمراض والمشاكل الصحية التي قد تصيب العيون، فلنتعرف عليها فيما يلي.

ما هي قرحة القرنية؟ 

قرحة القرنية (Corneal ulcer) هي عبارة عن تاكل أو تقرحات مفتوحة قد تظهر على سطح القرنية نتيجة إصابة العين بمرض أو التهاب معين، وهي حالة حادة وخطيرة قد يتسبب أي تأخير في علاجها بظهور مشاكل دائمة في الرؤية والعينين. 

تشكل القرنية جزءًا هامًا جدًا من العين، فهي عبارة عن نسيج شفاف يتواجد على سطح العين يسمح بمرور الضوء إلى داخل العين لتسهيل عملية الرؤية كما يعمل على حماية كرة العين من العوامل الخارجية المختلفة.

أعراض قرحة القرنية 

إليك قائمة بأهم الأعراض التي قد تظهر على الشخص المصاب بقرحة القرنية:

  • احمرار في العيون.
  • دموع مستمرة.
  • رؤية ضبابية.
  • حكة أو حرقان في العين.
  • الام حادة في العين، خاصة عند النظر مباشرة إلى ضوء قوي.
  • تورم جفن العين.
  • انزعاج عام في العين.
  • ظهور بقعة بيضاء على سطح القرنية.
  • خروج إفرازات غريبة من العين.

أسباب قرحة القرنية وعوامل الخطر 

إليك قائمة بأهم الأسباب التي قد تؤدي للإصابة بقرحة القرنية أو قد ترفع من فرص الإصابة بها:

  • الالتهابات البكتيرية، مثل عدوى المكورات العقدية.
  • الالتهابات الفيروسية، مثل الهربس والحزام الناري.
  • الالتهابات الفطرية.
  • الالتهابات والعدوى الناتجة عن تسلل طفيليات معينة إلى الجسم.
  • بعض أنواع الحساسية.
  • نقص فيتامين أ.
  • ضعف في الدورة الدموية في منطقة العين، قد ينتج عن الإصابة بأمراض معينة مثل السكري.
  • تعرض القرنية لإصابة أو حادث مباشر مما قد يسبب حروق أو كشط أو جرح في القرنية.
  • الإصابة بأمراض قد تسبب جفاف العين.
  • ارتداء نوع غير صحي من العدسات اللاصقة، أو اتباع عادات خاطئة عند ارتداء العدسات اللاصقة أو عند تنظيفها، مثل: ارتداء العدسات اللاصقة لمدة أطول مما نصح به الطبيب، تنظيف العدسات اللاصقة بالماء.

علاج قرحة العين 

بعد إخضاع المريض للفحوصات اللازمة وتشخيص الإصابة بقرحة القرنية، هذه هي الخيارات العلاجية التي قد يناقشها الطبيب مع المريض تبعًا لحالته والسبب الكامن خلف الإصابة:

  • قطرات عيون ستيرويدية.
  • مضادات حيوية أو مضادات للفيروسات أو الفطريات على هيئة أدوية فموية أو قطرات عيون.
  • مسكنات ألم فموية أو موضعية.
  • مكملات غذائية مثل فيتامين سي لتخفيف أي تندب قد يحصل في القرنية.
  • عملية جراحية في حال لم تنجح الطرق المذكورة في علاج قرحة القرنية، أو في حال أصبح التلف في القرنية غير قابل للعلاج ويستدعي إخضاع المريض لعملية زراعة قرنية جديدة.

مضاعفات قرحة القرنية

في حال لم يتم إخضاع المريض للعلاج المناسب في الوقت المناسب، فإن هذا قد يتسبب في ظهور مضاعفات خطيرة، تشمل:

  • ندوب في القرنية.
  • العمى التام.
  • تلف كرة العين بالكامل.

الوقاية من قرحة القرنية 

من الممكن خفض فرص الإصابة بقرحة القرنية عبر اتباع الإرشادات والنصائح التالية:

  • قم بغسل وجهك وتنظيفه جيدًا قبل الخلود إلى النوم ليلًا.
  • لا تهمل استخدام وسائل الحماية الضرورية لعينيك عند ممارسة بعض الأنشطة التي تحتاج لهذا النوع من وسائل الحماية.
  • قم باتباع كافة إرشادات ونصائح الطبيب عندما يتعلق الأمر بارتداء العدسات اللاصقة والعناية بها، مثل: 
    • غسل اليدين قبل ملامسة العدسات اللاصقة.
    • استعمال المحاليل الطبية فقط لحفظ وتنظيف العدسات اللاصقة.
    • تجنب تعريض العدسات اللاصقة للماء.
    • خلع العدسات اللاصقة أثناء النوم ليلًا.
    • تجنب ارتداء العدسات اللاصقة لفترات طويلة.
  • قم باستشارة الطبيب بشكل فوري حال ملاحظة وجود مشكلة في العين من أي نوع، أو حال تعرض العين لأي حادث.
من قبل رهام دعباس - الاثنين ، 29 يونيو 2020